الاسيت ببليشر

الأنفلونزا الموسمية

الأنفلونزا الموسمية

الأنفلونزا الموسمية

11/10/2017

الإنفلونزا الموسمية (Seasonal Flu) هي عدوى حادة تصيب الجهاز التنفسي بسبب فيروس الانفلونزا الذي ينتشر في جميع انحاء العالم. ويختلف موسم الانفلونزا من دولة الى أخرى ومن موسم الى اخر في نفس الدولة.

أما بالنسبة لسلطنة عمان ولكونها احدى الدول الشبه مدارية، فيستمر ظهور فيروسات الأنفلونزا الموسمية على مدار السنة ومع ذلك فإن نشاط هذه الفيروسات يبدأ في وقت مبكر من سبتمبر ويمكن أن يستمر حتى منتصف مايو وتبلغ أقصاها مرتين خلال السنة. وقد سجلت السلطنة في عام 2017 عدد (952) حالة حتى العاشر من أكتوبر الحالي من حالات الأنفلونزا فيما بلغت عدد الحالات عام 2016 عدد (1492) حالة. وبالنسبة للوفيات فقد سجلت السلطنة عام 2015 عدد (25) حالة وفاة، فيما سجلت (9) حالات وفاة عام 2016.  كما تم تسجيل عدد (8) حالات وفاة خلال العام الجاري 2017م جميعها مرتبطة بالإنفلونزا ومعظم تلك الحالات كانت من الفئات الأكثر عرضة للخطورة العالية من مضاعفات الإنفلونزا. ورغم ارتفاع عدد الحالات فإنها ما تزال ضمن المعدل الطبيعي مقارنةً بالأعوام السابقة.

عادة ما يشعر الشخص المصاب بالإنفلونزا ببعض أو كل الأعراض المرضية الآتية بعد يومين من تعرضه للفيروس المسبب: كالحمى، السعال، احتقان في الحلق، سيلان الأنف أو انسدادها، آلام بالجسم والعضلات، الصداع، الشعور بالتعب والاعياء، القيء والاسهال عند بعض الأشخاص وخاصةً عند الأطفال. وقد تتدهور حالة المريض خاصة في الفئات الأكثر عرضة للخطورة مما قد تودي بهم الى الوفاة.

 تنتشر عدوى الإنفلونزا عن طريق الرذاذ عند السعال أو العطس. وفي بعض الاحيان قد تتم العدوى عن طريق لمس الاسطح أو الاجسام الملوثة بفيروس الإنفلونزا ومن ثم لمس العيون أو الفم أو الانف.

ويمكن للعدوى أن تنتقل قبل ظهور أعراض الإنفلونزا بيوم واحد، وكذلك يمكنها ان تنتقل من  5 إلى7 أيام تقريبا بعد ظهور الأعراض وقد يستمر نقل العدوى لفترة زمنية أكثر عند الأطفال والاشخاص الذين يعانون من نقص في المناعة.يتطلب علاج الأنفلونزا شرب كميات كبيرة من الماء والراحة وأخذ الأدوية المضادة للفيروسات التي يمكن أن تقلل من المضاعفات الخطيرة والوفيات، لاسيما بالنسبة للفئات الأكثر عرضة للخطورة.

ولتجنب الاصابة بالمرض ينبغي اتخاذ تدابير وقائية كتغطية الفم والانف عند السعال وغسل اليدين بانتظام. كما يوصى بأخذ اللقاح الموسمي للفئات الأكثر عرضة للعدوى ومضاعفاتها، بما في ذلك العاملين في مجال الرعاية الصحية، والنساء الحوامل في أي مرحلة من مراحل الحمل، وكبار السن، والمرضى الذين يعانون من حالات مرضية مزمنة (مثل المرضى الذين يعانون من نقص المناعة مثل فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز وأولئك الذين يتناولون العقاقير المثبطة للمناعة) والحجاج.



Comments