الاسيت ببليشر

توقيع أربع اتفاقيات لإنشاء مشاريع صحية

توقيع أربع اتفاقيات لإنشاء مشاريع صحية

توقيع أربع اتفاقيات لإنشاء مشاريع صحية

27/4/2016

وقع معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة أمس الثلاثاء بديوان عام الوزارة أربع اتفاقيات لإنشاء مشاريع صحية متمثلة بمركز البريمي الصحي ومركز سور البلوش الصحي بولاية شناص ومركز المعبيلة الصحي بولاية السيب ومركز المحج الصحي بولاية العامرات، بتكلفة اجمالية بلغت (4,888,857) ريال عماني.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقيات استمراراً لنهج وزارة الصحة لدعم الرعاية الصحية الأولية والتوسع في الخدمات الصحية المقدمة للسكان في مناطق سكناهم بمختلف محافظات السلطنة.

وصرح معالي وزير الصحة الدكتور أحمد بن محمد السعيدي، لقد تم اليوم توقيع أربع اتفاقيات لإسناد أربع مراكز صحية للإنشاء وهي مركز البريمي الصحي ومركز سور البلوش بولاية شناص ومركز المعبيلة الصحي ومركز المجح الصحي بمحافظة مسقط، والتي تعتبر جزء من المنظومة الصحية، كما تعتبر الحزمة الأولى من المشاريع التي سيتم البدء في تنفيذها هذا العام، كما أن البعض من المشاريع الصحية شارف على الانتهاء وتعتبر إضافة للخدمات الصحية.

وأضاف: أن الرعاية الصحية الأولية هي العمود الأساسي لأي نظام صحي وأحد أسباب الرقي في النظام الصحي في السلطنة وهي قوة الرعاية الصحية الأولية وهي المدخل الأول للخدمات الصحية، كما أن الرعاية الصحية الأولية ليست وحدات طوارئ أو وحدات ولادة وعمليات، إنما الهدف هو الوقاية من الأمراض ومكافحة الحالات المرضية ذات الحالات المستعصية والمزمنة، وأيضا متابعة بعض الحالات الطارئة في المناطق التي ليس بها مستشفيات.

الجدير بالذكر أن هذه المنشأت تخدم الواحدة منها أكثر من 10000 شخص، حيث تتكون من قاعة استقبال تكفي لــ3 موظفين وغرفة للمعاينة والصيدلية وتشمل على غرفة التوزيع والمخزن وغرفة للعلاج وغرفة الملاحظة وتتكون من 8 أسرة وقاعتي انتظار للنساء والرجال وثلاث غرف للاستشارة للنساء مع غرفة التطعيم وثلاث غرف للاستشارة للرجال مع غرفة للتطعيم وخدمات التثقيف الصحي ويشمل على التعليم الصحي والتغذية والاستشارة والعلاج الطبيعي والرعاية الصحية وعيادتين للأسنان وتشمل على قاعة انتظار تشترك مع قسم الاشعة، كما أن قسم الأشعة يشمل على قاعة انتظار وثلاث غرف للأشعة السينية والاشعة فوق الصوتية وغرفة تبديل الملابس والمختبر مع الخدمات المرافقة.  

 حضر توقيع الاتفاقيات كلاً من سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي وسعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وعدد من المسؤولين بالوزارة وممثلي الشركات.



Comments