الاسيت ببليشر

إجــراء عـمليات جـراحية دقيقة بمستشفى الـنهضة

إجــراء عـمليات جـراحية دقيقة بمستشفى الـنهضة

إجــراء عـمليات جـراحية دقيقة بمستشفى الـنهضة

5/1/2016

تنظم وزارة الصحة ممثلة في مستشفى النهضة خلال هـذا الأسبوع حلقة عمل ودورتين تدريبيتين حول إجـراء عمليات جراحـية  في الحنجرة والقصبة الهوائية .  

   وخلال حلقة العمل التي أقيمت صباح اليوم ( الثلاثاء ) بقاعة المؤتمرات بالمستشفى تحت رعاية الدكتور كاظم بن جعفـر بن سليمان مدير عام الرعاية الطبية التخصصية بوزارة الصحة  وبحضور الدكتورة قـمرة بنت سعيد السريرية المديرة التنفيذية للمستشفى النهضة وعدد من المسؤولين بالمستشفى ، وعدد من الفئات الطبية من داخل وخارج السلطنة .

   وفي افتتاحية حلقة العمل القت الدكتورة سالمة بنت محمد الشيبانية – إستشارية أولى أنف وأذن وحنجرة ورئيسة اللجنة المنظمة للفعالية كلمة رحبت فيها براعي المناسبة وبالحضور وبالمشاركين في حلقة العمل والدورة التدريبية ، بعدها أوضحت بأن  هذه الدورات التدريبية التي ينظمها المستشفى ممثلا في قسم الأنف والأذن والحنجرة تعد من الدورات الدقيقة التي يتم فيها تدريب المشاركين على كيفية تشخيص مشاكل الحنجرة والقصبة الهوائية ، وخاصة المشاكل الخلقية في الأطفال حديثي الولادة والمشاكل الناتجة عن حوادث الطرق ومشاكل التنفس الصناعي لفترة طويلة وذلك عن طريق الفحص بالمناظير .

  وأضافت الدكتورة سالمة الشيبانية بأن الهدف من اقامة هـذه  الدورة يأتي لتدريب المشاركين فيها على كيفية إجـراء العمليات الدقيقة من أجل التخلص من أنوبة التنفس .

  وأشارت في كلمتها بأن وحدة المجاري الهوائية والأنف والأذن والحنجرة  خلال الأربع  سنوات الماضية قامت بإجراء العديد من العمليات المعقدة تحت إشراف البرفيسور السويسري فيليب منير الذي يزور السلطنة  للمرة الخامسة ، وأضافت الدكتورة سالمة الشيبانية بأنه قبل عدة سنوات كان يتم إرسال  مثل هذه الحالات للعلاج بالخارج ، أما الآن ولله الحمد فأنه يتم إجراء تلك العمليات الدقيقة والمعقدة بمستشفى النهضة ، مع العلم أن هذه العمليات يتم إجرائها في مراكز محدودة عالميا ، حيث سيتم خلال هذا الاسبوع حوالي خمسة وعشرين عملية جراحية لمختلف المرضى ، وذلك بالاستعانة بخبرة البرفيسور السويسري فيليب منير .

 كما تحدث اليرفيسور فيليب منير في حلقة العمل وركز في كلمته على أهمية التدريب على اجراء مثل هذه العمليات للضرورة وبهدف التخلص من أنبوبة التنفس، واشار بأنه يزور السلطنة للمرة الخامسة كونه السلطنة يعتبرها من الدول المحببة اليه ،  وانه يسعى من خلال زيارته للسلطنة وللدول الاخرى الى تكريس خبرته في هذا الجانب ويمني النفس بأن لا يرى انسان في العالم يعيش على أنوبة التنفس  .

 يذكر بأن البرفيسور فيليب منير يعـد من أكبر رواد العالم الطبي في هـذا المجال ، وله عدة مؤلفات ونشرات في التخصص نفسه ، كما يقوم أيضا بالإشراف على إجراء هذه العمليات والتدريب عليها ليس في السلطنة فقط  ، وإنما في كل دول العالم .



Comments