الاسيت ببليشر

افتتاح مستشفى مصيرة الجديد رسميا

افتتاح مستشفى مصيرة الجديد رسميا

افتتاح مستشفى مصيرة الجديد رسميا

27/4/2017

   احتفلت وزارة الصحة، ممثلة في المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة جنوب الشرقية صباح امس الأربعاء بافتتاح مبنى مستشفى مصيرة الجديد رسميا  وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ عبدالله بن مستهيل بن سالم شماس محافظ جنوب الشرقية ، وبحضور سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط ، وعدد من أصحاب السعادة والمسؤولين بالمؤسسات الحكومية والخاصة والمشايخ والأعيان وعدد من المدعوين في ولاية مصيرة وفي محافظة جنوب الشرقية .

  في بداية الاحتفالية ألقى سلطان بن سيف السعدي مدير عام الخدمات الصحية لمحافظة جنوب الشرقية كلمة رحب فيها بسعادة الشيخ عبدالله بن مستهيل بن سالم شماس محافظ جنوب الشرقية وبأصحاب السعادة وبالحضور، وشكرهم على تلبيتهم الدعوة الكريمة ، بعدها أوضح أننا نجتمع اليوم للافتتاح الرسمي لمستشفى مصيرة الجديد ، ذلك الصرح الذي يعد أضافة جديدة للخدمات الصحية بجزيرة مصيرة بشكل خاص ، وبشكل عام للخدمات الصحية التي تقدم في محافظة جنوب الشرقية ، معتبرا أن مستشفى مصيرة الجديد كان مطلبا ، وقد تحقق ولله الحمد ليقدم خدمة مجيدة لمن يستحقها من أبناء الولاية ، حيث ذكر أنه تم تقيمة على مساحة 181540  متر مربع ليتناسب مع خصوصية الولاية ، حيث اشتمل على جميع المرافق الحيوية المهمة لأي مستشفى تقدم فيه خدمات الرعاية الصحية الأولية بوحداته واجنحته وأقسامه المتعددة العلاجية والتخصصية ، كما اشار مدير عام الخدمات الصحية لمحافظة جنوب الشرقية أن المستشفى الجديد تم تزويده بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية وبكافة المواد المختبريه والجراحية التي تمكن الطاقم الطبي من تأدية دوره تجاه المريض بفعالية وعلى أكمل وجه ، مضيفا أن وزارة الصحة ممثلة في معالي الدكتور الوزير وأصحاب السعادة يؤولون اهتماما كبيرا في العمل على تطوير الجانب الصحي في مختلف محافظات السلطنة ، ويدركون بأن الصحة تعد أحد أعمدة الحياة السعيدة ، وان توفير مقومات الحفاظ عليها هو يعتبر هدف أساسي لأي جهة حكومية أخذت على عاتقها رعاية المواطنين فيما يتعلق بالجانب الصحي من خلال العمل على إنشاء المراكز والمجمعات الصحية والمستشفيات في مختلف محافظات السلطنة وتوفير الكادر الصحي المؤهل المناسب فيها ، وأضاف أن افتتاح مستشفى مصيرة الجديد اليوم لهو يعد لبنة اضافية جيدة ، وهو صرح مجتمعي صحي تنموي يخدم أبناء  الولاية على وجه الخصوص وابناء المحافظة بشكل عام ، وتمنى أن يقدم ويخدم أكبر شريحة في المجتمع ، ووجه كلمة شكر وتقدير لكل من بادر وخطط وساهم ونفذ لاقامة مشروع المستشفى هذا الصرح الراقي الذي ذكره انه يعد مفخرة للخدمات الصحية في المحافظة ، والذي ذكر أنه يعد اضافة جيدة وكبيرة للقطاع الصحي بالسلطنة ويتحقق ولله الحمد في العهد الزاهر الميمون لجلالة السلطان قابوس بن سعيج المعظم حفظه الله ورعاه ) وقدم سلطان السعدي مدير عام الخدمات الصحية في محافظة جنوب الشرقية شكره لمعالي الدكتور وزير الصحة ولأصحاب السعادة  على دعمهم المتواصل لهذا المشروع وللأخوة القائمين بالوزارة وفي مديرية جنوب الشرقية ،و لكل من ساهم من مختلف اللجان بالمديرية وبالولاية في تنظيم اقامة  الاحتفالية باقامة احتفالية افتتاح المشروع الجديد .

