الاسيت ببليشر

"اشحن حياتك.... وتعرف على مخاطر القلب"

"اشحن حياتك.... وتعرف على مخاطر القلب"

4/10/2016

تحت رعاية صاحب السمو السيد مروان بن تركي آل سعيد مدير عام البحوث والدراسات التنموية بالمجلس الأعلى للتخطيط، انطلقت صباح اليوم الثلاثاء فعاليات اليوم المفتوح للاحتفال باليوم العالمي للقلب، والذي نظمته وزارة الصحة ممثلة بدائرة شؤون المستشفيات والمراكز الطبية التخصصية بالمديرية العامة للرعاية الطبية التخصصية بالتعاون مع الجمعية العمانية لطب القلب والمركز الوطني لطب وجراحة القلب، بحضور عدد من مسؤولي الوزارة، وذلك بالساحة الرئيسية بمجمع جراند مول مسقط.

"اشحن حياتك.... وتعرف على مخاطر القلب" هو شعار اليوم العالمي للقلب الذي يصادف 29/ سبتمبر من كل عام، جاء هذا الشعار حاملاً ليركز على أهمية وقوة الوقاية من امراض القلب والتعرف على أخر المستجدات الطبية حول امراض القلب عند الفرد من خلال الحد من المخاطر المتعلقة بالسلوكيات ونمط الحياة، كذلك تحذير أفراد المجتمع بأخطار أمراض القلب، وتقديم المشورة والمعلومات الصحية لإفراد المجتمع.

وقال الدكتور كاظم بن جعفر سليمان مدير عام الرعاية الطبية التخصصية تأتي تعزيز صحة القلب عند الفرد من خلال الحد من الأخطار المتعلقة بالسلوكيات ونمط الحياة، مثل التدخين وقلة النشاط البدني وسوء التغذية، والكشف المبكر لأمراض القلب الوعائية مع ضرورة توفير العلاج مع تقديم المعلومات الصحية للمجتمع مثل المنشورات التوعوية حول أخطار الإصابة بأمراض القلب وتشجيع العادات الغذائية الجيدة، مثل تقديم معلومات توعوية حول أضرار زيادة الوزن والغذاء غير الصحي، وإضافة المزيد من المنتجات الطبيعية من الفاكهة والخضراوات إلى محتويات قائمة الطعام والتوعية بأهمية ممارسة الرياضة أثناء فترات الراحة على الأقل لمدة 30 دقيقة يوميًّا والتي من الممكن أن تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب.

فيما اشارت الدكتورة مطلوبة الزدجالي رئيسة قسم تطوير الخدمات العلاجية بدائرة شؤون المستشفيات بالمديرية العامة للرعاية الطبية التخصصية في كلمة القتها، في عام 2012 تعهد العالم للحد من الوفيات العالمية الناجمة من الأمراض غير المعدية بنسبة 25% وذلك بحلول عام 2025، كما تعتبر أمراض القلب والأوعية الدموية والشرايين بما في ذلك السكتة الدماغية مسؤولة عما يقارب نصف عدد الوفيات بالأمراض غير المعدية مما يجعلها القاتل رقم واحد في العالم، كما أنها مسؤولة عن 17،5 مليون حالة وفاة مبكرة سنوياً ومن المتوقع أن يرتفع إلى 23 مليون حالة بحلول عام 2030، ولقد لوحظ أن حوالي 80%  من هذه الوفيات تقع في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، حيث أن الموارد البشرية والمالية هي الأقل قدرة على معالجة عبأ الأمراض القلبية الوعائية، وتم تخصيص هذا اليوم ليكون منصة مثالية للمجتمع للأمراض القلبية الوعائية.

 وصاحب اليوم المفتوح معرضاً تثقيفياً تضمن على عدة اركان مختلفة منها قسم لقياس الضغط ونبض القلب وكيفية الوقاية منه، وقسم لقياس السكر وكتلة الجسم والوزن وكيفية ضبط السكر تفادياً لأي مشاكل صحية في المستقبل وركن التثقيف الصحي لأمراض القلب لكبار السن مع وجود كتيبات تثقيفية وتوعوية عن أنواع الغذاء التي تقلل من أمراض القلب والكرسترول، وقسم تدريب الحضور على التنفس الاصطناعي والتدريب على الإنعاش القلبي الرئوي باستخدام اليدين فقط ، كما تسنى للحضور الاستفسار وأخذ المشورة الصحيحة من قبل الطاقم الطبي عن ماهية قسطرة القلب، احتوى المعرض على كتيبات ومواد تثقيفية في مجال امراض القلب.



Comments