الاسيت ببليشر

وزير الصحة يلتقي بوفـد الهيئـة الدوليـة لمراقبـة المخـدرات

وزير الصحة يلتقي بوفـد الهيئـة الدوليـة لمراقبـة المخـدرات

وزير الصحة يلتقي بوفـد الهيئـة الدوليـة لمراقبـة المخـدرات

3/4/2016

التقى اليوم الأحد معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة ورئيس اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية بمكتبه بديوان عام الوزارة  وفـد الهيئـة الدوليـة لمراقبـة المخـدرات و الذي يزور السلطنة حاليا في الفترة بين 3-5 من أبريـل الجاري .

حيث يترأس وفد الهيئة الدولية لمراقبـة المخـدرات معالي اللواء أحمـد كمـال الديــن السـماك عضو صندوق الاستئمان الوطني العام لمكافحة المخدرات والإدمان وعضو لجنة التخطيط الاستراتيجي الوطني لمكافحة المخدرات وعضو الهيئة الدولية لمراقبة المخــدرات في فينـــا، تم خلال اللقاء تبادل الأحاديث المشتركة و التطرق لجهود اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية في مكافحة المخدرات بالمجتمع وتعاون القطاعات المختلفة في هذا الجانب.

    مناقشة تدابير الرقابة التنظيمية المطبقة على استيراد وتوزيع المواد المخـدرة الخاضعة للرقابة الدولية في السـلطنـة، واستعراض الوضع الحـالي لمشكلة الإتجـار وتعاطي المخدرات والمؤثـرات العقلية والتعـرف على الإنجـازات التي تحققت في الوقاية من المخدرات ومكافحة الإتجار غير المشروع في السـلطنـة والتعـرف على أية مشاكل قائمة في تنفيـذ الاتفاقيـات الدوليـة وفرض التشريعـات الوطنية من قبل السلطات المختصة. حضر اللقــاء سعادة الدكتور وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية.

وعلى هامش الزيارة قام صباح اليوم اللواء أحمـد كمـال الديــن السـماك والوفد المرافق له بزيارة لمقر اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية حيث التقى الوفد بأعضاء المكتب التنفيذي للجنة الوطنية لشؤون المخـدرات، حيث قدم الدكتور محمود بن زاهر العبري مقرر اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات عرضا حول اللجنة الوطنية وأهدافها المنوط بها والتعريف باللجنة وانجازاتها.

كما تم عرض ورقة عمل عن دور جهاز المكافحة في التصدي للمخدرات، وورقة عمل حول نظـام الرقابة الدوائية والمستحضرات الصيدلانية. كما تم التباحث في عدة موضوعات منها مراقبة السلائف الكيميـاوية في السلطنـة، وفرض التشريعات الوطنية من قبل السلطات المختصة، والتعرف على أسلوب الرقابة التنظيمية المطبقة على تدابير استيراد وتوزيع المواد الخاضعة للرقابة الدولية في السلطنة.



Comments