 بعدها تواصلت فقرات الاحتفالية من خلال تقديم لوحة شعبية قدمها مجموعه من طلبة مدرسة المهلب بني أبي صفرة للبنين ، بعدها قدم الشاعر سالم الحربي قصيدة شعرية ابتهاجا بالمناسبة ، ثم قدمت طالبات مدرسة مشاعل العلم للتعليم الأساسي لوحة  ترحيبيه ، بعدها قام سعادة الشيخ عبدالله بن مستهيل شماس محافظ جنوب الشرقية بقص الشريط إيذانا بافتتاح المستشفى رسمياً ، حيث قام سعادة راعي المناسبة برفقة سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي والحضور بجولة داخل أقسام النساء والرجال والأطفال ناقصو النمو      ( الخدج ) ووحدة غسيل الكلى وقسم الطؤاري والحوداث وغيرها من الأقسام الأخرى داخل المستشفى .

   مكونات المشروع الجديد

  يتكون مشروع مستشفى مصيرة الجديد من عدة أقسام رئيسية وهي قسم العيادات الخارجية و والعيادات التخصصية  وهيعيادة برنامج التحصين الموسع و لطب الأطفال وعيادة المباعـدة بين الولادات وعيادة أمراض النساء ولرعاية الحوامل وعيادة الطبيب العام وعيادة الطب الداخلي وعيادة العيون عيادة الأذن والأنف والحنجرة وعيادة جراحة الأسنان ، بالإضافة  إلى وحدة الطواري  والمختبر والأشعة السنية ووحدة غسيل الكلى وصالة العمليات الجراحية والصيدلة وأجنحة الرجال  وأجنحة للنساء ودائرة لخدمات التعقيم المركزي، بالإضافة لمباني الخدمات والأنشطة الداعمة والتثقيف الصحي والتغذية ، بالإضافة إلى أقسام الإدارة والمخازن والخدمات وسكن للأطباء يتكون من ثلاث وحدات وسكن للأطباء المساعدين يتكون من وحدتين وغرفة للتناضح العكسي ومبنى للغازات الطبية ومخزن طبي ومخزن عام ودائرة للخدمات الهندسية ومحطة لمعالجة مياه الصرف الصحي ، وغيرها من المرافق الأخرى بمستشفى مصيرة الجديد الذي يقع في قرية دفيات التابعة لولاية مصيرة بمحافظة جنوب الشرقية   ، وقدرت تكلفة بنائه الاجمالية (18،136،450 ) ثمانية عشر مليون ومائة ستة وثلاثون ألف وأربع مائة وخمسون ريال عماني تقريبا ، وتم تشيد المشروع على مساحة  ( 181540) ألف متر مربع استجابة في التوسع للخدمة الصحية في مجال الرعاية الصحية الأولية والتخصصية لسكان الولاية مع زيادة المضطردة في النمو السكاني والتوسع العمراني ، حيث سيعمل على تلبية جميع احتياجات سكان ولاية مصيرة البالغ عددهم حوالي 10.000( عشرة ألاف نسمة تقريبا ) فيما تبلغ مساحة مبنى المستشفى7763.00 متر مربع ،  والمبنى يتكون من طابقين، الأرضي والأول ، إضافة إلى 238موقف غير مسقوف للسيارات و 86 موقف مسقوف للسيارات ولسيارات الإسعاف ويتم توفير خدمات الدعم في المبنى الرئيسي من خلال مبنى الخدمات المرافق لمبنى المستشفى، كما أن الموقع مجهز بالكامل بالإنارة إلى جانب المناظر الطبيعية التي تحيط بالمستسفى.

