الاسيت ببليشر

السلطنة تسجل حلة كوليرا لمواطنة قادمة من العراق

السلطنة تسجل حلة كوليرا لمواطنة قادمة من العراق

السلطنة تسجل حلة كوليرا لمواطنة قادمة من العراق

8/11/2015

أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل حالة كوليرا مؤكدة لمواطنة عمانية تتلقى الرعاية الطبية في إحدى مؤسسات الرعاية الصحية في السلطنة؛ وبحسب التقارير الطبية فإن حالتها الصحية مستقرة وفي تحسن مستمر.

وكانت المواطنة في زيارة لعدة محافظات في دولة العراق التي سبق أن نشرت وزارة الصحة العراقية ومنظمة الصحة العالمية بياناً بإنتشار مرض الكوليرا في عدد 15 من محافظاتها والتي جاوز فيها عدد حالات الكوليرا المؤكدة لأكثر من ألفي حالة.

وقد بادرت الوزارة بإتخاذ كافة التدابير الإحترازية وحصر المخالطين لهذه الحالة والمرافقين لها في سفرها للعراق والذي لم يتبين وجود أعراض مرضية أو حالات مماثلة بينهم، وكذلك ولله الحمد لم تظهر حالات ثانوية ، و ستستمر الوزارة في مواصلة  الإجراءات الوقائية والإحترازية خلال الفترة القادمة.

ويعد مرض الكوليرا من أقدم الأمراض الوبائية السريعة الإنتشار وتصيب الأطفال والبالغين على حد سواء وهي عبارة عن عدوى بكتيرية معوية حادة تنشأ نتيجة تناول طعام أو ماء ملوث ببكتيريا الكوليرا . وأعراض المرض تكون عبارة عن نوبات متكررة من الإسهال المائي المفاجئ والحاد ويكون لونه أصفر في البداية ثم يصبح أبيض كلون ماء الأرز، ويشعر المريض بتقلصات في العضلات نتيجة لفقدان الكثير من سوائل الجسم والأملاح وعلاوة على ذلك قد يعاني الأطفال من القيئ الشديد وارتفاع درجة حرارة الجسم.

ولتجنب الأصابة بمرض الكوليرا وغيرها من الأمراض المنقولة بالمياه والغذاء ينبغي إتباع الممارسات السلوكية الصحية الأساسية مثل غسل اليدين بالماء والصابون على نحو منتظم قبل تداول الأطعمة أو تناولها وبعد استخدام دورات المياه وإتباع الممارسات السليمة في تحضير الأطعمة وحفظها.

وفي حال السفر لبلد ينتشر فيه المرض فينبغي تجنب شرب المياه وتناول الأغذية الغير مأمونة المصدر وعدم تناول طعام البحر النيئ أو الغير مطبوخ جيدا كما ينبغي تجنب تناول الفواكه والخضراوات النيئة وينصح أيضا بتجنب الألبان ومشتقاتها الغير مبسترة وهي كثيرا ما تشاهد عند الباعة المتجولين أو الأسواق الشعبية.

وتؤكد الوزارة على ضرورة الإلتزام بسبل الوقاية وتجنب ما يسبب المرض وتناشد الوزارة كل من تظهر عليه أعراض المرض وخصوصاَ القادمين من الدول التي ينتشر فيها المرض أو من كان مخالطا لهم بضرورة التوجه لأقرب مؤسسة صحية وإخطارهم بحالته الصحية وبيان سفره.



Comments