الاسيت ببليشر

الاجتماع الإقليمي الثامن عشر لمديري المختبرات المعنية بشلل الأطفال في إقليم شرق المتوسط

الاجتماع الإقليمي الثامن عشر لمديري المختبرات المعنية بشلل الأطفال في إقليم شرق المتوسط

الاجتماع الإقليمي الثامن عشر لمديري المختبرات المعنية بشلل الأطفال في إقليم شرق المتوسط

23/5/2016

استضافت السلطنة ممثلة في وزارة الصحة  صباح اليوم (الإثنين) الاجتماع الإقليمي الثامن عشر لمديري المختبرات المعنية بشلل الأطفال في إقليم شرق المتوسط وذلك  تحت رعاية سعادة الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية بفندق هوليدي ان مسقط الموالح ، و يهدف الاجتماع الذي سيعرض عدة موضوعات على مدار ثلاثة أيام إلى تزويد مسؤولي المختبرات بالإقليم بآخر ما يتعلق بفيروس شلل الأطفال و تعريف المشاركين بالأساليب والتطورات الجديدة في مجال تشخيص الإصابة بفيروس شلل الأطفال.  وقد رحب سعادته في بداية الاجتماع بالحضور وقال : سوف يثري هذا الاجتماع المشاركين بالخبرات الواسعة وهو الأمر الكفيل بتحقيق ما نصبوا إليه جميعا للتباحث استئصال شلل الأطفال ، ونأمل في أن تكون مخرجات وتوصيات هذا الاجتماع مثالا يحتذي به ، متمنيا أن تتكلل نتائج الاجتماع بالنجاح.   كما أكد سعادته في كلمته على اهتمام وزارة الصحة في استئصال شلل الأطفال حيث إن الجهود الحالية تعكس الالتزام الكامل بتنفيذ قرارات منظمة الصحة العالمية في هذا الجانب، كما أن الوزارة تقوم وبالتنسيق مع المكتب الإقليمي في كل ما يتعلق بهذا الشأن في سبيل تحقيق هدف الوصول إلى عالم خال من شلل الأطفال.

بعدها قام الدكتور هومين أصغر المستشار الإقليمي لمختبرات الصحة العامة بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط التابع لمنظمة الصحة العالمية بتقديم كلمة المنظمة حيث قال :  يطيب لي أن أرحب بكم في الاجتماع الإقليمي الثامن عشر لمديري المختبرات المعنية بشلل الأطفال في إقليم شرق المتوسط و أعرب عن عميق شكري وامتناني إلى وزارة الصحة على استضافة هذا الاجتماع ، وسيوفر مناسبة ممتازة للمشاركين لتبادل خبراتهم، كما سيساعدهم على تحسين كفاءة أداء المختبرات ، و  وأَوَ د أيضاً أن أثني على حضور مديري مختبرات شلل الأطفال في الإقليم  وأهنئهم على أدائهم المتميز في هذا الجانب ، والشكر موصول أيضاً لكلل من يسعى في الإقليم لاستئصالهم الكامل لشلل الأطفال و مساهمتهم والتزامهم المتواصلين في سبيل بلوغ هذا الهدف ، كما أرحب بالخبراء من المراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض ومكافحتها، والمعهد الوطني للصحة العمومية والبيئة في هولندا، والمعهد الوطني للصحة والرفاه في فنلندا، والمعهد الوطني للمعاير البيولوجية ومكافحة الأمراض بالمملكة المتحدة، ومركز الأبحاث الطبية في كينيا. كما أشكر زملاءنا من الإقليم الأوروبي والمقرّ الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية، الذين يشاركون معنا في هذا الاجتماع

وأضاف: شهد عام 2015 انخفاضاً في عبء الحالات بأكثر من 80 % في البلدين اللذين لم يزالا يستوطن فيهما المرض في الإقليم وذلك مقارنة بعام 2014 . ومازال إتمام استئصال فيروس شلل الأطفال بسبب عدم إمكانية توصيل خدمات التطعيم إلى الأطفال بشكل آمن في أماكن بعينها ، إما تدور بها صراعات أو تُحظر السلطات المحلية فيها أنشطة التطعيم. وقد حثت اللجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الالتزام للدول الأعضاء على تقديم كل الدعم الممكن، واشتمل هذا على التأييد السياسي والدعم التقني للبلدان في عملها من أجل التفاوض وإتاحة الوصول إلى الأطفال الذين يتعذر الوصول إليهم حالياً لتطعيمهم ضد شلل الأطفال .

وأضاف : إن خطة إتمام الشوط الأخير لمكافحة شلل الأطفال تعزز الدعوة إلى تكثيف أنشطة الترصد لوقف انتقال عدوى فيروس شلل الأطفال في الوقت المناسب ومن أجل مضاعفة الجهود التي نبذلها، و نحن بصدد تعزيز القدرات التقنية والتشغيلية لمختبرات شلل الأطفال لدعم الترصد البيئي لفيروس شلل الأطفال في ستة بلدان إضافية عالية الخطورة بحلول منتصف عام 2016 .

 وفي الاجتماع الرابع عشر للجنة العالمية لاستئصال شلل الأطفال الذي انعقد في بالي، إندونيسيا، في سبتمبر 2015 ، وقد خلُصت اللجنة إلى أنه قد تم القضاء على فيروس شلل الأطفال المحلي المنشأ من النمط 2في جميع أنحاء العالم أهداف المرحلة الأولى من احتواء شلل الأطفال الواردة في النسخة الثالثة لتقليل مخاطر فيروس شلل الأطفال المرتبطة بالمرافق إلى أدنى ، قد تحققت في 21 بلدا .

وسيتضمن الاجتماع خلال جلساته استعراض وتنفيذ توصيات الاجتماع الإقليمي السابع عشر والتطرق الى مبادرة القضاء على شلل الأطفال في إقليم البحر المتوسط على المستوى العالم ، و الحديث حول مراقبة الفيروس وأداء المختبرات في عدد من دول الإقليم  وفيروس شلل الأطفال الناجم عن تلقى اللقاح  والممارسات المختبرية الجيدة في شبكة فيروس شلل الأطفال  وضمان جودة المختبرات وإدارة البيانات  والمراقبة البيئية لفيروس شلل الأطفال وآخر المستجدات حول الخطة الاستراتيجية العالمية لتوسع المراقبة البيئية واحتواء فيروس شلل الأطفال في المختبرات الوطنية .



Comments