الاسيت ببليشر

افتتاح المبنى الجديد للعيادات الخارجية بمستشفى خولة

افتتاح المبنى الجديد للعيادات الخارجية بمستشفى خولة

افتتاح المبنى الجديد للعيادات الخارجية بمستشفى خولة

3/1/2017

أفتتح مساء أمس  الإثنين معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة ، المبنى الجديد للعيادات الخارجية والتأهيل والعناية الجراحية النهارية  بمستشفى خولة ، و تعتبر هذه الأقسام اضافة جديدة للخدمات التي تقدمها مؤسسات وزراة الصحة بشكل عام و الخدمات المقدمة بمستشفى خولة على وجه الخصوص، كما انها تؤكد على مبدأ المسؤولية الإجتماعية بين مؤسسات القطاع الخاص في دعمها للمشاريع الحكومية المتعددة حيث يأتي هذا المشروع بتبرع سخي من مؤسسة سهيل بهوان.

وقد استهل الإفتتاح بكملة الدكتور علي بن محاد المعشني قال فيها :إن المتابع لخطابات مولانا السلطان قابوس حفظه الله ورعاه ، يجد حرصه وتوجيهه وتأكيده في أكثر من مناسبة على ضرورة  التعاون والمشاركة الفعالة بين قطاعي السلطنة العام منها والخاص  كون ذلك ذو أهمية متنامية في تعزيز وتنمية الخدمات والرقي بها كما ونوعا على كافة الأصعدة المختلفة من جوانب المجتمع في السلطنة، بما في ذلك التنمية الاقتصادية و الرعاية الصحية والرفاهية الاجتماعية وغيرها من القطاعات .

وكما تعلمون فإن لهذا التعاون أشكال ووسائل متعددة  كما أن له أهداف وغايات مختلفة. والشيخ سهيل من أبناء هذا الوطن الذين حققوا هذا التعاون بأرقى الوسائل وأسمى الغايات حين بسط يده بالتبرع  والعطاء غير المشروط واللامحدود والمستمر لوزارة الصحة في تنفيذ الكثير من مشاريعها و التي من ضمنها مشروع إنشاء مبنى العيادات التخصصية والتأهيل وعناية الجراحة النهارية في مستشفى خولة لتعزيز خدماته وتوسعتها لتواكب الطلب والحاجة الملحة والمتنامية لها. وأضاف المعشني : ومن هنا أتقدم بالأصالة عن نفسي وبالانابة عن وزارة الصحة بجزيل الشكر والامتنان للشيخ سهيل على هذه البادرة الطيبة والعطاء غير المنقطع لوزارتنا خاصة ولمجتمعنا كافة فهذا ما عهدناه منه وما زلنا نعهده .

كما ان الشكر موصول لمعالي وزير الصحة الدكتور احمد السعيدي على اشرافه وتوجيهه المستمر وكذلك نشكر اصحاب السعادة لحضورهم حفلنا اليوم  وكما اخص بالشكر المديرية العامة لشؤون الهندسة والمشاريع تمثلها دائرة الهندسة في مستشفى خولة وعلى رأسها المهندس أحمد بن عامر على تفانيه في متابعة المشروع  والاشراف عليه.كما لا يسعني الا ان اتقدم بالشكر الجزيل لكل موظفي المديرية العامة لمستشفى خولة الذين ساهموا ويساهمون في تقديم الخدمات المنوطة بهم بكل جد ونشاط .

واخيرا وليس اخرا ندعوا الله عز وجل ان يديم علينا نعمة الامن والامان تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله .

وفي ختام الإفتتاح قام معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة بقص الشريط معلنا افتتاح المبنى رسميا حيث استمع والحضور إلى شرح وافٍ عن مكونات المبنى و القيام بجولة في أقسام المبنى الجديد .

يضم المبنى الجديد الذي بلغت التكلفة الإجمالية له حوالي ثمانية ملايين ريال عماني والمقام على مساحة تزيد عن 11 الف متر مربع على ثلاثة طوابق الطابق الارضي يحتوي على أكثر من 33 عيادة تقوم بتقديم خدمات تسعة تخصصات مع توابعها مثل عيادات الأعصاب وجراحات الأعصاب وعيادات التجميل وجراحات اليد والجراحة العامة وعيادات التضميد وعيادات قدم السكري حيث ستساهم بتسهيل انسايبية المرضى الذين يتم معاينتهم وتقليل الإزدحام عليهم ، كما يوجد فيه أكبر بركة مائية للعلاج المائي مزودة بأحدث الاليات والغرف.

أما الطابق الأول فهو مخصص للتأهيل بكافة أقسامه فهناك العلاج الطبيعي مع جناحين ( نساء ورجال ) لترقيد المرضى المقتصر ترقيدهم فقط لتلقي العلاج الطبيعي وهناك أيضا التأهيل المهني والنطقي وغيره ، و يعتبر هذا القسم المركز الرئيسي والأكبر بالسلطنة و يحتوي على أحدث أجهزة العلاج الطبيعي .

ويشمل الطابق الثاني على  قسم الجراحات النهارية الذي يحتوي على أربعة غرف عمليات مجهزة بأحدث الأجهزة  والمعدارت اللازمة لعمليات اليوم الواحد أي  المخصصة لإستقبال الحالات التي تستدعي الترقيد لفترة أقل من 24 ساعة  بعد الجراحة ،حيث يوجد قسم للترقيد للنساء وآخر للرجال ، وهذا من شأنه أن يقلل من عملية الإنتظار .

الجدير بالذكر أنه بدأ فعليا العمل بالعيادات الخارجية واستقبال المرضى منذ قرابة الشهر ، أما قسمي التأهيل والعناية الجراحية النهارية فبدأت مع بداية العام الجديد ، حضر الإفتتاح الشيخ سهيل بن سالم بهوان المخيني وعدد من المسؤولين بوزارة الصحة .



Comments