الاسيت ببليشر

الاحتفال باليوم العالمي لنظافة الايدي بالمستشفى السلطاني

الاحتفال باليوم العالمي لنظافة الايدي بالمستشفى السلطاني

الاحتفال باليوم العالمي لنظافة الايدي بالمستشفى السلطاني

11/5/2016

نظم المستشفى السلطاني ممثلاً بقسم مكافحة العدوى، صباح اليوم (الأربعاء) حملة نظافة الأيدي، وذلك بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لنظافة الأيدي الذي يصادف 5 مايو من كل عام، بحضور معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة والدكتور قاسم بن أحمد السالمي مدير عام المستشفى السلطاني، بمشاركة الكوادر الطبية والإدارية العاملة بالمستشفى ومرتادي المستشفى وذويهم، وذلك في قاعة الاستقبال الرئيسية وكافة مداخل مستشفى السلطاني.

افتتحت الفعالية بكلمة ترحيبية ألقتها الدكتورة زينة بنت على المسكري استشاري أول مكافحة الأمراض المعدية ورئيس قسم مكافحة العدوى بالمستشفى السلطاني، حيث رحبت فيها بالحضور وأكدت فيها لقد أطلقت مبادرة نظافة الأيدي تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي لنظافة الأيدي الذي يصادف 5 مايو من كل عام من أجل تعزيز مستوى وعي المجتمع والعاملين في القطاع الصحي بأهمية الاعتناء بنظافة الأيدي والارتقاء بصحة المجتمع والحد من انتشار عدوى الأمراض في المؤسسات الصحية.  

تهدف الحملة التي تستمر على مدار ثلاثة أيام إلى تعزيز التزام العاملين في القطاع الصحي بنظافة الأيدي والارتقاء بثقافة المجتمع حول أهمية نظافة الأيدي في الوقاية من عدوى الأمراض.

وتتضمن الحملة على ركن صحي توعوي وبرامج تثقيفية أبرزها تدريب عملي يستهدف المرضى والعاملين الصحيين حول الطريقة السليمة للاعتناء بنظافة الأيدي والحالات التي تستلزم تعقيم الأيدي، ووضع لوحات تعريفية حول السلوكيات السليمة أثناء العطس والكحة، بالإضافة إلى تنظيم زيارات توعوية للمرضى المرقدين في الأقسام الطبية بالمستشفى من أجل التنويه بإيجابيات الاعتناء بالنظافة الشخصية ونظافة الأيدي.

الجدير بالإشارة، تمثل ظاهرة عدوى الأمراض في المؤسسات الصحية مشكلة دولية يمكن أن تؤثر على سلامة المرضى، لذا تتجلى أهمية الاعتناء بنظافة أيدي العاملين في القطاع الصحي من أجل خلق رعاية صحية آمنه للمرضى، وفي المقابل يتوجب على المرضى وذويهم والزائرين لهم الالتزام بإرشادات نظافة الأيدي وذلك لحماية المحيطين بهم من خطر انتقال عدوى الأمراض إليهم.       



Comments