الاسيت ببليشر

السلطنة تفوز بجائزة المركز الوصيف للقمة العالمية لمجتمع المعلومات

السلطنة تفوز بجائزة المركز الوصيف للقمة العالمية لمجتمع المعلومات

السلطنة تفوز بجائزة المركز الوصيف للقمة العالمية لمجتمع المعلومات

15/6/2017

تسلمت السلطنة جائزة المركز الوصيف للقمة العالمية لمجتمع المعلومات التي فازت بها مؤخرا وزارة الصحة ممثلة في المديرية العامة لتقنية المعلومات من خلال مشاركتها في فئة الصحة الالكترونية عن مشروعها الوطني البوابة الصحية الإلكترونية.

وقد تسلم الجائزة في حفل توزيع جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات الذي اقيم بجنيف بسويسرا عبد الله بن حمود الرقادي مدير عام تقنية المعلومات بوزارة الصحة، وسط حضور كبير من الدول المشاركة. وينظم هذه المسابقة الاتحاد الدولي للاتصالات بالتعاون مع اﻷمم المتحدة.

وكانت المديرية العامة لتقنية المعلومات قد شاركت في عام ٢٠١٣م بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات بجنيف واحرزت المركز اﻷول عن نظامها الصحي الإلكتروني الشفاء ﻹدارة المعلومات الصحية.                                                                

وقد أعرب الرقادي عن سروره بحصول السلطنة على الجائزة وهذا التقدير العالمي قائلا: "في البداية أبارك للسلطنة هذه الجائزة وهي بلا شك اعتراف دولي لما وصلت إليه السلطنة من تقدم رقمي ضمن استراتيجية الحكومة الإلكترونية للتحول الرقمي وأبارك على وجه الخصوص العاملين بوزارة الصحة وعلى رأسهم معالي الوزير الدكتور أحمد السعيدي هذا الانجاز، وأضاف: بأن عدد المشاريع المشاركة بالجائزة بلغ ٣٤٥ مشروع، وعدد المصوتين بلغ مليون ومائة ألف مصوت وان تكون فائزأ بين هذا الكم من المشاركات من مختلف دول العالم لهو مفخرة وانجاز، كما أردف شكره للعاملين بتقنية المعلومات وعلى وجه الخصوص فريق البوابة الصحية الإلكترونية "

يذكر أن القمة العالمية لمجتمع المعلومات هي قمة لزعماء العالم الملتزمين بتسخير إمكانات الثورة الرقمية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لخدمة البشرية. وهي تمثل عملية تعددية حقيقية لأصحاب المصلحة الذين يشملون الحكومات والمنظمات الدولية الحكومية والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

وتهدف القمة الى بناء مجتمع معلومات جامع هدفه الإنسان ويتجه نحو التنمية، مجتمع يستطيع كل فرد فيه استحداث المعلومات والمعارف والنفاذ إليها واستخدامها وتقاسمها، ويتمكن فيه الأفراد والمجتمعات والشعوب من تسخير كامل إمكاناتهم للنهوض بتنميتهم المستدامة ولتحسين نوعية حياتهم.

الجدير بالذكر أن البوابة الصحية الالكترونية تعتبر هي الواجهة الرئيسية لوزارة الصحة، وهي ثمرة عمل مشترك بين وزارة الصحة وهيئة تقنية المعلومات في إطار استراتيجية التحول الرقمي للحكومة الالكترونية، وسبق للبوابة الصحية الإلكترونية أن فازت بالمركز الأول على المستوى العربي عام ٢٠١٦م في مسابقة أكاديمية التميز العربي.

 وتحوي البوابة على خدمات الكترونية متعددة مستهدفة كافة شرائح المجتمع:  المرضى، المواطنين والمقيمين، الموظفين، قطاع الأعمال، والقطاع الحكومي. وقد بلغت عدد الخدمات الالكترونية المقدمة أكثر من 114 خدمة إلكترونية. وتسعى الوزارة إلى توفير بيئة رقمية متكاملة خالية من المعاملات الورقية ضمن خطة التحول الرقمي للوزارة.

 

 



Comments