الاسيت ببليشر

الاحتفال بالأسبوع العالمي للجلوكوما

الاحتفال بالأسبوع العالمي للجلوكوما

الاحتفال بالأسبوع العالمي للجلوكوما

13/3/2017

تشارك السلطنة دول العالم الاحتفال بالأسبوع العالمي لمرض الجلوكوما والذي يفعّل في شهر مارس من كل عام بهدف رفع مستوى الوعي بخطر هذا المرض، حيث نظمت وزارة الصحة ممثلة بقسم العيون في مستشفى النهضة صباح امس الأحد العديد من الفعاليات والأنشطة التوعوية بهذه المناسبة، وذلك بالمدخل الرئيسي بالمستشفى.

تهدف الفعالية إلى التعريف بماهية المرض وخطورته والفئات الأكثر عرضة للإصابة به وطرق العلاج المتاحة.

وأشارت الدكتورة مريم بنت سليمان الوهيبي رئيسة قسم العيون بالمستشفى في      كلمتها الترحيبية بمدى خطورة المرض وأكدت على أهمية التوعية والتثقيف بمرض الجلوكوما ومخاطرة وكيفية تفادي مضاعفاته، كما ألقت الضوء على ضرورة الفحص الدوري للعين للأشخاص الذين تجاوزوا سن الأربعين والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

           وتضمن برنامج الفعالية على القاء عدد من المحاضرات التثقيفية عن مرض الجلوكوما، حيث قدمها نخبة من الأطباء مثل الدكتور علي الشيخة استشاري أمراض عيون تخصص جلوكوما من مستشفى النهضة والدكتور هيثم المحروقي والدكتور عمار الفارسي والدكتورة ماجدة اليحيائية أطباء مقيمين في برنامج طب وجراحة العين في المجلس العماني للاختصاصات الطبية، كما شارك صالح الحربي رئيس قسم الإعاقة من دائرة الامراض غير المعدية بالوزارة بمحاضرة عن ضعف الإبصار وكيفية التعامل معه.

 وصاحبت الفعالية معرض تعريفي يحتوي العديد من المواد التثقيفية الصحية، بمشاركة عدد من الشركات، بالإضافة إلى عدد من الأقسام بالمستشفى كقسم الصيدلة والتمريض والتغذية وقسم مكافحة العدوى، وجمعية النور للمكفوفين وذلك للتعريف بدور الجمعية في عناية وخدمة ذوي الإعاقة البصرية وقد شهد المعرض حضور عدد كبير من المواطنين والمقيمين.

والجدير بالذكر إن مرض الجلوكوما أو ما يعرف محليا بالنزول الأسود هو مرض يصيب العين نتيجة في الغالب لارتفاع في الضغط الداخلي العين مما يسبب تلفا للعصب البصري وبالتالي يؤدي تدريجيا إلى فقدان البصر.

وحسب احصائيات منظمة الصحة العالمية لعام 2013م فإنه يوجد حوالي 64 مليون شخص تتراوح أعمارهم بين 40 – 80 عاما يعانون من الجلوكوما على مستوى العالم ومن المتوقع أن يرتفع العدد إلى 80 مليونا بحلول 2020 م ومن المعروف أن المرض يصيب كافة الأعمار وتزيد احتمالية الإصابة لدى البالغين فوق سن 40 سنة وبالأخص ممن لديهم تاريخ عائلي للمرض أو من يعانون من التهابات متكررة في العين ومرضى السكري.

ويعد مرض الجلوكوما من أحد الأسباب الرئيسية لحدوث الإعاقة البصرية والعمى والتي يمكن تفاديها بالتشخيص المبكر والتعامل علاجيا معه.

ويطلق على الجلوكوما اسم سارق البصر الصامت بسبب عدم ظهور أعراض للمرض حيث يوجد العديد من الأشخاص المصابين بالمرض لا يدركون بأنهم مصابون بالمرض حتى يتطور المرض إلى حد كبير لذلك ينصح الجميع بضرورة الفحص الدوري للعين لتجنب مضاعفات المرض.

 

 

 

 

 

 



Comments