الاسيت ببليشر

تواصل الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي

تواصل الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي

تواصل الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي

18/10/2018

تواصل وزارة الصحة الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي والتي انطلقت في السادس عشر من شهر سبتمر الماضي والتي تستمر حتى الرابع عشر من شهر مارس من العام القادم ، حيث دشنت الوزارة لهذه الحملة ممثلة في دائرة صحة المرأة والطفل بالتعاون مع الجمعية العمانية للسرطان وشركة روش ، و  تجوب قافلة الحملة جميع محافظات السلطنة ، وقد بدأت في محافظة ظفار وتنتهي في محافظة الظاهرة وتهدف هذه الحملة إلى تعريف وتثقيف المجتمع عن الكشف المبكر لأمراض الثدي المختلفة كما سيتم إجراء فحص الماموجرام  ( الأشعة الخاصة بفحص الثدي) للنساء في  الفئة العمرية  من عمر 40 سنة الى 69 سنة فقد أثبتت الاحصائيات العالمية واحصائيات السلطنة ان هذه الفئة هي أكثر الفئات عرضة لأورام الثدي المختلفة وخاصة الخبيثة منها

ويشرف على الحملة بفريق عمل من الوزارة ومن مديريات الخدمات الصحية بالمحافظات لضمان أفضل النتائج المرجوة من الحملة وهو الكشف عن أكبر عدد من النساء ووصول المعلومة لكافة شرائح المجتمع

وتتضمن الحملة محاضرات في المجتمع للنساء وللرجال ومحاضرات في المدارس والمعاهد والكليات وحلقات عمل تدريبية للكادر الصحي ، كما تضم الحملة الوحدة المتنقلة للماموجرام والتي ستقوم بفحص النساء على فترتين صباحية ومسائية ويكون مقرها المراكزوالمجمعات  الصحية كما هو موضح (بالجدول المرفق)

وسيتم توزيع الكتيبات والمطويات المختلفة لأفراد المجتمع لتعليم النساء الفحص الذاتي للثدي وكيفية التعامل في حالة اكتشاف أية تغيرات غير طبيعية في الثدي

حيث تشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية أن سرطان الثدي يأتي في مقدمة أنواع السرطانات التي تصيب النساء في العالم بنسبة تصل إلى (25 % ) وأن حوالي أكثر من نصف مليون أمرأة تموت سنوياً بسبب هذا المرض. ولقد شهد هذا المرض في السنوات الاخيرة ازديادا ملحوظا ويتوقع ان تزداد اعداد الاصابات لتسجل حوالي 1.7 مليون حالة بسرطان الثدي في العالم في عام 2020 ومعظمها في الدول النامية وهي حوالي 26% اكثر من الاعداد الحالية

أما في السلطنة فيشكل سرطان الثدي أعلى نسبة بين حالات السرطان المسجلة بين النساء وتشير اخر الاحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة ان نسبته  حوالي 23% من مجموع  اعداد السرطانات

 

 



Comments