الاسيت ببليشر

تحت شعار " عالج السمنة الأن وتجنب العواقب لاحقا "

تحت شعار

تحت شعار " عالج السمنة الأن وتجنب العواقب لاحقا "

23/10/2017

 احتفلت وزارة الصحة ، ممثلة في المديرية العامة للرعاية الصحية الأولية ( دائرة التثقيف وبرامج التوعية الصحية ) مساء أمس  الاحد باليوم العالمي للسمنة الذي يصادف الاحتفال به يوم 11 أكتوبر من كل عام ،  والذي أقيم هذا العام تحت شعار " عالج السمنة الأن وتجنب العواقـب لاحقا "

   رعى الاحتفالية السيدة الدكتورة نور بنت بدر البوسعيدية مديرة المركز الوطني للسكري والغدد الصماء ورئيسة الجمعية العمانية لمرضى السكري وذلك بجمعية المرأة العمانية بالقـرم . 

   في بداية  الاحتفالية القت الدكتورة أميرة الرعـيدان مديرة دائرة التثقيف وبرامج التوعية الصحية بوزارة الصحة كلمة أوضحت فيها أن وزارة الصحة ممثلة في دائرة التثقيف وبرامج التوعية الصحية تشارك دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للسمنة الذي يقام هذا العام تحت شعار " عالج السمنة الأن وتجنب العواقب لاحقا ".

 وأضافت أن ذلك يأتي ايمانا منها بأهمية التوعية للوقاية من تبعات الامراض العضوية المزمنة كارتفاع ضغط الدم ومرض السكري، وأمراض القلب والاوعية الدموية والامراض النفسية وغيرها من الامراض التي تضر بصحة أفراد المجتمع .

وأشارت الدكتورة أميرة الرعـيدان أن مرض السمنة يعد حاليا من أمراض العصر وهو نوع من أنواع سوء التغذية وظاهرة مرضية ، خصوصا في البلدان النامية   وأضافت أن مرض السمنة هي ليس كما يتبادر للذهن أنها مشكلة تخص الكبار ، ولكنها تعد مشكلة من مشكلات الأطفال الأخذة في الانتشار ، حيث أشارت أن الأبحاث أثبتت أرتباط حدوث السمنة في الصغر بحدوثها في الكبر ، أي أن الطفل السمين غالبا       ما يصاب بالسمنة في مستقبل حياته اليومي .

  بعدها تم تـدشين مسابقة مستشفى كيميز للرابح الأكبر للوزن الصحي .

   بعدها قدمت الدكتورة ليلي حسين أغا اختصاصية تغذية علاجي ومدرب دولي من دولة الكويت محاضرة تحدثت فيها عن مرض السمنة والتعريف به ، والأسباب التي تؤدي لحدوثها والمشاكل وأهم الطرق والوسائل العلاجية للوقاية منها .

 كما تطرقت الدكتورة ليلى أغا للحديث عن العلاج الغذائي لزيادة الوزن والسمنة واستراتيجيات الوقاية منها  ، وأشارت أن ذلك يتمثل من خلال الاهتمام بوجبة الإفطار والتحكم في حجم الوجبات الثلاث التي يتناولها الفرد ، والتركيز على تناول الخضروات والفواكه والتقليل من شرب العصائر والمشروبات الغازية التي أوضحت أن لها تأثير سلبي جدا وأضرار صحية كثيرة على جسم الانسان ، وطالبت  أفراد المجتمع بالاهتمام أكثر بتناول كمية كافية من الماء  وعلى التقليل من عملية إضافة السكر والملح في الطعام ، وقامت بذكر جانب من الأمثلة والتجارب في الحياة اليومية على  موضوع السمنة .

   بعـدها تم تقـديم عـرض مرئي توعـوي حول مرض السمنة من اشراف دائرة التثقيف وبرامج التوعية الصحية بوزارة الصحة ، كما تم تقديم عرض قصص لنجاح خاسري الوزن بأشراف من المركز الوطني للسكري .  

 بعدها تواصلت الاحتفالية  من خلال القاء مجموعة من المحاضرات التوعوية التثقيفية  من بينها محاضرة عن طرق ووصفات الطبخ الصحي قدمها الشيف فهد العلوي من  دائرة التغذية ، إلى جانب تقديم فقرة رياضية عن النشاط البدني واختتمت فقرات الاحتفالية بتقديم فقرة تطبيقية عملية عن طرق الاسترخاء النفسي قدمتها الدكتورة أميرة رعيدان مديرة دائرة التثقيف وبرامج التوعية الصحية بوزارة الصحة

 في الختام قامت السيدة الدكتورة نور بنت بدر البوسعيدية مديرة المركز الوطني للسكري والغدد الصماء ورئيسة الجمعية العمانية لمرضى السكري بتكريم المشاركين في الاحتفاليه ، والجهات الحكومية والخاصة التي قامت بالمساهمة في إقامة وانجاح الفعالية التي أقيمت بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للسمنة .

 هذا وقد أقيم على هامش الاحتفالية اقامة معرض صحي تثقيفي توعوي عن مرض السمنة  لمختلف أفراد المجتمع ، توزع على عدة اركان فيه ، من بينها ركن لتوعوية الأطفال للتقليل من أخذ الوجبات السريعة التي تؤثر عليهم ،  ولتقديم النصائح للأطفال للتقليل من عملية الجلوس طويلا للعب العاب الفيديو التي تزيد من وزنهم .

 يذكر أن الاحتفال باليوم العالمي للسمنة بدأ منذ عام 2015 ويصادف الاحتفال به يوم الحادي عشر من أكتوبر من كل عام  ، بهدف تعزيز الحلول العلمية لأنهاء أزمة السمنة عالميا .



Comments