الاسيت ببليشر

اختتام " المؤتمر الدولي الأول في أمراض السكري والغدد الصماء للأطفال

اختتام

اختتام " المؤتمر الدولي الأول في أمراض السكري والغدد الصماء للأطفال

8/3/2016

  خرج المؤتمر الدولي الأول في أمراض السكري والغـدد الصماء للأطفال الذي نظمته وزارة الصحة ممثلة في المركز الوطني لعلاج أمراض السكري والغدد الصماء عند الأطفال بالتعاون مع الجمعية العمانية لمرض السكري ، واختتمت أعماله مساء يوم  الأحد بفندق كروان بلازا وأستمر ليومين ، بعدة توصيات أبرزها التركيز على ضرورة تبادل الخبرات مع عدد من الدول العربية والاجنبية الأخرى ، بهدف تحديث المعرفة الطبية بالذات لأمراض السكري عند الأطفال .

كما أوصى المؤتمر الكوادر الطبية بمختلف التخصصات والعاملين في المراكز الصحية بضرورة الأخذ بعين الاعتبار بأن مرض السمنة عند الإنسان لها عدة مخاطر كبيرة واعتبارها مشكلة   ولابد من ايجاد آلية لمعرفة الطرق لمعالجتها ، خاصة عند الأطفال

 وأوصى المؤتمر الى تحقيق العديد من الأهداف التي من بينها تطوير ودعم الموارد البشرية لمهنة طب الأطفال للسكري والغدد الصماء لضمان تقديم أفضل وارقي الخدمات الصحية لجميع أفـراد المجتمع .

 والعمل على استمرارية اقامة مثل هذه المؤتمرات وحلقات العمل التي تهدف إلى الحد من الاصابة بأمراض السكري والغـدد الصماء عند الأطفال وطرق العـناية  ، مع بحث الية العـلاج المستخدمة  لها .

   هـذا وتم في اليوم الختامي عقد  ثلاثة عشرة  محاضرة علمية  تركزت في مجال السكري والسمنة عند الأطفال ، وكيفية التعامل مع اطفال السكري من النوع الأول والنوع الثاني من حيث تقديم العـلاج لهم عن طريق الأنسولين أو المضخة والتعامل السيكولوجي.

   كما أقـيمت على هامش المؤتمر حلقة عمل حول استخدام مضخة الأنسولين للأطفال الذين يعانون من النوع الأول للسكري ، حاضر فيها البرفيسور جــوران من مـقـدونـيا .

  كما تنوعت محاضرات اليوم الأخير عن حساب الكربوهـيدرات   أو النشويات عـند الأطفال الذين يعانون من النوع الأول للسكـري .

يذكر أن المؤتمر قد أستمر ليومين ، حيث تمت فيه مناقشة ما يقارب من 25 ورقة علمية قدمها 17 محاضرا من نخبة الخبراء المتخصصين من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ، كما تم فيه تناول آخر المستجدات المتعلقة بمرض السكري والغدد الصماء .

هذا وكان المؤتمر الدولي الأول في إمراض السكري والغدد الصماء عند الاطفال ، قد أفتتح رسمياً صباح السبت الماضي تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عـبيد السعيدي وزير الصحة ، وبحضور عدد من المسؤولين بالوزارة .

 وشهد مشاركة حوالي 300 مشاركا من مختلف التخصصات الطبية      فيما تحدث فيه 17  متحدثا دوليا من عدد من الدول من بينها السلطنة والأمارات والكويت والسعودية ولبنان ومقدونيا ، كما شهد مشاركة خبراء متخصصين من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وكندا .

   وقال سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الفطيسي مستشار بجامعة السلطان قابوس بأن اقامة مثل هذه المؤتمرات الدولية تعـزز من مهنة الطب وتخدم أفراد المجتمع بشكل أفضل ، كما تهدف للتعرف على المستجدات الحديثة في طب الاطفال والغدد الصماء عند الاطفال المصابين بمرض السكري 0

   وأضاف بأن الاستفادة من المؤتمر جاءت من خلال عرض كل ما هو جديد في أمراض السكري والغدد الصماء عند الاطفال ، وكيفية تفاديها لدى المصابين به ، وكذلك لضمان تقديم الرعاية الصحية الجيدة لمرضى السكري  ، خاصة عند الأطفال .

  كما اشار سعادنه بأن مشاركة خبراء ومحاضرون دوليون من مختلف دول العالم ، قد ساهم بشكل كبير في إثراء المؤتمر كونه الأول الذي يقام بالسلطنة في هذا الجانب .

 وعن مشاركتها في المؤتمر تحدثت الدكتورة غـيثة بنت ماهر الخصيبية طبيبة أسرة ومجتمع بمركز الخوض الصحي ، حيث ذكرت بأن المؤتمر كان جيداً ، وانه تم شرح فيه أحدث المستجدات التي تتعلق بأمراض السكري والغدد الصماء عند الاطفال ، وطرح الطرق الحديثة للعلاج  وطرق الوقاية منه لتجنب التعرض له .

وأعربت اسماء بنت أقبال البلوشية ممرضة قانونية بقسم العناية الخدج وحديثي الولادة بمستشفى خولة عن سعادتها بالمشاركة في المؤتمر ، حيث ذكرت بانها كانت ايجابية وحققت الاستفادة المرجوة في يختص بامراض السكري والغدد الصماء عند الأطفال ، وطالبت باستمرارية اقامة مثل هـذه المؤتمرات الدولية وحلقات العمل  في الفترة القادمة ما لأهميتها لهم .

وقالت سعاد بنت محمد الطائية ممرضة قانونية بقسم العناية بالأطفال الخدج وحديثي الولادة  بمستشفى خولة حيث ذكرت بأن المؤتمر كانت الاستفادة منه جيده ، وخاصة في الجانب العلمي  حيث ساهم في زيادة المعرفة لديها في مجال التشخيص وعلاج الحالات المستعصية ، وتمنت استمرارية اقامة مثل هذه المؤتمرات الدولية مستقبلاً .

 فيما أوضحت مريم الشعيبية ممرضة قانونية بمستشفى خولة بأن المؤتمر غطى  بشكل جيد  المواضيع التي تعلقت بامراض السكري والغدد الصماء عند الأطفال من بينها اسبابه والية طرق علاجـه ، كما اشارت بأن مشاركتها فيه ساهمت على تطوير مهاراتهم في الرعاية الصحية من حيث تقديم الخدمات بشكل جيد لمرضى السكري  ، خاصة بالنسبة للأطفال  .

 فيما وصفت إيمان بنت سيف الدلهميه ممرضة قانونية بمركز الخوض الصحي مشاركتها بالمؤتمر بأنها ايجابية ،  وحققت الاهداف المرجوة  منه واشارت ما ميز المؤتمر هو مشاركة خبراء ومحاضرون دوليون من داخل وخارج السلطنة ، الى جانب مشاركة الاطباء وفئات الصيدلة والتمريض ، وان المؤتمر منحهم الدفعة المعنوية لتقديم أرقى خدمات الرعاية الصحية لمرضى السكري عند الأطفال .



Comments