الاسيت ببليشر

متابعة الجهود الصحية للعاصفة المدارية لبان

متابعة الجهود الصحية للعاصفة المدارية لبان

متابعة الجهود الصحية للعاصفة المدارية لبان

14/10/2018

تتواصل عملية تقديم الخدمات الطبية في المؤسسات الصحية بمحافظتي ظفار والوسطى خلال فترة العاصفة المدارية لبان بكل سهولة ويسر سواء في المؤسسات الصحية نفسها او في المواقع البديلة المؤقتة خلال الحالة المدارية .

أكد ذلك الدكتور راشد بن حمد البادي – مدير مركز ادارة الحالات الطارئة بوزارة الصحة . منسق قطاع الاستجابة والصحة العامة باللجنة الوطنية للدفاع المدني - . موضحا ان الخدمات الطبية في مراكز الايواء في ولايات رخيوت وضلكوت وسدح مستمرة وتسير بشكل مرن يتيح للأهالي الاستفادة من هذه الخدمات بكل سهولة ويسر ودون اي مخاطر بسبب الحالة المدارية .

مشيرا الى ان الخدمات الطبية في ولاية رخيوت تقدم في اماكن بديلة امنة وهي مدارس : حيرون وشرشتي وشهب صعيب وارديت واجداروت للتعليم الاساسي ، وفي مدرارس ديم وضلكوت وحفوف للتعليم الاساسي  في ولاية ضلكوت . وفي المناطق الادارية في ولاية سدح .

          وأكد الدكتور راشد البادي ا ان باقي الخدمات الطبية تسير بشكل اعتيادي وفقط الخطط البديلة حيث يستمر مركز طب وجراحة القلب بمستشفى السلطان قابوس بصلالة استقبال حالات الحوادث والطوارئ (كبار)، وكذلك يواصل مستشفى القوات المسلحة بصلالة استقبال المراجعين لخدمات النساء والولادة (الولادات والحالات الحرجة) ، ووحدة الحوادث والطوارئ (أطفال) . كما تواصل وحدة غسيل الكلى بمستشفى السلطان قابوس بصلالة تقديم خدمات الغسيل الكلوي بشكل اعتيادي .

          واستطرد : ويواصل قطاع الاستجابة الطبية والصحة العامة، واللجنة الرئيسية لإدارة الكوارث والطوارئ الصحية بمحافظتي ظفار والوسطى، المتابعة المستمرة للاطمئنان على استمرار تقديم الخدمات الصحية في مؤسسات المحافظتين وفي التعامل مع أي اية اتصالات واستفسارات من المواطنين والمقيمين ترد الى مركز الاتصال التابع لوزارة الصحة ، فضلا عن التعامل المباشر مع أي طوارئ او مشاكل قد تؤثر على عملية تقديم الخدمات الطبية في المحافظتين .

مؤكدا ان المؤسسات الصحية والاماكن البديلة في مراكز الايواء في محافظة ظفار تقدم خدماتها بشكل طبيعي ، وكذلك الحال في المؤسسات الصحية في محافظة الوسطى التي لم تتأثر الخدمات الصحية بها ، وجاري العمل على معالجة بعض التأثيرات في مستشفى السلطان قابوس بصلالة ، ومن المؤمل ان تعود عملية تقديم الخدمات الصحية في المستشفى وجميع المؤسسات الصحية في محافظة ظفار الى طبيعتها السابقة في اسرع وقت ممكن خاصة مع الانحسار التدريجي للعاصفة المدارية بتأثيراتها المباشرة وغير المباشرة .

من جهة اخرى أكد البادي ان مركز الاتصال التابع للوزارة، يواصل العمل على مدار الساعة لاستقبال اتصالات المواطنين والمقيمين المستفسرين عن الخدمات الصحية في محافظتي ظفار والوسطى ، حيث يستقبل المركز البلاغات والاستفسارات على الهاتف رقم: 24441999.

وأشاد في نفس الوقت بمستوى التعاون والتنسيق بين قطاع الاستجابة الطبية في الوزارة وبين القطاعات الاخرى وكذلك مؤسسات القطاع الصحي الخاص ، ومدى التفاني لموظفي وزارة الصحة من عامليين صحيين وفنيين واداريين ، وتضافر كل الجهود للتعامل مع معطيات واثار الحالة المدارية وتخفيف اثارها المحتملة على تقديم الخدمات الصحية في المحافظتين وحل أي مشاكل تواجهها .

 



Comments