الاسيت ببليشر

حفل تدشين البوابة الصحية الإلكترونية

حفل تدشين البوابة الصحية الإلكترونية

حفل تدشين البوابة الصحية الإلكترونية

24/11/2015

 

رعى امس ( الأحد) سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط  حفل تدشين البوابة الصحية الالكترونية وذلك بمستشفى المسرة بقاعة الرازي وبحضور الدكتور/ سالم بن سلطان الرزيقي - الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات وعدد من أصحاب السعادة والمسؤولين بوزارة الصحة وهيئة تقنية المعلومات . يأتي تدشين هذه البوابة ضمن الخطة الأستراتيجية للتحول الرقمي لوزارة الصحة والذي تهدف الوزارة منه مواكبة توجه السلطنة للتحول إلى الحكومة الإلكترونية؛ وتحسين جودة الخدمات الصحية الحكومية وطرق تقديمها وفق ضوابط ومعايير ومراحل زمنية محددة.  كما سعت وزارة الصحة لتقليل الفجوة الرقمية والتحول الرقمي للعديد من الخدمات بما يضمن التكامل مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة للوصول إلى بيئات رقمية خالية من الورقيات . وتعتبر هذه البوابه هي ثـمار تعاون مشترك بين وزارة الصحة وهيئة تقنية المعلومات.

تحتوي البوابة على خدمات مقدمة من خلال الشبكة العنكوبتية وهي تلك الخدمات التي تقدم للمواطنين والمقيمين وقطاع الأعمال ، بينما الشبكة الداخلية ستقدم فيها الخدمات للعاملين بوزارة الصحة.

بدأ التدشين بكلمة لراعي المناسبة جاء فيها .. "في إطار استراتيجية السلطنة نحو التحول الرقمي للحكومة الالكترونية سعت وزارة الصحة لتقليل الفجوة الرقمية والتحول الرقمي للعديد من الخدمات ، بما يضمن التكامل مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة ؛ للوصول إلى بيئات رقمية خالية من الورقيات ، فإنشاء هذه البوابة الصحية الإلكترونية والتي نقوم بتدشينها اليوم بالشراكة مع هيئة تقنية المعلومات ، وما تتميز به من خدمات الكترونية عبر الشبكة العنكبوتية والشبكة الداخلية للوزارة لمختلف شرائح المجتمع  دليل على هذا التحول الرقمي؛ حيث تم الأخذ في الاعتبار الأساسيات المهمة لتأمين هذه البوابة من خلال استخدام التخزين السحابي ، والتصديق والدفع الالكتروني للتسهيل على المواطنين والمقيمين ، والتقليل من الزيارات للمؤسسات ؛ ضمانا لاختصار الوقت وسرعة الإنجاز".

وأضاف قائلا: " لقد تمكنت وزارة الصحة من صناعة منظومة متميزة بها أكثر من ثلاثين نظاما ، كنظام الشفاء ونظام نبض الشفاء وكذلك نظام التحويل الالكتروني ونظام التبليغ الالكتروني علاوة على نظام بنك الدم والمختبر المركزي وغيرها، فهذه الأنظمة تجعلنا دائما أمام تحدٍ للحفاظ على هذه المنظومة وتطويرها وتكاملها".

ومن ثم قدم الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي رئيس هيئة تقية المعلومات كلمة بهذه المناسبة قال فيها: "تعتبر البوابة من أوائل مبادرات التحول الالكتروني التي تم بناءها وتشغيلها على السحابة الحكومية ، وتعمل البوابة كذلك على التكامل مع مبادرات وطنية كالتصديق الإلكتروني والدفع الإلكتروني وترتبط مباشرة ببوابة عماننا (البوابة الرسمية للخدمات الحكومية الإلكترونية). وتعتبر هذه البوابة اضافة مهمة لما انجزته وزارة الصحة في السابق حيث عملت الوزارة على أتمتة أنظمتها الالكترونية ، و يعد نظام الشفاء من الأنظمة التي نفخر دائما بها".

بعدها قدم عبدالله بن حمود الرقادي مدير عام تقنية المعلومات عرضا عن البوابة الصحية وأهم خدماتها ومميزاتها والمراحل المستقبلية للمشروع؛ حيث أوضح أن البوابة الصحية الإلكترونية تعتبر قاعدة معلوماتيه كبيرة تضم بين حناياها كافة المعلومات عن وزارة الصحة والخدمات التي تقدمها الوزارة بمختلف مؤسساتها الصحية لجميع الفئات من موظفين ،افراد المجتمع والشركات. اذ تحتوي البوابة على اكثر من 100 خدمة الكترونية ، تم توثيقها واعادة هندسة اجراءاتها.

