الاسيت ببليشر

افتتاح المؤتمر الدولي الثامن لجراحة الجلوكوما

افتتاح المؤتمر الدولي الثامن لجراحة الجلوكوما

افتتاح المؤتمر الدولي الثامن لجراحة الجلوكوما

18/2/2016

بدأت بفندق قصر البستان اليوم (الخميس) فعاليات المؤتمر الدولي الثامن لجراحة الجلوكوما الذي تستضيفه السلطنة لعدة أيام وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي – وكيل وزارة الصحة للشؤون الادارية والمالية -  .

تضمن برنامج الافتتاح كلمة للدكتور راشد بن محمد السعيدي – رئيس الرابطة العمانية لطب العيون . رئيس المؤتمر – قال فيها : كما نعلم فإن السلطنة من الدول التي حققت انجازا تمثل في القضاء على معظم الامراض المعدية ومثال على ذلك مرض التراخوما المسبب للكثير من مضاعفات العيون مثل جفاف العيون وأمراض اعتلال الجفون والقرنية، والذي كان يسبب مشكلة لشريحة كبيرة من السكان وأشغل اطباء العيون لأكثر من ثلاثة عقود، حيث اسفرت الجهود الكبيرة لمؤسسات الخدمات الصحية في السلطنة في القضاء على هذا المرض.الأمر الذي قاد بدوره للتركيز على علاج الأمراض المستعصية التي تحتاج الى خبرات دقيقة ومتقدمة. بالإضافة الى تأسيس قاعدة بحثية متينة تتناسب مع هذه الأمراض، ولذلك وبالإضافة الى ما تقوم به المؤسسات الصحية من تدريب أطباء العيون داخل وخارج السلطنة يأتي تنظيم هذه المؤتمرات المتخصصة لرفع كفاءة الاطباء العاملين داخل السلطنة والمنطقة بشكل عام لما تقدمه من معلومات حديثة ومناقشات وحلقات عمل مصاحبة.

وقال السعيدي : لعلكم تشاركوننا الرأي بان تضمين المؤسسات الصحية التي تقدم الرعاية من المستوى الثالث خدمات تخصصية متقدمة في مجال العيون سيعطي دفعة قوية لتلك الخدمات. ومن هذا المنطلق فان مؤتمركم هذا يركز على كيفية علاج هذه الامراض ولكي يتحقق هذا بدأت الرابطة العمانية لطب العيون الممثلة لقطاع طب العيون في السلطنة بوضع آلية للمؤتمر لكي يحقق الهدف المرجو منه. وسعيا وراء تحقيق هذا الهدف فان تطوير وسائل التشخيص لعلاج امراض العيون وإيجاد طرق حديثة لعلاجها سينعكس إيجابيا على المريض والطبيب في ان واحد.

واستطرد : لذلك تم وضع النقاط التالية لتحقيق هذا الهدف:تطوير تقنيات التشخيص ، تطوير وسائل العلاج الطبي والجراحي ، ايجاد طرق علاج تتناسب مع بيئتنا ، تطوير البحث العلمي في مجال طب العيون ، تطوير التدريب الطبي لأطباء العيون ومساعديهم ، الاستفادة من خبرات الدول المتقدمة ودول المنطقة التي تشترك معنا في مسببات امراض العيون ، نشر الوعي الصحي لدى المجتمع. ومن اجل هذا قامت الرابطة العمانية لطب العيون لعيون باستضافة هذا المؤتمر للاستفادة من خبرات المشاركين في هذا المجال لتمتعهم بالخبرة العلمية والبحثية.

موضحا أنه روعي في المؤتمر ان يشتمل على التعامل مع امراض العيون المعاصرة علاجيا وجراحيا وان يحقق اهداف جميع الفئات الطبية ذات العلاقة. وفي مجال تدريب الأطباء والفئات المساعدة تم تشجيع جميع الأطباء الملتحقين بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية في تخصص العيون للمشاركة بإيجابية في جلساته ايماناً من الرابطة بأهمية مشاركتهم في هذا الملتقى العالمي الهام.

بعد ذلك استعرض السعيدي برنامج وفعاليات المؤتمر خلال فترة انعقاده  . مؤكدا في ختام كلمته على ان الرابطة العمانية لطب العيون تحاول جاهدة المساعدة في نشر التعليم المستمر بين اطباء العيون ومساعديهم في السلطنة من خلال عقد المؤتمرات والحلقات التعليمية.

واضاف : كما تقوم الرابطة بالتعاون مع المؤسسات الصحية داخل وخارج السلطنة باطلاعهم على التحديثات الطبية في مجال تخصص العيون وإيصال المعلومة اما من خلال الدوريات الطبية او عن طريق البريد الالكتروني للأعضاء او عقد حلقات عمل طبية دورية.  

موضحا أنه مما تتميز به الرابطة العمانية لطب العيون هو إصدارها مجلة علمية طبية متخصصة في نشر البحوث وجديد طب وجراحة العيون معترف بها ومسجلة اوليا ويمكن قراءتها في أي مكان في العالم.

كما القى الاستاذ الدكتور طارق شعراوي – رئيس قسم الجلوكوما في جامعة جنيف . رئيس الجمعية الدولية لجراحة الجلوكوما – كلمة بالمناسبة سلط فيها الضوء على جهود وانشطة الجمعية أوضح من خلالها بأن الجمعية تضم (5900) جراح جلوكوما من (69) دولة حول العالم .

مشيرا الى ان الجمعية ساهمت خلال السنين الماضية في تغيير طرق جراحة الجلوكوما في العالم عن طريق برنامج عليمي مجيد يتميز بإصدار الدوريات والكتب اضافة الى مجلة علمية متخصصة تصدر شهريا . مؤكدا ان هذا الاهتمام يأتي لان مرض الجلوكوما مرضا يعاني منه الكثير من الاشخاص في العالم ويعتبر المسبب الثاني للعمى على مستوى العالم.

