الاسيت ببليشر

انطلاق فعـاليات مؤتمر جمعية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لطب السموم السريري

انطلاق فعـاليات مؤتمر جمعية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لطب السموم السريري

انطلاق فعـاليات مؤتمر جمعية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لطب السموم السريري

21/3/2018

    انطلقت صباح اليوم (الأربعاء) بفندق كروان بلازا فعـاليات مؤتمر جمعية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لطب السموم السريري بنسخته السابعـة ، الذي تنظمه لعدة أيام وزارة الصحة ، ممثلة بالمديرية العامة لمراقبة ومكافحة الامراض (دائرة الصحة البيئية والصحة المهنية ) وذلك تحت رعاية سعادة الدكتورعلي بن طالب الهنائي وكيـل وزارة الصحة لشـؤون التخـطيط  .

   حفل الافتتاح بدأ بكلمة ترحيبية للدكتور سيف العبري مدير عام المديرية العامة لمراقبة ومكافحة الامراض بوزارة الصحة، ثمن فيها التعاون المشترك  بين الوزارة وجمعية الشـرق الأوسط وشمال إفـريقيا لطب السموم السريري .

وقال العبري ان السلطنة قامت بخطوات جيده نحو التعامل مع الطوارئ الكيمائية والاشعاعية والسموم ، حيث تم تشكيل لجنة وطنية للصحة البيئية برئاسة معالي الدكتور وزير البيئة والشؤون المناخية ، إلى جانب استحداث المركز الوطني للسموم بمبنى المديرية العامة لمراقبة ومكافحة الامراض ،  بالإضافة إلى استخدام قسم للوقاية والاشعاع ، معتبرا أن المؤتمر هو يعد الثالث من نوعه الذي يقام بالسلطنة والثاني الذي تنظمه وزارة الصحة بالتعاون مع جمعية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لطب السموم .

 بعدهـا القت الدكتورة بدرية بنت علي الهطالية أخصائية أولى ورئيسة اللجنة المنظمة للمؤتمر كلمة أوضحت فيها أن المؤتمر سيركز في مناقشاته على حالات التسمم الشائعة وآلية التعامل معها ومع الحالات الحرجة ،والسلامة المهنية                            في المختبر أثناء التعامل مع السموم الكيميائية والبيولوجية .

  مشيرة الى ان المؤتمر سيسلط الضوء كذلك على الكوارث والتأهب للطوارئ والأمن الكيميائي ، وكيفية التعرف على الأمراض والإصابات الكيميائية وطرق علاجها    ومعرفة متى يجب على العاملين الصحيين حماية أنفسهم أثناء علاج المرضى  .       

 كما القى الدكتور زياد القزي رئيس جمعية الشرق الأوسط وشمال افريقيا لطب السموم السريري كلمة تحدث فيها عن أهمية الطب السريري للسمـوم ، وأهمية التعاون بين الاطباء السريرين للسموم وبين الصيادلة ، بهدف تنمية مجالات الطب السريري في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ، كما تحدث عن أهمية التأهيل العالي لمستوى الأطباء والصيادلة ، وحول بناء المراكز المتخصصة لمعالجة السموم بالمؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة .

 وشدد الدكتور زياد القـزي على أهمية نشر التوعية في مجال الطب السريري بهدف دعمه معنويا من  افـراد المجتمع .

 وفي كلمة له أوضح الدكتور نهار الرويلي استشاري سموم وأطفال من المملكة العربية السعودية ، أن المؤتمر يناقش المستجدات الحديثة في طب السموم الاكلينيكي ، وتقام هامشه عدد من حلقات العمل التعليمية التي تتعلق بطب السموم السريري . الى جانب مناقشته للعديد من الأبحاث في علم السموم في منطقة الشرق الأوسط وشمال افـريقـيا .

 وفي ختام المؤتمر قام سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط  بالتجول المعرض المصاحب له ، حيث استمع والحضور إلى شرحا واف عن محتوياته .

  وهذا يهدف المؤتمر الذي تستمر اعماله لعدة أيام   ، إلى مناقشة العديد من المواضيع الهامة من بينها التحديات الطبية لحالات التسمم بالمواد الكيميائية والاشعاعـية وبعض السميات، بالإضافة إلى بحث آخـر نتائج البحوث العلمية في هذا المجال، ومناقشة آخـر مستجدات طب السموم المختبري وأحدث الأجهزة المستخدمة في تشخيص حالات التسمم، وطرق آليات الترصد الحديثة واهميتها في منظومة مراقـبة ومكافحة الامراض المتعلقة بحالات الـتسمم.  

 ويشهد  المؤتمر مشاركة أكثر من 150 مشاركا من 15 دولة هي ( السلطنة والبحرين وفرنسا والعراق والهند وتركيا وكازاخستان ولبنان ونيوزيلندا وفلسطين وقطر والمملكة العربية السعودية والسودان والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية واليمن ،  ويحاضر خلاله 57 محاضرا من المختصين في مجال طب السموم من العديد من الدول الخليجية والعربية والاوربية .

 



Comments