الاسيت ببليشر

مركز الامتحانات القياسية التابع للمجلس العماني للاختصاصات الطبية يحقق المركز الأول في التقييم الشامل على مستوى العالم

مركز الامتحانات القياسية التابع للمجلس العماني للاختصاصات الطبية يحقق المركز الأول في التقييم الشامل على مستوى العالم

مركز الامتحانات القياسية التابع للمجلس العماني للاختصاصات الطبية يحقق المركز الأول في التقييم الشامل على مستوى العالم

8/12/2016

حصل مركز الامتحانات القياسية التابع للمجلس العماني للاختصاصات الطبية على المركز الأول في التقييم الشامل على مستوى العالم في شهر أغسطس من بين أكثر من ثمانية آلاف (8000) مركزا المتوزعة على شبكة مؤسسة "برومترك" في أكثر من 164 دولة. وبهذه المناسبة صرح سعادة الدكتور/ هلال بن علي السبتي الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية بأن: تفوقنا على 8000 (ثمانية آلاف) مركز حول العالم يرسخ الثقة في الشباب العماني والكفاءات القائمة على هذا العمل، كما يعمل المجلس على بناء المهارات اللازمة المتقدمة في مجال صياغة وإعداد وتقديم الامتحانات في شتى التخصصات الصحية، ويهدف المجلس إلى إعداد الامتحانات محليا باستخدام النموذج العالمي للمؤسسات المرموقة في مجال تقديم وتطوير الامتحانات إلكترونياً.

 ويشمل تقرير التقييم جميع الجوانب المتعلقة بإدارة مركز الامتحانات القياسية بما فيها عمليات التواصل بين إدارة المركز والفرع الرئيسي، وما يتعلق بأمن المركز والمحافظة على سرية الامتحانات المقدمة. كذلك تقييم مستوى البيئة المتوفرة للممتحنين وقياس رضا المستهلك للخدمات وذلك بتعبئة استبانة إلكترونية مرفقة لكل ممتحن ومتابعة عمل مراقبي الامتحانات والإشراف على تجديد رخص المراقبين وإدارة المركز. ويضم التقرير أيضا تقييم إدارة جدولة الامتحانات وإدارة الامتحانات في وقت الأزمات ومعالجة الأخطاء الفنية بالمركز. ويوضح التقرير مدى تجاوب المركز مع غرفة العمليات في وقت قياسي. وللحفاظ على جودة وأمان الخدمات تقوم مؤسسة "برومترك" بالتعاقد مع طرف ثالث حيادي بهدف تقديم تقييم موضوعي لجودة المركز وذلك باستخدم "المتسوق السري" كواحدة من أدوات القياس حيث يمثل دور الممتحن ـ دون علم الموظفين ـ  ليقيّم مدى الالتزام بالسياسات والإجراءات التشغيلية والأمنية به.

وتتوفر جميع امتحانات المجلس للتصنيف المهني في معظم فروع مؤسسة "برومترك" المنتشرة في العالم لأكثر من 165 دولة حيث يسهل عملية تقييم المتقدمين من خارج السلطنة للوظائف الطبية والصحية الأخرى دون عناء السفر. كما أن خدمة توافر امتحانات المجلس في أغلب دول العالم تسهل الوصول لأكبر عدد ممكن من المتقدمين وبالتالي استقطاب كفاءات أكثر من الكادر الصحي.

 



Comments