الاسيت ببليشر

رضيعة تستعيد عافيتها بعد ولادتها في الشهر الخامس بمستشفى خولة

رضيعة تستعيد عافيتها بعد ولادتها في الشهر الخامس بمستشفى خولة

رضيعة تستعيد عافيتها بعد ولادتها في الشهر الخامس بمستشفى خولة

23/2/2016

حقق مستشفى خولة ممثلا بقسم العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة انجازا طبيا جديدا ، حيث أشرف الطاقم الطبي على متابعة حالة  طفلة ولدت في الشهر الخامس من الحمل وكانت تزن 570 جرام وكانت أختا لتوأم توفى الأول لأن وزنه كان أقل من 500 جرام و  لم يتم إنعاشه .

وكانت حالة الطفلة فور ولادتها صعبة ومتأزمة نظرا لأن الأطفال الخدج ناقصي المناعة ومعرضين للالتهابات الشديدة  لذا احتاجت لتعامل دقيق مع وضعها بعد أن  مكثت في العناية المركزة تحت الملاحظة قرابة  الأربعة شهور ونصف وقد زودت بجهاز التنفس الصناعي لمدة 77 يوم ، و احتاجت للأكسجين وأيضا لأدوية لتقوية عضلة القلب ومضادات حيوية لمعالجة الالتهابات الشديدة . وبعد المتابعة الدقيقة خرجت الطفلة من المستشفى بعد أن أصبح وزنها 2 كيلو و200 جرام .

كما كانت تعاني الطفلة من فتحة بين الشريان الرئوي والشريان الأورطي  كان ينبغي أن تغلق بشكل طبيعي في اليوم الثالث أو الرابع من ولادتها  ولكنها لم تغلق واحتاجت لأخذ بعض الأدوية . وقد تم فحص النظر والسمع قبل خروج الطفلة من المستشفى فكانت سليمة ويتم حاليا متابعة الطفلة بانتظام في العيادة الخارجية من حيث نموها وتطورها العصبي والحركي مرتين في الشهر ، وستستمر المتابعة لمدة عامين .

وقد خرجت الطفلة من المستشفى بدون مضاعفات كبيرة مما يعد إنجازا لطاقم الأطباء والممرضات الذين أشرفوا على حالة الطفلة .

الجدير بالذكر فإن فرصة بقاء الأطفال الخدج الذين يبلغ عمرهم الرحمي 23 أسبوعا أي ما يقارب الخمسة الأشهر على قيد الحياة  عادة تتراوح ين 10-40 % في كل أنحاء العالم .

و يعتمد ذلك كثيرا على المكان الذي ولدوا فيه  وأكثر من  50- 60% من هؤلاء الأطفال يكون لديهم صعوبة في التنفس والاعتماد على الأكسجين ويعانون من مشاكل في التغذية وقد يحتاجون بعض الأحيان لتوصيل الغذاء إلى المعدة .



Comments