كما أوضح من خلال العرض أيضا بأن البوابة تتميز بعدة مزايا تقنية وذلك للتمكين من التكامل مع أي منظومة داخلية أو خارجية، كما يمكن للمتصفح الولوج للبوابة عبر أي جهاز رقمي سواء كان جهاز حاسب آلي أو لوحي أو هواتف ذكية وغيرها، كما أن وجود تطبيق هاتف ذكي لمختلف الهواتف الذكية هو ضمن هذه البوابة الصحية الإلكترونية. وقد استهدفت البوابة الصحية الإلكترونية أربعة  فئات رئيسية مهمة في المجتمع حيث وضع لكل منها عدد من الخدمات وهذه الفئات هي المرضى و خدمات المواطنين والمقيمين و قطاع الأعمال  وخدمات الموظفين. 

وفي كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة، أكد عبدالله بن حمود الرقادي مدير عام تقنية المعلومات أن وزارة الصحة ماضية قدما في تحويل مختلف الخدمات الى خدمات الكترونية متاحة بشتى وسائل التقنية ، حيث دشنت هذا العام الملف الوطني الصحي الالكتروني والدليل الالكتروني لموظفي وزارة الصحة والمكتبة الطبية ومركز الاتصال ، ليصل بنا اليوم الى تدشين منجز آخر متمثل بالبوابة الصحية والذي نطمح من خلاله تفاعل مختلف شرائح المكتب والوصول بخدمات الوزارة الى كل مواطن ومقيم بكل سهولة ويسر وأمان ، كما أشار الى ان وزارة الصحة اعتمدت في هذه البوابة تدريب وتوظيف كوادر عاملة أوكلت اليها مسئولية ادارة المحتوى بمختلف المحافظات والمستشفيات والذي سيكونون هو نقاط الاتصال لتعديل وتحديث صفحات المحتوى لمؤسساتهم ، كما أشاد بدور مختلف الجهات التي تم حوسبة خدماتها والتعاون البناء الذ نتج عنه هذا المنجز الوطني الذي نفخر بتدشينه وتحويل الخدمات الى خدمات رقمية.

أما عن المرحلة القادمة فقد ذكر الرقادي من ان البوابة ستشهد مزيدا من الخدمات الالكترونية منها ما يتعلق مباشرة بالبوابة ومنها ما يتعلق بالتكامل مع المؤسسات الحكومية الأخرى ، فهناك التناقص الالكتروني وخدمات فحص العمالة الوافدة وخدمات العلاج بالخارج والربط مع وزارة الأوقاف والشئون الدينية فيما يتعلق بالفحص الطبي للحجاج وخدمات الكترونية متعلقة بالموظفين كالمراسلات والارشفة الالكترونية وخدمات الشئون الادارية والمالية  وادارة المشاريع وخدمات صحة الأسرة والمجتمع.

كما تعكف الوزارة الان على تنفيذ مشروع البوابة الاكاديمية للمعاهد الصحية (هامس) والذي من المتوقع الانتهاء من العمل فيه أواخر العام القادم ، حيث سيحتوي المشروع على تحويل المعاهد الى خدمات الكترونية خالية من الورقيات.

واستطرد قائلا : تكمن اهمية هذا المشروع في المشاركة البناءة في تحويل السلطنة نحو مجتمع معرفي رقمي وتقليل الفجوة الرقمية بما يخدم المواطن وبناء الشفافية في التعاملات المختلفة وتحسين أداء الخدمات المقدمة للمجتمع بما يتوافق واستراتيجية التحول الرقمي.

وعن دورها في الإشراف على البوابة الإلكترونية؛ قالت ليان العلوية مديرة دائرة الصحة الإلكترنية ومديرة مشروع البوابة الصحية الإلكترونية بوزارة الصحة: "يكمن دوري في إدارة المشروع كممثل عن الوزارة بالاشتراك مع هيئة تقنية المعلومات والشركة المنفذة، اي حلقة الوصل بين المستخدمين ومقدمي الخدمة والشركة المنفذة واضافت: يعد تدشين البوابة الصحية الالكترونية خطوة كبيرة في مسيرة التحول الالكتروني بالتزامن مع توجه الحكومة للرقمية في جميع التعاملات".

