الاسيت ببليشر

معالي الدكتور وزير الصحة يرعى ختام المرحلة الأولى من حملة تحرك عمان (تحرككم)

معالي الدكتور وزير الصحة يرعى ختام المرحلة الأولى من حملة تحرك عمان (تحرككم)

معالي الدكتور وزير الصحة يرعى ختام المرحلة الأولى من حملة تحرك عمان (تحرككم)

29/10/2015

 

تحت رعاية معالي الدكتور/ أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة أختتم المركز الوطني لعلاج أمراض السكري والغدد الصماء ممثلا عن المستشفى السلطاني مؤخرا المرحلة الأولى من حملة تحرك عمان (تحرككم) وذلك بفندق كراون بلازا بالقرم.

ابتدأ حفل الختام بكلمة للدكتورة نور بنت بدر البوسعيدية مديرة المركز الوطني لعلاج لأمراض السكري والغدد الصماء رحبت فيها براعي الحفل والمشاركين وقالت: بأن " حياة الخمول وقلة الحركة تسهم بشكل كبير في زيادة معدلات الاصابة بالأمراض المزمنة كداء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة وبعض انواع السرطان؛ وقد احتدمت هذه المشكلة بالتوازي مع وتيرة التحولات الاجتماعية والاقتصادية التي شهدتها السلطنة، حيث أصبح نمط الحياة لدى شريحة كبيرة من المجتمع يتسم بشكل أكبر بالخمول وقلة الحركة. وأشارت البوسعيدية: إلى أن التقارير الصحية توضح بأن 47% من البالغين لا يمارسون نشاطاً بدنياً بشكل كافي وأن معدل انتشار زيادة الوزن بلغ 30% والسمنة معدلاً وصل إلى 24%... أي أنه -في المتوسط -ربع البالغين بمختلف مراحلهم العمرية يعانون من السمنة.

ثم قدمت البوسعيدية نبذة عن حملة " تحرك " حيث قالت بأن فكرة حملة "تحرك عمان" انبثقت من منطلقين، الأول: تعزيز مبدئي الوقاية خير من العلاج وفي الحركة بركة، والثاني: التطبيق العملي لتكامل المنظومة العلاجية من خلال المؤسسات الصحية والعمل الصحي التوعوي داخل المجتمع. حيث نسعى من خلال هذه الحملة إلى المساهمة في حث المواطنين والمقيمين من مختلف فئاتهم العمرية على تبني النشاط البدني، وذلك من خلال تقديم المعلومة الصحيحة وتنويرهم بالفرص المتاحة والخطوات العملية التي تساعدهم على الانتقال المرن من نمط حياة يتسم بالخمول وقلة ممارسة النشاط البدني إلى واقع عملي يحرص فيه الفرد على إيلاء هذه الجانب من حياته الأولوية المناسبة التي تساهم في تعزيز الصحة والوقاية من المرض.

ثم قدمت سهام بنت أحمد بن سلطان المسكرية (أخصائية نشاط بدني بالمركز الوطني لعلاج امراض السكري والغدد الصماء والمشرفة على الحملة) نبذة عن الحملة وقالت: بأنها تهدف إلى تعزيز وتحفيز سلوك ممارسة النشاط البدني بين أفراد المجتمع على المستوى الوطني وتعريفهم على الفرص المتاحة والخطوات التي يمكن اتباعها نحو تحقيق أسلوب حياة أكثر نشاطا وصحة، كما أشادت المسكرية بدور وسائل الإعلام في الاهتمام بالحملة مؤكدة أنها تساعد على إبراز أهمية النشاط البدني للصحة وكيفية ممارستها ومساعدة افراد المجتمع لتخطي العقبات التي قد تواجههم في حال عدم ممارستهم للنشاط البدني.

وفي ختام الحفل قام معالي الدكتور وزير الصحة بتكريم الشركات الخاصة والمؤسسات الإعلامية والمساهمين والمتطوعين لحملة تحرك عمان (تحرككم)، كما قامت الدكتورة نور البوسعيدية بتكريم معالي الوزير على رعايته للحفل الختامي للحملة.

 

 



Comments