الاسيت ببليشر

حلقة عمل لاستراتيجيات التعامل مع اطفال طيف التوحد في صلالة

حلقة عمل لاستراتيجيات التعامل مع اطفال طيف التوحد في صلالة

حلقة عمل لاستراتيجيات التعامل مع اطفال طيف التوحد في صلالة

19/10/2017

  رعى معالي السيد محمد بن سلطان بن حمود البوسعيدي  وزير الدولة ومحافظ ظفار امس الاربعاء بمنتجع كراون بلازا  انطلاق حلقة عمل استراتيجيات التعامل مع اطفال طيف التوحد ، وذلك بحضور المكرمين اعضاء مجلس الدولة  واصحاب السعادة و مدراء عموم عدد من المؤسسات الصحية بمحافظة  ظفار و130 مشاركا من  الاختصاصيين في الطب السلوكي  بالمحافظة واولياء الامور.

الحلقة تنظمها وزارة الصحة ممثلة بقسم الصحة النفسية بدائرة الامراض غير المعدية ، و تستهدف اولياء امور ذوي التوحد  والاخصائيين النفسيين العاملين بالمؤسسات الصحية وهي هدف الى توعية  التوعية  بمفاهيم   والاستراتيجيات  المستخدمة في تعليم وتأهيل اطفال فئة طيف التوحد .

 تستمر حلقة العمل ليومين حيث يسعى القائمون على الحلقة الى التعريف باضطراب طيف التوحد، والوضع الراهن في السلطنة، و فهم العوامل المؤثرة على زياده إنتشاره ،والتعريف بالخدمات الصحية المتوفرة والحاجة للكشف المبكر، وأهمية التدخل المبكر الشامل.

 وقد  اوضح د. سعيد بن حارب اللمكي مدير عام  المديرية العامة للرعاية الصحية الاولية  بوزارة الصحة  في كلمته  دور وزارة الصحة  في   استراتيجية التعامل  مع اضطراب طيف التوحد  والتي  تكمن  في دمج الخدمة ضمن خدمات الرعاية الصحية الأولية والاكتشاف المبكر للحالات  .

وذكرت د. اميرة بنت عبدالمحسن الرعيدان رئيسة قسم  الصحة النفسية  بدائرة الامراض غير المعدية بوزارة الصحة  في كلمتها  الإحصائيات العالمية، والتي لا تختلف كثيرا عن تلك المحلية المسجلة في السلطنة ، وقد أشارت الإحصائيات لعام 2017 أن مجمل الحالات المشخصة في مستشفى المسرة للفترة ( 1-1-2017 إلى 11-10-2017) 709 حالة ، منها 223 كحالة جديدة و486 حالة متابعة دورية ، وفي مركز التشخيص المبكر التابع للمديرية العامة للأشخاص ذوي الإعاقة –الخوض، بلغت الحالات  1050 حالة. ومن المتوقع أن تكون الحالات في إزدياد مع الوقت، وهذه الأرقام تقديرية لعدم توافر سجل وطني.

 وقالت : لا ريب أن إضطراب طيف التوحد بات بحاجة ماسة إلى تحرّك كبير وواسع، نظرًا لتزايد الحالات المصابة به، وهذه الزيادة في الحالات جاءت بسبب إهتمام وزارة الصحة بالعمل على توافر الخدمات التشخيصية في الرعاية الثالثية، فضلا عن زيادة الوعي المجتمعي بأهمية الكشف المبكر للحصول على التأهيل المناسب بفترة أبكر .

  وأضافت : لقد سعت وزارة الصحة في هذا الاطار إلى تفعيل برنامج الصحة النفسية للأطفال واليافعين والعمل على تحسين الخدمات التشخيصية والعلاجية المقدمة لهذه الفئة، من خلال إعداد سياسة وإستراتيجية وطنية  بالشراكة مع قسم صحة المرأة والطفل (والتي هي قيد الإعتماد من قبل منظمة اليونيسيف)، والتي أثمرت إلى إعداد إستبيان الكشف المبكر لإضطراب طيف التوحد بالتنسيق مع قسم الطب التطوري النمائي بمستشفى جامعة السلطان قابوس. يحاضر في حلقة العمل نخبة من الخبراء والمختصين بإضطراب طيف التوحد من بوسطن بالولايات المتحدة الامريكية.

من جهة اخرى قدمت د. اميرة الرعيدان في ورقة عمل لها عرضا عن الخدمات الصحية المقدمة لاضطراب طيف التوحد في السلطنة ونبذة تاريخية عن اكتشاف اضطراب طيف التوحد عاليما حيث تعتبر 1980- 1990 هي الفترة التي تم فيها تحديد المسميات الرسمية للتوحد الذي يعرف بأنه هو إضطراب نمائي تطوري يعوق من إستيعاب الدماغ للمعلومات وكيفية معالجتها ويؤدي إلى حدوث مشاكل لدى الطفل في كيفية الإتصال بمن حوله وإضطرابات في إكتساب مهارات التعليم السلوكي والإجتماعي .

مشيرة الى ان ابرز التحديات التي  تواجه واضعي استراتيجية التعامل مع طيف التوحد في السلطنة ومقدمي الخدمة النفسية تتمثل في عدم وجود سجل وطني موّحد لإضطراب طيف التوّحد ، و نقص الكوادر البشرية المتخصصة في إختصاص إضطراب طيف التوّحد ،و  تأخر التشخيص بما يؤدي إلى تأخر التدخل العلاجي بالاضافة الى تأخّرإعتماد نهج متعدد التخصصات (الصحة/ التنمية الإجتماعية/ التربية والتعليم والقطاعات الأخرى ذات الصلة)                   (الحاجة إلى تفعيل جهود التنسيق بين الجهات المعنية).

 

 

 

 



Comments