وتضيف العلوية "يشكل تدشين البوابة الصحية الالكترونية نقلة نوعية في ما تقدمه الوزارة للمواطن والمقيم وقطاع الأعمال والموظف في نطاق نشاطها الخدمي.  حيث تم قدمت عدد كبير من الخدمات بعد اعادة هندستها مما ساهم في تسهيل و تبسيط الإجراءات واختصار الوقت والتكلفة لمقدم الخدمة والمستفيد على حد السواء، إضافة إلى التكامل مع عدة جهات حكومية في مجال تبادل البيانات الإلكترونية. ولعل من ابرز هذه الخدمات تلك المقدمة للمرضى التي تمكن المواطن والمقيم من التقدم بطلب موعد بمركز صحي وإدارة المواعيد من حيث الالغاء واعادة الجدولة وطلب تقرير طبي له ولأفراد أسرته  وليس هذا إلا بداية الطريق لخدمة المجتمع، حيث ان البوابة الصحية الالكترونية في تطوير مستمر لتقديم خدمات إلكترونية أخرى بالتعاون مع جهات أخرى مثل خدمات فحص العمالة الوافدة، وخدمات العلاج بالخارج، وخدمات الصحة المدرسية، كل هذا سعيا للتسهيل على المستفيد".

وأوضحت نورة بنت راشد الضبارية المسؤولة عن إدخال أخبار الفعاليات التي تنظمها وزارة الصحة عن البوابة الصحية الإلكترونية: "أن البوابة تمثل واحدة من المنجزات الرقمية المهمة في السلطنة، وهو جزء من توجه الحكومة الرقمية التي تسعى إليها مختلف مؤسسات الدولية خاصة في الثورة المعلوماتية التي تشهدها اليوم، واكدت الضبارية أن البوابة الصحية الإلكترونية تتيح للمواطنين والقراء الاطلاع  على أخبار جميع الفعاليات وحلقات العمل والمؤتمرات التي تقيمها الوزارة أولا بأول، إضافة على المستجدات الصحية التي لها علاقة بوزارة الصحة من بيانات وأرقام وغيرها".

ومن جانب آخر قالت مايسة بنت محمود العامرية – المسؤولة عن المكتبة الإلكترونية للتثقيف الصحي وبرامج التوعية بالبوابة الصحية الإلكترونية- " تعتبر البوابة الصحية الالكترونية لوزارة الصحة نقلة نوعية ستوفر الكثير من الوقت والجهد سواءاً لموظفي الوزارة أو المواطنين ؛ وإن لدائرة التثقيف وبرامج التوعية الصحية تواجد على البوابة من خلال المكتبة الالكترونية للتثقيف الصحي التي تعتبر من أهم الخدمات المقدمة للمواطن والمتصفح بشكل عام هي عبارة عن مكتبة واسعة يتم تحميل كافة الملفات التوعوية المنتجة من قبل الدائرة بشكل مستمر سواءاً كانت مطبوعات او الانتاجات المرئية أو السمعية ليتسنى لمرتادي البوابة تحميلها والاستفادة منها وكذلك اعادة طباعة الكتيبات حيث يتم تحميلها بجودة عالية تسمح للطباعة".

التقنيات الفنية المكملة

استخدمت البوابة التقنيات الفنية اللازمة لجعل هذه البوابة أكثر أمانا وأستجابة فقد تم أستخدام التخزين السحابي الحكومي (G-Cloud) والتصديق الالكتروني (PKI) للولوج للبوابة سواء عن طريق الحواسيب او الهواتف المحمولة  ، كما لعب قطاع الأمن الالكتروني بهيئة تقنية المعلومات دورا رئيسا في تأمين البوابة وسد مختلف الثغرات الأمنية، كما تم استخدام برامج مفتوحة المصدر.

الجدير بالذكر فإن وزارة الصحة كغيرها من الوزارات تسعى لتحقيق هذه الرؤية والأهداف المنشودة للوصول بالخدمات المقدمة من قبل الوزارة لكافة القطاعات سواءا للمواطنين أو المقيمين أو القطاعين الحكومي والخاص. لذا فإن هذه البوابة الصحية ستشمل خدمات الكترونية تقدم لمختلف شرائح المجتمع وهي متكاملة من أنظمة مختلفة ومؤسسات حكومية مختلفة  لتقدم خدماتها المختلفة بكل شفافية.

 



Comments