الاسيت ببليشر

استعراض بوشر الخطة المستقبلية عن استكمال مشروع المبادرة للحد من انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية

استعراض بوشر الخطة المستقبلية عن استكمال مشروع المبادرة للحد من انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية

استعراض بوشر الخطة المستقبلية عن استكمال مشروع المبادرة للحد من انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية

31/10/2018

استعرضت اللجنة الصحية بولاية بوشر الخطة المستقبلية عن استكمال مشروع المبادرة للحد من انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية صباح اليوم (الأربعاء) تحت شعار" صحتي هي حياتي...ادماني هو سجني " بتنظيم وزارة الصحة ممثلة بمركز العذيبة الصحي، وذلك تحت رعاية سعادة عيسى بن حمد العزري وكيل وزارة العدل، وحضور نائب والي بوشر والمكلف بأعمال الوالي الدكتور خالد العبري، ومشاركة عدد من الجهات الحكومية والأهلية، وذلك بالقاعة الرئيسية بمكتب والي بوشر.

هدفت المبادرة إلى التوعية بمخاطر الإدمان والمخدرات في كونها حائط الصد الأول في مواجهة هذه الظاهرة، (بشكل رسالة الي أبي الغالي) وتدريب الكادر الطبي والمجتمعي عن المخدرات، كذلك تعزيز دور اللجنة الصحية والمساهمة في تبني مشروع ومبادره (صحتي هي حياتي .. أدماني هو سجني) وغرس مفهوم العمل التطوعي في قضية المخدرات، وتعزيز جوانب المشاركة المجتمعية في قضية المخدرات وابراز ودعم الجهود الرائدة في المبادرة.

ابتدأ البرنامج كلمة ترحيبية للدكتور خالد العبري نائب والي بوشر والمكلف بأعمال الوالي أشار فيها إن المخدرات بلاء عظيم اصابت قطاعاً واسعاً من مجتمعاتنا العربية والإسلامية بل والبشرية جمعاء وبخاصة فئة الشباب، وقد أولت الحكومة الرشيدة جل اهتمامها من أجل رعاية المجتمع رعاية عامة والشباب خاصة وقامت برعاية أبنائها من الذكور والاناث ووفرت لهم كل أسباب الحياة الكريمة النزيهة من أجل بناء شخصية سوية ملتزمة، كما قامت بإنشاء الأندية الثقافية والرياضية ليتمكنوا من الاستفادة من أوقات فراغهم واستثمارها بالأنشطة المفيدة.

أضاف: تعاطي المخدرات والادمان لها ابعاد تطال المجتمع والفرد على حد سواء وتلقي بأعبائها ونتائجها على المجتمع أكثرـ اذ تؤدي إلى دمار المجتمع متمثلة في اخلاقياته وقواعد سلوكه وآدابه أو فيما كونه من تقاليد وموروثات اجتماعية أو في روائع القانون واحكامه التي وضعها المشرع لحماية المجتمع ومن أجل ذلك أنشئت لجان متخصصة تعنى بمكافحة هذا الداء الموقوت.

كما أشاد الدكتور خالد بالجهود التي تبذلها لجنة مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية للقضاء على المخدرات أو على الأقل الحد من انتشارها بجمع أنواعها خاصة الترامادول والتي أصبحت ظاهرة عالمية تنتشر بين الفئة العمرية الشابة بين السن السابعة عشر إلى سن الثلاثين من العمر، ومن واجب اللجنة بولاية بوشر الاستعانة بالعمل الإعلامي بكافة قنواته واشكاله توضح ظاهرة التعاطي وسبل مكافحتها ومعالجتها ودراسة الاعتبارات الاجتماعية المؤدية لذلك.

كما تضمن البرنامج على عرض الفيديو التوعوي بمخاطر المخدرات والذي يمزج بين الترهيب والترغيب، عبر إظهار الجوانب الخطيرة والهدامة للمخدرات على الفرد والمجتمع بشكل عام، والترغيب في العلاج لكل من سقط في براثنها، وإعادة الأمل إليه في إمكانية العلاج والانخراط في المجتمع من جديد.

قام سعادة عيسى بن حمد العزري وكيل وزارة العدل، بتكريم الجهات المشاركة في المسابقة المجتمعية لمبادرة الحد من انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية تثميناً للجهود التي بذلوها في تحقيق أهداف المبادرة.

كما قام راعي المناسبة مع الحضور بالاستماع للشرح الوافي عن قرية الشينتر والتي تعنى تدريب فئة الشباب بالمشغولات الحرفية والتراثية، كذلك تعليم وتدريب أهالي المتعاطين حرف صناعية تقليدية عن طريق الصناعات الحرفية لمدة 6 أشهر، والتجول في المعرض المتنقل التابع لشرطة عمان السلطانية والذي يتضمن التوعية بأضرار المخدرات وطرق الوقاية منها، ونشر الوعي المجتمعي بأخطار المخدرات وتعزيز ثقافة وقيم رفض تعاطي المواد المخدرة بين مختلف شرائح المجتمع واكتساب القناعات والاتجاهات المبنية على أسس علمية ونماذج واقعية عن ضحايا تعاطي المخدرات.

الجدير بالذكر من ضمن الخطط المستقبلية لمشروع المبادرة للحد من انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية انشاء مشروع الملعب المعشب بمدرسة أبو نبهان الخروصي، والذي يهدف إلى نشر الوعي الصحي بين جميع شرائح المجتمع خاصة طلاب المدرسة لخلق جيل واعي بأهمية ممارسة الرياضة كنمط من الحياة اليومية وأسلوب التخلص من الضغوط النفسية والاجهاد ومحاربة الامراض المنتشرة مثل السكري والسمنة وامراض القلب.

 

 



Comments