الاسيت ببليشر

تدشين كتاب تشكيل مستقبل القيادة الصحية في سلطنة عمان

تدشين كتاب تشكيل مستقبل القيادة الصحية في سلطنة عمان

تدشين كتاب تشكيل مستقبل القيادة الصحية في سلطنة عمان

5/6/2016

تحت رعاية معالي الدكتور/ أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة الموقر، دشنت وزارة الصحة مؤاخراً بديوان عام الوزارة كتاب (تشكيل مستقبل القيادة الصحية في سلطنة عمان) وذلك بحضور سعادة الدكتور درويش بن سيف بن سعيد المحاربي وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية رئيس لجنة القيادة بالوزارة وحضور أصحاب السعادة الوكلاء ومدراء العموم وأعضاء لجنة القيادة.

ابتدأ البرنامج بكلمة لسعادة الدكتور درويش بن سيف بن سعيد المحاربي وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية رئيس اللجنة أوضح فيها بأن العمل في هذا المشروع استغرق مدة ثلاث سنوات حيث تم إعداد مقترح بحث علمي يهدف إلى تحديد الكفايات القيادية الهامة لاختيار وتدريب وتقييم مدراء الرعاية الصحية، قياس ثغرات الكفاية في مؤسسات وزارة الصحة، وضع نموذج قيادة لتطوير مهارات وكفايات القيادات الصحية ووضع خطة طويلة المدى لتحديد وتطوير واستبقاء القياديين في وزارة الصحة. ولقد تم استخدام طرق كمية ونوعية للحصول على المعلومات المطلوبة وتم مراجعة العديد من الأدبيات والمراجع العالمية المختصة بالقيادة والإدارة. ولقد ساهمت المعلومات للوصول إلى نتائج نوعية ساهمت في صياغة نموذج القيادة الصحية يشمل على خمسة محاور رئيسية وهي الإدارة والتركيز على الموارد البشرية، بناء العلاقات، القيادة إلى النتائج، المعرفة المهنية والممارسة الموائمة ثقافيا. كما أفاد سعادته بأن هذا العمل فريد من نوعه في السلطنة وأنه سيوفر بيئة غنية لتعزيز ممارسة القيادة والنهوض بالكوادر المؤهلة وتدريبها للقيام بأدوارها حسب التوقعات الموضوعة لها وذلك باستخدام الكتاب الذي أعد لها الغرض حيث سيتم توزيعه على الجهات المختصة كما سيتم عرض محتواه في العديد من المواقع في السلطنة وخارجها.

بعد ذلك قدم الدكتور ماجد بن راشد المقبالي مدير عام شؤون التمريض عرضا مرئيا عن الدراسة العلمية بكل تفاصيلها ونتائجها وتوصياتها وتطرق إلى النموذج الذي توصلت إليه الدراسة والذي سيسهم بشكل علمي مبرهن في طريقة اختيار القيادات الصحية المستقبلية وتطويرها وتقييمها واستبقائها. كما سيسهم في تعزيز مفاهيم التقييم الذاتي والتخطيط للتنمية الشخصية والمهنية وأن هذا النموذج بالإمكان الاستفادة منه في سياقات مختلفة ومجالات قيادية خارجه عن نطاق الصحة.

كما تطرق العرض المرئي إلى تقديم شرح تفصيلي عن الكتاب الذي أعدته اللجنة والذي يحتوي على عدد سبعة عشر فصلا يركز كل منها على الكفايات القيادية التي توصلت إليها الدراسة المذكورة. كما تم توفير نبذة عن المشاريع الجاري تنفيذها والتي تدخل في سياق عمل اللجنة من بحوث ومنشورات وخطط تهدف إلى الاستفادة من الدراسة المذكورة وتنفيذ نتائجها.

وبعد نهاية العرض المرئي تم تدشين الكتاب من قبل معالي الوزير الموقر بحضور أصحاب السعادة الوكلاء ومدراء العموم وأعضاء اللجنة حيث أشاد معاليه بهذا الإنجاز العلمي الذي تفخر به وزارة الصحة والذي يأتي ضمن سلسلة الإنجازات التي تحققها وزارة الصحة في جميع الأصعدة المحلية والعربية والعالمية. حيث طلب معالي الوزير وأصحاب السعادة أن يتم تكثيف الجهود لعرض هذا العمل على كافة القيادات الصحية في السلطنة وخارجها لا سيما وزارات الصحة في دول مجلس التعاون والمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط والمديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية في جنيف.

الجدير بالذكر بأنه جاري العمل الآن مع الجهات المختصة في السلطنة لحفظ الحقوق الفكرية لهذا الكتاب.

وفي نهاية البرنامج تقدم رئيس اللجنة سعادة الدكتور درويش المحاربي بتقديم مقترح إنشاء ملتقى للقيادة في وزارة الصحة يدخل في عضويته جميع من يهتم بشأن القيادة ليوفر الملتقى فرصه لتبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات القيادية. كما سيوفر الملتقى البيئة الخصبة لعمل بحوث ودراسات علمية تعالج قضايا القيادة وتسعى للنهوض بها الأمر الذي سيضع وزارة الصحة في مقدمة المؤسسات الداعمة لتطوير القيادات العمانية وسينشئ محور مركزي للتعاون والشراكة بين مختلف المؤسسات والهيئات والمنظمات داخل السلطنة وخارجها.



Comments