الاسيت ببليشر

الندوة العلمية حول "اتجاهات الثقافة المعلوماتية والتبادل المعرفي لكوادر الرعاية الصحية ودور امناء المكتبات"

الندوة العلمية حول

الندوة العلمية حول "اتجاهات الثقافة المعلوماتية والتبادل المعرفي لكوادر الرعاية الصحية ودور امناء المكتبات"

22/10/2017

بدأت اليوم فعاليات الندوة العلمية حول "اتجاهات الثقافة المعلوماتية والتبادل المعرفي لكوادر الرعاية الصحية ودور أمناء المكتبات " بتنظيم المستشفى السلطاني ممثلا بالمكتبة الطبية، تحت رعاية حرم صاحب السمو ذياب بن حمد آل سعيد، بمشاركة 70 مختصاً في مجال المكتبات الطبية من مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة، وذلك في قاعة المؤتمرات الرئيسية بالمستشفى.

اُستهلت الندوة بكلمة ترحيبية القاءها الدكتور سيف الجابري مدير مركز المعلومات بجامعة السلطان قابوس، رحب فيها بكافة المشاركين في هذا الملتقى وأوضح قائلاً إنه مع تطور تقنيات وسائل التواصل أصبح العالم قادراً على الوصول لأية معلومة معرفية بضغطة زر وهو في محيط بيئته؛ وهو الأمر الذي ينعكس إيجاباً على الكوادر الصحية بغرض الإستفادة من التدفق المعرفي الهائل في المجال الطبي وتسخيره للإرتقاء بجودة الرعاية الصحية في شتى مجالاته".

وأضاف: بأن الندوة تعد فرصةً لتعزيز سبل التعاون وتبادل الخبرات في مجال المكتبات الطبية نظراً لاستقطابه العديد من بيوت الخبرة والشركات العالمية المتخصصة في قواعد البيانات الطبية كـمؤسسة EBSCO ومؤسسة Tech Knowledge ومؤسسة WILEY ومؤسسة ELSEVIER.

من جانبها أشارت آسيا بنت علي بن سيف التوبية رئيس قسم المكتبة الطبية بالمستشفى السلطاني بأن الندوة التي تستمر على مدى يومين تهدف إلى وضع خارطة طريق وإستراتيجيات تحقق مزيداً من التعاون المشترك ما بين المهنيين الصحيين وأخصائي المعلومات الصحية والوقوف على التحديات التي تواجه المؤسسات الصحية في مجال التعليم المستمر في المجال الطبي، بالإضافة إلى إبراز دور قواعد البيانات الإلكترونية في الارتقاء بمنظومة الرعاية الصحية.

كما أكد الدكتور هيثم البغدادي مدير تطبيق EBSCO  في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأنه لقد أفرز التدفق المعرفي المطرد و إرتفاع معدلات الأبحاث والنشرات الطبية على المستوى العالمي تحديات جمة لكافة المؤسسات الصحية من أجل مواكبة التطورات التي طرأت على الأساليب العلاجية والتشخيصية؛ لذلك يتجه العالم في وقتنا الراهن للإعتماد على قواعد البيانات الإلكترونية بغية إطلاع الكوادر الصحية والمهتمين على آخر ما توصل إليه العلم من أبحاث ودراسات حول شتى الأمراض من حيث الأساليب المثلى للعلاج و التشخيص وطرق الوقاية منها ، فضلاً عن قدرتها في تلخيص عدة مصادر  طبية موثوقة في وقت وجيز .

وأوضح البغدادي بأن التعليم المستمر عبر قواعد البيانات الإلكترونية يعد أحد أفضل السبل والوسائل لتنمية الأداء المهني لدى الكوادر الصحية، فضلاً عن دوره المحوري في رفع مستوى الرعاية الصحية، ناهيك عن الإهتمام بمعيار التعليم المستمر في العديد من الدول الدولية بوصفه أحد أبرز المعايير المطلوبة للحصول على شهادات الاعتماد العالمية.

يذكر أن برنامج الندوة تضمن على مناقشة عدد من أوراق العمل أبرزها مناقشة دور وسائل التواصل الاجتماعي في مشاركة المعارف الطبية والتطرق إلى أساليب البحث والنشر الحديثة في مجال التعليم الطبي وتسليط الضوء على تأثيرات المعلومات الطبية في إتخاذ القرارات الممارسات السريرية والتركيز على أهمية كفاءة ودقة المعلومات الصحية في تطبيقات الممارسات السريرية إلى جانب تدريب المشاركين عملياً على أساليب إستخدام محركات البحث لقواعد البيانات الإلكترونية في المجال الطبي.

 

 



Comments