 التصريحات

 ــ سـعادة الشيخ عبدالله بن مستهيل بن سالم شماس محافظ جنوب الشرقية راعي المناسبة أكد أنه افتتاح مستشفى مصيرة يأتي كتلبية لاحتياجات المواطنين في الولاية بشكل خاص ، معتبرا سعادته أن يأتي نتيجة جهد موفق تشكر عليه وزارة الصحة على الخطوة الايجابية التي قدمتها لأبناء هذه الولاية التي تستحق من ذلك ، وأضاف سعادة محافظ جنوب الشرقية لاشك أن المستشفى الجديد سوف يفي بالاحتياجات الأولية والثانوية ، نظرا لوجود العيادات الخارجية والتخصصية والوحدات الأخرى فيه ، وفي نفس الوقت سيخفف المعاناة الكبيرة على المواطنين في مسألة التنقل من ولاية إلى ولاية أخرى لتلقي العلاج اللازم ، وأشار أن افتتاحه يأتي كثمرة من ثمرات النهضة المباركة التي تحققت في العهد الزاهر الميمون لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم (حفظه الله ورعاه) ، وقدم سعادة الشيخ عبدالله بن مستهيل شماس محافظ جنوب الشرقية بالنيابة عن أهالي ولاية مصيره شكره للمسؤولين في وزارة الصحة على الجهود المجيدة التي بذلت لإقامة هذا الصرح الصحي الكبير ، ودعا المواطنين للمحافظة عليه ، لأنه سيكون رافدا جيدا لعدد من الأفواج السياحية التي تزور ولاية مصيرة ولمحافظة جنوب الشرقية .   

 ــ  سعادة الشيخ طلال بن سيف الحوسني والي ولاية مصيرة هنأ في بداية حديثه أبناء الولاية عامة على افتتاح هذا الصرح الصحي الراقي ، والذي ذكر سعادته أنه سيمثل نقلة نوعية كبيرة        في منظومة الخدمات الحكومية التي حظيت بها ولاية مصيرة النصيب الوافر منها ، مشيرا إلى أننا نشعر بالفخر والاعتزاز بوجود هذا الصرح الطبي الذي لاشك أنه سيقدم خدماته للجميع    من خلال أقسامه العلاجية والمتخصصة في مبنى متكامل يضم العديد من المرافق الصحية كالطواري وجناح الولادة والأشعة السينية والمختبر ووحدة غسيل الكلى وأجنحة للرجال وأجنحة للنساء وغيرها من الأقسام الأخرى ، وأضاف سعادة الشيخ طلال الحوسني والي ولاية مصيرة أن ما يثلج الصدور  ولله الحمد وجود التقنية الحديثة في المستشفى الجديد  ، اضافة للمستلزمات التي تلبي احتياجات العلاج على أكمل وجه للمرضى ولمرتادي المستشفى ، وانه وجود هذا المستشفى ليعد مفخرة لأهالي ولاية مصيرة ، وفي الأخير قدم سعادة الشيخ والي مصيرة شكره لوزارة الصحة ممثلة في معالي الدكتور أحمد السعيدي وزير الصحة ، وللمسؤولين في المديرية العامة للخدمات الصحية في محافظة جنوب الشرقية ، والى كل من ساهم وكرس جهده ووقته لإقامة هذا المشروع الصحي الكبير الذي ذكر أنه يعد لبنة اضافية جيدة للإنجازات السابقة وغيرها من الانجازات الأخرى التي لازالت حالياً تحقق في العهد الزاهر الميمون .

ــ الشيخ عبدالله بن خليفة المجعلي قدم شكره للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم والحكومة ممثلة في وزارة الصحة و غيرها من بقية القطاعات الأخرى على الجهود المخلصة التي بذلت بالفترتين الماضية والحالية من أجل أقامة هذا المشروع الذي ذكر أنه بلإشك سوف يخدم أبناء الولاية بشكل عام في تقديم رعاية صحية جيدة بمختلف التخصصات العلاجية في الفترة القادمة ، معتبرا أن افتتاح مستشفى مصيرة الجديد اليوم هو  يعد  أحد المشاريع التنموية الكبيرة  داخل السلطنة في العهد الزاهر الميمون ، وأنه يعد مفخرة لأبناء محافظة جنوب الشرقية بصفة عامة وابناء ولاية مصيره على وجه الخصوص ، كما قدم الشيخ عبدالله المجعلي شكره لكافة الجهود التي بذلت من كافة القائمين بوزارة الصحة وعلى رأسهم معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة والمسؤولين بالمديرية العامة للخدمات الصحية في محافظة جنوب الشرقية ،  وفي الولاية ممثلة بسعادة الشيخ طلال الحوسني والي ولاية مصيرة والقائمين فيها على الجهود المخلصة التي بذلت من الجميع في اقامة مشروع مستسشفى مصيرة الجديد التي تمناه أن يكون إضافة جيدة وثمرة كبيرة في المجال الصحي بالسلطنة يخدم أبناء الولاية ومن خارجها ، وان يكون إضافة جيدة للإنجازات السابقة التي تحققت ولإ تزال تتحقق في العهد الزاهر الميمون لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ( حفظه الله ورعاه ) .



Comments