الاسيت ببليشر

السلطاني يفوز بجائزة التميز نظير المشاريع المتعددة في مجال الرعاية المرتكزة على تجربة المريض

السلطاني يفوز بجائزة التميز نظير المشاريع المتعددة في مجال الرعاية المرتكزة على تجربة المريض

السلطاني يفوز بجائزة التميز نظير المشاريع المتعددة في مجال الرعاية المرتكزة على تجربة المريض

14/11/2018

حصد المستشفى السلطاني جائزة التميز نظير المشاريع المتعددة لتحسين الأداء في مجال الرعاية المرتكزة على تجربة المريض وذلك خلال مؤتمر القمة الخليجية السنوية الثانية المختصة بتجربة المريض في المؤسسات الصحية الذي عقد في شهر سبتمبر الماضي في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. 

وأكد د. قاسم بن أحمد السالمي - مدير عام المستشفى السلطاني- انه خلال عام ٢٠١٧ دشن المستشفى برنامج التدريب على مهارات لتحسين الأداء من خلال تدريب ٣٢ موظفا من المستشفى على منظومات LEAN من قبل عدد من الاستشاريين من الولايات المتحدة الامريكية لتحسين الاداء (Lean Management) والذي يضع تجربة المريض كمحور أساسي يستند عليه لتحسين أنظمة المستشفى وخدماته. تمخض تدشين فرق التحسين المستمر للأداء على أكثر من ١٨٠ مشروعا على مستوي الاقسام المختلفة. مشاريع ومبادرات مبتكرة عديدة تستهدف أوجه متعددة من تجربة المريض مثل تطبيق نظام المواعيد في معظم المراكز الوطنية للمستشفي  للتقليل من وقت الانتظار والتحسين ما زال مستمر في هذا المجال والتقليل من إلغاء مواعيد العمليات الجراحية ايضا.  واستخدام التقنيات وبرامج المحادثات وغيرها لتساهم في تقديم خدمات المستشفى للمجتمع.

ومن جانب آخر أوضح د. إسماعيل الراشدي (مدير دائرة الجودة) ان الخدمات الصحية تتطور بشكل متزايد وتتطور معها توقعات المرضى والمجتمع أيضا أصبحت المتطلبات من مؤسسات تقديم الرعاية الصحية متعددة واستلزمت من مقدمي خدمات الرعاية الصحية محاولة فهم ما يريد المريض والتفاعل بسرعة مع متغيرات العصر الحالي. تغيرت رسالة المستشفيات واصبح تساؤلها ليس "كيف نقدم افضل الخدمات الصحية للمريض؟" فقط. أصبح التساؤل الآن "كيف نقدم أفضل الخدمات التي ‏يريدها كل مريض في افضل تجربة يمكن أن يعيشها اثناء تلقيه الخدمة الصحية الممتازة؟". للإجابة على هذا التساؤل الجديد وجب على المؤسسات الصحية تغيير تعريف المريض ضمن رؤيتها ورسالتها، فهو ليس متلقي خدمة فقط بل هو "العميل" الذي يجب الحرص على تقديم ما يريده له خلال تجربته مع الرعاية الصحية.

فوز المستشفى السلطاني بهذه الجائزة جاء نتيجة لتبنيه -ومنذ افتتاحه - لتعريف متوائم مع تعريف المريض "كعميل" يجب الحرص على تحسين تجربته ، حيث أشار د. حارث الحارثي عمل المستشفى من خلال المبادرات والسياسات  التي اتبعها على وضع تجربة المريض في صلب اهتماماته وألوياته ، من خلال التركيز ليس فقط على الخدمة فائقة الجودة المقدمة ولكن بالتركيز أيضا على انطباع وتجربة المريض عن المستشفى وخدماته من قبل أن يأتي للمؤسسة مرورا باللحظة التي يدخل فيها إلى حرم المستشفى وانتهاء باللحظة التي يخرج منها عائداً إلى منزله وأسرته. 

لمزيد من التفاصيل اضغط هنا 

 



Comments