الاسيت ببليشر

افتتاح وحدة غسيل الكلى بالسيب

افتتاح وحدة غسيل الكلى بالسيب

افتتاح وحدة غسيل الكلى بالسيب

24/4/2016

رعى معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة  صباح اليوم ( الأحد ) افتتاح وحدة غسيل الكلى بالسيب بمجمع السيب التخصصي ، وذلك بحضور عدد من المسؤولين بالوزارة والمدعوين .

   في بداية الاحتفالية قام معالي الدكتور وزير الصحة راعي المناسبة بقـص الشريط إيذانا بافتتاح المركز رسمياً ،  بعدها تم تقديم عرض مرئي حول المشروع ، وعن مرض الفشل الكلوي قدمه مركز غـسيل الكلى بالسيب.

 بعدها قام راعي المناسبة والحضور بجولة  تفقدية في أقسام الوحدة ، وأستمع معالية إلى شرحا وافي من القائمين عـليها حـول الخـدمات التي تقدمها  الوحدة للمرضى المراجعين لها .

  و أكد معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة أن مرض الفشل الكلوي بالمنطقة والسلطنة هو في ازدياد مضطرب ، وان الأسباب الاساسية لذلك هي معروفة لدى مقدمي الخدمات الطبية لعل اهمها مرضي السكري وارتفاع الضغط .

  وأضاف معاليه أن هناك أمراض اخرى وراء مرض الفشل الكلوي ، لكن هذين المرضين هما الاساسين ، وأنه مع اللأسف الشديد يصل عدد العمانيين الذين يحتاجون للغسيل الكلوي شهرياً ، علاوة على الارقام السابقة ، يصل ما 12 إلى 15 مريضاً

معتبرا معاليه أن ذلك يعـد رقماً كبير اذا ما تم مقارنته بعـدد سكان السلطنة .

 وأضاف معالي الدكتور وزير الصحة أن الأمراض الغير معدية كما هو معروف عنها هي العب الحقيقي على الخدمات الصحية ، وذلك على المستوى العالمي وبالسلطنة بشكل عام  وأن 40% من تلك الأمراض يمكن تفاديها الأن من خلال اتباع نشاط صحي جيد تتمثل في زيادة النشاط البدني وأتباع الأكل الصحي وتجنب التدخين ، بالإضافة إلى الأمراض المزمنة كالسكري والضغـط وغيرها .

  وأشار معاليه أن نسبة العمانيين المصابين بمرض السكري يتجاوز عددهم 12.5 % معتبرا معاليه أن ذلك عدد كبيراً جداً ، وان هناك برنامج أفحص وأطمئن في مؤسسات الرعاية الصحية الأولية ، وأنه على أي مواطن يتجاوز سنه الاربعون عاماً ، يمكنه  التوجه لأي مركز صحي لعمل فحوصات ، من حيث ارتفاع الدهنيات وقياس ضغط الدم وفحص وظائف الكلى وفحص وظائف الكبد وغيرها من الأمراض الأخرى .  

    واضاف  معالي وزير الصحة أن أنشاء وحدة غسيل الكلى الجديدة بالسيب هي جاءت بمساهمة خيرية من مؤسسة بهوان الخيرية ، وانهم في وزارة الصحة سعداء بذلك ويقدمون الشكر الجزيل لهم  .

   وأشار معاليه أنه وحدة غسيل الكلى ببوشر كانت هي الوحيدة في محافظة مسقط ، ولم تكن تستوعب عدد المرضى المراجعين للوحدة ، وبالتالي فأن انشاء الوحدة الجديدة بالسيب هي ستضيف الكثير ، خاصة لسكان ولاية السيب والولايات ، وجاءت تسهيلاً لهم لعدم الذها ب الى وحدة بوشر ، خاصة في ساعة مـتاخرة من الليل .

  موضحا معاليه أن العناية الصحية هو اساسها الفرد نفسه بعدها يأتي دور المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة في هذا الجانب ،

وتمنى معاليه الصحة والسلامة لجميع المرضى ، مشيرا بأن هناك برنامج ناجح بالسلطنة  لعلاج الفشل الكلوي يتمثل في زراعة الكلى  مطالبا كل مواطن المشاركة والمبادرة في التسجيل في بطاقة المتبرع التي ذكر انها تخضع لعدة ضوابط معينة .

   هذا وتقدر التكلفة المالية الإجمالية لمبنى وحدة غسيل الكلى بالسيب الجديدة الذي نفـذت بمساهمة سخية من مؤسسة بهـوان للأعمال الخيرية  قدرت بأكثر من 1,800.000 ريالاً عـمانياً ( مليون وثمانمائة ألف ريالاً عمانياً) ، حيث تحتوي الوحدة على  28 سريرا مجهزة بأحـدث التقنيات الحديثة موزعة على أربعة أقسام ( قسمين للكبار يحتوي كل واحد منهما على تسعة أسرة ، وقسمين للصغار كل واحد منهما يحتوي على أربعة أسرة ).

كما يبلغ عـدد العاملين فيها حالياً ( 90 )  موظفاً ، تضم كوادر طبية والفئات الطبية المساعدة ( فنيين وصيادلة وأخصائي تغذية ) وغيرها  من التخصصات الأخرى المختلفة .

ويعمل القائمون في الوحدة على تقديم خدمات غـسيل الكلى للمرضى المصابين بالفـشل الكلوي ، وهو يعد إضافة جديدة لتخفيف الضغط على وحدة غـسيل الكلى ببوشر .

 هذا وتتكون وحدة غسيل الكلى بالسيب من أربع وحدات للغسيل تحتوي على 28 ماكينة ، وأربعة احتياطي ، ويصل عدد المرضى فيه قرابة 158 مريضا ، وتوجد بالوحدة عيادات متخصصة جميعها سخرت لأجل خدمة المرضى المراجعين للمركز طوال أيام الأسبوع والعمل فيها يبدأ من  السابعة صباحا وحتى الساعة الحادية عشرة مساءا في الوقت الحالي وتوجد هناك خطة في زيادة عدة ساعات العمل فيها لتكون على مدار 24 ساعة يومياً.



Comments