الاسيت ببليشر

حلقة عمل التدريب على الرصد والمتابعة والتقييم

حلقة عمل التدريب على الرصد والمتابعة والتقييم

حلقة عمل التدريب على الرصد والمتابعة والتقييم

7/11/2016

نظمت المديرية العامة للتخطيط والدراسات بوزارة الصحة ممثلة بدائرة المتابعة والتقييم اليوم الاثنين حلقة عمل متكاملة للتدريب على نظام الرصد والمتابعة والتقييم الذي تم اعتماده ليكون منهاجًا يتم من خلاله ترجمة الخطة الخمسية التاسعة للتنمية الصحية وتنفيذها بكل تفاصيلها المعتمدة وذلك برعاية سعادة الدكتور/ علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط وبحضور مديرو عموم المديريات العامة بالوزارة وكذلك عدد من المشاركين الذين مثلّوا هذه المديريات بدوائرها المختلفة.

وفي بداية الحلقة ألقى الدكتور أحمد بن محمد القاسمي مدير عام التخطيط والدراسات بوزارة الصحة كلمة أوضح فيها  الى أن الحلقة تشمل العديد من المحاور التي تعنى بالتدريب العملي والذي تزامن مع إصدار الدليل الإسترشادي للرصد والمتابعة والتقييم والذي يعد مرجعًا للعاملين في كل المؤسسات بوزارة الصحة وهي تهدف الى تدريب العاملين الصحيين في كل المستويات الوظيفية على نظام الرصد والمتابعة والتقييم مما يمكنهم من متابعة وتقييم الخطة الخمسية التاسعة ورصد مراحل التنفيذ المختلفة لها أولًا بأول مسترشدين في ذلك بالدليل الذي تم إصداره من قبل المديرية العامة للتخطيط والدراسات والمشمول بالشرح الوافي عن الطريقة الصحيحة والآلية الحديثة وكذلك المدة الزمنية لرفع التقارير الدورية وهذا الدليل هو بمثابة المرجع الذي يمّكن العاملين الصحيين من المتابعة الدورية للأنشطة التي تعنى بالأداء  بما يحويه من معلومات ستساهم في التقليل من العقبات التي قد تعترض التنفيذ ويعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها بالتدخل في الوقت المناسب في حالة ظهورها  بما يضمن توجيه الموارد وتدعيم العمل حسب كل سنة من سنوات الخطة وتوفير الجهد والوقت .

وأشار الدكتور مدير عام التخطيط والدراسات أن هذه الحلقة تتضمن تدريبًا منهجيًا في خطوات المتابعة حسب المستويين المركزي والمحافظات ،حيث جاء التدريب موجهًا من بداية إعداد أنشطة الأداء  المزمع تنفيذها مرورًا بالمؤشرات وطريقة حسابها وانتهاءً بكيفية صياغة التقارير والتغذية المرتجعة  والإفادة بما يضمن الوصول للنتائج المعتمدة وقد تخلل التدريب عروض ونقاشات للمجموعات وردود على كل الاستفسارات مما ساهم في خروج الحلقة ناجحة ومحققة لمجمل الأهداف التي تم التخطيط لها ووضعها  وأنه سوف تعقبها حلقات مماثلة في جميع محافظات السلطنة بما يحقق المعرفة والتدريب للعاملين الصحيين بالمديريات العامة للخدمات الصحية بالمحافظات وبما يعزز مفهوم المؤسسية في العمل الصحي وأن وزارة الصحة تحرص أيّما حرص على تأهيل الكوادر الوطنية ورفدها بكل ما هو جديد في المجال الصحي وهي ماضية في إصدار أدلة العمل التي هي بمثابة البوصلة للمنفذين في الميدان وبالتالي كذلك عملية التدريب على هذه الأدلة لتشمل كل العاملين الصحيين وفي جميع مواقع العمل حيث أن الوزارة تعمل جاهدة على تأهيل كوادرها من خلال إشراكهم وإلحاقهم بالدورات الداخلية والخارجية لما في ذلك من دور كبير يعود بالمردود الإيجابي على الخدمات الصحية المقدمة لأبناء المجتمع العماني والمقيمين فيه وبما يحقق الجودة العالية في الأداء.

حاضر في هذه الحلقة محاضرين من العاملين بالمديرية العامة للتخطيط والدراسات والمعنيين بالمتابعة والتقييم حيث استهدفت هذه الحلقة جميع مديري الدوائر ورؤساء الأقسام بالمديريات العامة التابعة للوزارة والذين كان لهم الدور البارز في إعداد الخطة الخمسية التاسعة.

وتأتي هذه الحلقة نهجًا مستمرًا مبدأه الإجادة ومنتهاه الجودة المتناهية هو الذي تسير عليه المديرية العامة للتخطيط والدراسات من خلال أنشطتها وبرامجها الدائمة والتي تهدف في المقام الأول إلى صقل مهارات العاملين الصحيين وتعزيز جودة العمل والارتقاء بمستوى الأداء بما يعود بالمردود الإيجابي على الخدمات الصحية المقدمة من خلال ترجمة الخطط المرسومة باستخدام الأسلوب العلمي الذي يساهم في تحقيق الأثر الكبير الملموس عند تطبيقه في حيز الوجود و لتكون هذه الفعاليات والأنشطة موجهة بشكل متقن وتعود بالنفع والفائدة على  النظام الصحي ككل. ان التخطيط المستند على قواعد العمل الثابتة والنظرة البعيدة مع استحضار التوقعات المستقبلية تجعل من عملية إعداد الخطط متماشيًا مع الواقع والمراحل التي يمر بها تطور المجتمع وبالتالي تطور المستوى الصحي للأفراد وفي نهاية المطاف يصب كل ذلك في سهولة التنفيذ لما يتم التخطيط له ومتابعته في كل مراحل الأداء المختلفة.



Comments