الاسيت ببليشر

تدشين الحملة التوعـوية المجتمعية حول مرض السل

تدشين الحملة التوعـوية المجتمعية حول مرض السل

تدشين الحملة التوعـوية المجتمعية حول مرض السل

25/3/2018

تحت شعار "ساهم في القضاء على السل  ، ضع بصمتك "  نظمت وزارة الصحة ، ممثلة بالمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة مسقط وبالتعاون مع دائرة مراقبة ومكافحة الأمراض ومستشفى الرحمة صباح امس  السبت  حفل تدشين الحملة التوعوية المجتمعية حول مرض السل التي انطلقت الاحد الماضي واستمرت لمدة أسبوع  ، وجاء تنظيمها تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي لمرض السل الذي يصادف يوم 24 مارس من كل عام .

   حفل تدشين الحملة أقيم تحت رعاية جناب السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد، وبحضور الدكتور سيف بن سالم العبري مدير عام المديرية العامة لمراقبة ومكافحة الامراض بوزارة الصحة وعـدد من المسؤولين بالمديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة مسقط ومستشفى الرحمة ، وذلك في مجمع الافينيوز مول التجاري .

الحملة هدفت إلى ارسال عدت رسائل لمختلف أفراد المجتمع ، يستطيع من خلالها تقديم الدعم للقضاء على مرض السل، وللاستفادة بكل ما هو جديد ومثري عن مرض السل وكيفية التعامل مع المصابين به لهدف جعل السلطنة خالية من مرض السل بالنهاية .

 وقد تم التركيز في الحملة على وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام السموع والمقروء لإيصال هـذه الرسائل التوعوية التثقيفية لأكبر شريحة من المجتمع باختلاف جنسياتهم.

  برنامج الحملة بدأ بكلمة القتها الدكتورة فرح بنت محمود محمد جواد الطبيب المسؤول بمستشفى الرحمة تحدثت فيها عن مرض السل واعراضه وكيفية التشخيص له وطرق الوقاية والعلاج وكل يتعلق به، كما قامت بتوضيح العديد من المفاهيم التي قد تكون مبهمة أو خاطئة في ذهن أفراد المجتمع ، مما يجعـل مرض السل أحيانا ولدي البعض من الامراض التي لإيرغب المرء بالإفصاح عنها ، الامر الذي يؤدي بعدها إلى تفاقم المشكلة واضرارها عليه .

 وأضافت الدكتورة الطبيبة المسؤولة بمستشفى الرحمة أن مرض السل هو قابل للعلاج وغير مخجل ، وعلاجه متوفر مجانا لجميع المواطنين والمقيمين بالسلطنة ، شريطة الالتزام فقط بأخذ العلاج بالصورة والمدة المطلوبة لضمان الشفاء التام ، وأكدت على أن القضاء التام على  مرض السل هي تعد مسؤولية الجميع بلا استثناء ، وانه بتكاثفهم سنجعل السلطنة خالية من هذا المرض بأذن الله .

 بعدها قامت جناب السيدة بسمة بنت فخري ال سعيد بالتجول بالمعرض الذي صاحب احتفالية تدشين الحملة، حيث استمعت والحضور عن شـرحا واف عن محتوياته التي  اشتملت على  إقامة عـدة اركان تثقيفية توعوية اعدت لهذا الجانب .

 هذا وقد شهدت حملة التدشين التي كانت الدعوة فيها مفتوحه حضورا جيدا من مختلف أفراد المجتمع للاستفادة بما هو جديد ومثري حول مرض السل وكيفية التعامل مع المصابين به .

جناب السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد راعية حفل التدشين قالت أن إقامة مثل هذه الفعاليات التوعوية التثقيفية هي مهمة جدا لمختلف أفراد المجتمع 

 وأضافت أنه على الرغم من أن مرض السل لا يتحدث عنه افراد المجتمع كثيرا ، كونه ليس منتشرا بكثرة في السلطنة ولله الحمد ، الا أنها تشجع على إقامة مثل هذه الفعاليات التوعوية التثقيفية وبشكل مستمر في مختلف محافظات السلطنة سواء فيما يتعلق بمرض السل أو بغيرها من الامراض الأخرى .

 من جانبه أوضح الدكتور سيف بن سالم العبري مدير عام المديرية العامة لمراقبة ومكافحة الامراض بوزارة الصحة أن مرض السل يعد من أكبر الامراض فتكا على حياة البشر على مستوى دول العالم ، حيث يقتل حوالي مليون و700 ألف شخص سنويا على مستوى دول العالم ، وان هناك حوالي 17 مليون مصاب سنويا على مستوى دول العالم .

 وأضاف العبري أن السلطنة ممثلة في وزارة الصحة وعـدد من القطاعات التنموية عاكفة حاليا على وضع السياسة الوطنية للقضاء على مرض السل قبل عام 2030 ، وانه لابد من تظافر الجهود المخلصة من قبل القطاعين الحكومي والخاص ومن العاملين في المؤسسات الصحية .

 ووصف الدكتور سيف العبري أن إقامة مثل هذه الفعاليات التوعوية هي مهمة جدا لمختلف افرد المجتمع وللمقيمين بالسلطنة بهدف تثقيفهم وزيادة نسبة الوعي بالنسبة لهم ، وذلك للمساعدة على القضاء على مرض السل ، كون منظمة الصحة العالمية وضعت خطة عالمية للقضاء على مرض السل من عام 2016 وحتى عام 2030    



Comments