واضاف : كما ان مرض الجلوكوما يحتاج في حالات كثيرة لجراحات متخصصة وهنا يأتي دور الجمعية في تعليم وتدريب الجراحين للتعامل مع المرض واتاحة المجال لاستخدام تقنيات جراحية جديدة ومتقدمة للتعامل معه.

تضمن برنامج المؤتمر كذلك ثلاث محاضرات احداها للاستاذ الدكتور مارك شيرود – نائب رئيس الجمعية الدولية لجراحة الجلوكوما – تناولت احصائيات انتشار الجلوكوما في دول العالم وفي السلطنة واسبابها ، والاخرى للاستاذ الدكتور كيث باركون من الولايات المتحدة الامريكية استعرض من خلالها البرنامج العلمي للمؤتمر ، فيما كانت المحاضرة الثالثة للاستاذ الدكتور فرانز جريهن – الرئيس الفخري للمؤتمر -  سلط من خلالها الضوء على جراحة الجلوكوما لدى الاطفال والتحديات التي تواجه المشتغلين بهذا النوع .

وفي الختام قام سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي – وكيل وزارة الصحة للشؤون الادارية والمالية . راعي المناسبة – بافتتاح على معرض المنتجات الطبية والتقنيات الحديثة المستخدمة في علاج أمراض الجلوكوما وجراحاتها المختلفة المصاحب للمؤتمر الذي تشارك فيه العديد من الشركات الدولية المتخصصة في انتاج المعدات والاجهزة والتقنيات الطبية العلاجية بمنتجاتها المختلفة ، علاوة على المطويات والكتيبات التوعوية ، حيث تجول في المعرض واستمع سعادته والحضور الى شرح واف عن محتوياته .

المؤتمر تنظمه الرابطة العمانية لطب العيون والجمعية الدولية لجراحة الجلوكوما ، ويشهد مشاركة محلية واقليمية ودولية واسعة تزيد عن أكثر (450) مشاركا من العاملين في المجال الصحي من (50) دولة كالسلطنة وعدد من دول مجلس التعاون والدول العربية وكندا والولايات المتحدة الامريكية ومختلف دول العالم من الاطباء والممرضين، فنيو البصريات، الباحثون في مجال طب العيون، وغيرهم من المشتغلين بطب العيون.   

ويشتمل المؤتمر على جلسات عمل عديدة تحفل بالكثير من أوراق العمل العلمية تناقش في مجملها مرض الجلوكوما من حيث طرق تشخيصه وعلاجه في مراحله الاولى  ، يقدمها نخبة من المحاضرين الدوليين المتخصصين.

وقد ركزت جلسات المؤتمر في يومه الاول على مواضيع : دور الجراحة في علاج الجلوكوما ، علاج الفقاعات المتسربة ، العمليات غير النافذة . فيما ستتناول جلسات يوم الغد (الجمعة): العلاج الجراحي للجلوكوما الخلقية والاطفال ، زراعة أدوات لتصريف سائل العين ، علاج ضغط العين ، الوقاية من الالتهابات بعد الجراحة وطرق علاجها علاج تسرب السوائل في الحيز فوق المشيمي والنزيف ، اضافة الى كيفية وضع دراسة حول جراحة الجلوكوما واعداد ورقة عمل عنها .

، أما اليوم الثالث والاخير للمؤتمر فتسلط جلسات العمل الضوء على : عمليات جهاز الفاكو والعملية الجراحية للجلوكوما ، جراحة جلوكوما الزاوية المغلقة ، التخدير عند جراحة الجلوكوما ، تقنيات استئصال جزء من الشبكة ، العلاج بالليزر .

المؤتمر يسعى لتحقيق العديد من الاهداف هي : اطلاع المشاركين على جديد طب العيون خاصة فيما يتعلق بكيفية تشخيص واكتشاف مرض الجلوكوما في مراحله الاولى ، تبادل الخبرات والتجارب مع المشاركين الاقليميين والدوليين ، التعرف على التقنيات الجراحية الجديدة المستخدمة في تشخيص وعلاج الجلوكوما .

من جهة أخرى نظمت الرابطة العمانية لطب العيون في الفترة الصباحية من يوم امس (الخميس) مؤتمرها الدولي في طب العيون بمشاركة اكثر من (300) مشاركا من العاملين الصحيين في تخصصات العيون المختلفة من السلطنة وعدد من دول مجلس التعاون ، حاضر خلاله مجموعة من المحاضرين المتخصصين من جمهورية المانيا الاتحادية .

ناقش المؤتمر من خلال جلساته المختلفة مواضيع اختصت بالتصوير الشعاعي للقرنية وجزئها الامامي ، التصوير الشعاعي المتقدم للشبكية ، التصوير الشعاعي لمحجر العين والعصب البصري . علاوة عن استعراض جوانب خاصة لتصوير الشبكية لعيون الاطفال .

الى جانب ذلك أقيمت بفندق كراون بلازا أمس (الأربعاء) مجموعة من حلقات العمل المصاحبة للمؤتمر الدولي الثامن لجراحة الجلوكوما ركزت على مرض الجلوكوما ، حاضر فيها محاضرون دوليون ؛ وشهدت مشاركة فئات طبيبة وطبية مساعدة من مختلف المؤسسات الصحية العامة والخاصة في السلطنة .   

يذكر أنه تم اعتماد (20) ساعة تعليمية من قبل المجلس العماني للتخصصات الطبية للمشاركين في المؤتمر الدولي الثامن لجراحة الجلوكوما والمؤتمر الدولي في طب وجراحة العيون وحلقات العمل.



Comments