الاسيت ببليشر

افتتاح المؤتمر الدولي السادس للرابطة العمانية لطب النساء والولادة بمسقط

افتتاح المؤتمر الدولي السادس للرابطة العمانية لطب النساء والولادة بمسقط

افتتاح المؤتمر الدولي السادس للرابطة العمانية لطب النساء والولادة بمسقط

16/12/2018

افتتحت الرابطة العمانية لطب النساء والولادة يوم الجمعة مؤتمرها الدولي السادس بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بمسقط وسط مشاركة واسعة من داخل وخارج السلطنة، برعاية الدكتور/ وليد بن خالد الزدجالي – رئيس الجمعية الطبية العمانية، وبحضور سعادة/ مارك جي سيفرز – سفير الولايات المتحدة الأمريكية المعتمد لدى السلطنة -  وذلك بفندق كراون بلازا بالقرم.

المؤتمر الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام يقام وسط مشاركة نحو (300) من الفئات الطبية والطبية المساعدة المتخصصة في مجال طب النساء والولادة والقبالة من مختلف محافظات السلطنة من القطاعين الصحيين الحكومي والخاص، إضافة إلى مشاركة مختصين من المملكة العربية السعودية ودولة قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية العراق والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

وفي بداية حفل افتتاح المؤتمر ألقت الدكتورة/ وضحى بنت محمد الغافرية – نائبة رئيسة الرابطة العمانية لطب النساء والولادة – كلمة رحبت خلالها بالحضور، وأشارت بأن الرابطة العمانية لطب النساء والولادة عملت منذ تأسيسها في عام 2013 على توفير المنصة المثالية والبيئة العلمية الجيدة لكافة العاملين في هذا التخصص من الفئات الطبية والطبية المساعدة من المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة في مختلف محافظات السلطنة .

 وأكدت نائبة رئيسة الرابطة العمانية لطب النساء والولادة على أن الرابطة حريصة على أقامة مثل هذه المؤتمرات الدولية التي تتواجد فيها نخبة من الكوادر الطبية من السلطنة ومن مختلف دول العالم، حيث أشارت بأن الرابطة سبق لها أن نظمت خمسة مؤتمرات دولية في السلطنة، وها هي الآن تنظم مؤتمرها الدولي السادس، كما سبق أن نظمت في السنوات الماضية عدة مؤتمرات على المستوى الوطني، بالإضافة إلى العديد من حلقات العمل بالتعاون مع المستشفيات المختلفة بالسلطنة.

وأضافت الدكتورة/ وضحى الغافرية في كلمتها بأن المؤتمر يهدف إلى تبادل الخبرات الفنية بين الكوادر الطبية المشاركة، وتحديث المعلومات لتحسين الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، وتزويد الكوادر الطبية بالتقنيات الطبية الحديثة بهدف تطوير مهاراتهم الفنية في هذا الجانب، ومناقشة آخـر المستجدات طب أمراض النساء والولادة.

بعد ذك ألقى الدكتور وليد بن خالد الزدجالي - رئيس الجمعية الطبية العمانية - كلمة استعرض خلالها دور الجمعية في السلطنة، حيث قال: "تسعى الجمعية منذ إشهارها إلى ضم العديد من الأطباء العاملين في السلطنة وإقامة المؤتمرات والحلقات العلمية الدولية والمحلية. كما انها جلبت العديد من الكفاءات العلمية التي ساهمت في رفع المستوى العلمي للكوادر الطبية بالسلطنة".

وأضاف الزدجالي: "عملت الجمعية الطبية العمانية على تبادل الخبرات مع كافة انحاء العالم من خلال توفير العديد من فرص التعاون الطبي بين الدول المتقدمة والمؤسسات الطبية حول العالم وعلاوة على تنسيق التعاون مع المؤسسات الطبية المدنية والعسكرية داخل السلطنة".

وحول مشاركته في المؤتمر؛ قال الدكتور/ عبدالرحيم داري – استشاري نساء وولادة وأورام نسائية بمستشفى الملك فيصل التخصصي بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية -: "أشارك في هذا المؤتمر بأربعة محاضرات في مجال النساء والولادة والتشخيص المبكر والوقاية من الأورام، ومحاضرة حول سرطان عنق الرحم في فترة الحمل، والثالثة حول التحكم والسيطرة على النزيف مابعد الولادة، والمحاضرة الرابعة حول متابعة حالات سماكة بطانة الرحم.

وأشاد الدكتور عبدالرحيم داري بحسن تنظيم المؤتمر والمواضيع المدرجة في جدول الجلسات العلمية مؤكدا بأنه يعتبر إضافة علمية مثرية في مجال طب النساء والولادة والتشخيص المبكر للأمراض المتعلقة بهذا التخصص.

وقالت رئيسة الرابطة العمانية لطب النساء والولادة الدكتورة/ تميمة بن راشد الدغيشية: "يتميز المؤتمر الدولي السادس بتنوع الجلسات العلمية، ويستعرض المؤتمر خلال يومين ثمانية جلسات علمية رئيسية. ومن ضمن الجلسات العلمية الجديدة المدرجة التطورات الحديثة في معالجة اضطرابات القلب أثناء الحمل بمشاركة أطباء استشاريين في مجال طب وجراحة القلب. كذلك يتضمن البرنامج العلمي مناقشة الأورام النسائية الخبيثة وطرق علاجها، وامراض الأجنة والمشاكل الخلقية وطرق التعامل معها أثناء فترة الحمل وبعد الولادة، علاوة على محاضرات حول إدارة المخاطر أثناء الحمل، حيث تعتبر مشاكل ارتفاع ضغط الدم والسكري أثناء الحمل هي الأكثر انتشارا بين النساء في السلطنة".

ومن جانبها قالت الدكتورة/ موزة السلمانية – استشارية أمراض النساء والولادة بالمستشفى السلطاني – : "عملت اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي السادس للرابطة العمانية لطب النساء والولادة إلى تحديث المواضيع المدرجة في الجدول العلمي للمؤتمر، واستضافة خبراء متخصصين في هذا التخصص من مختلف دول العالم. وإضافة حلقة عمل تدريبية حول أشعة السونار (التصوير بالموجات فوق الصوتية) لمتابعة وتقييم صحة الأجنة، وحلقة عمل أخرى حول صحة المرأة الحامل. ونستهدف من خلال هذا المؤتمر جميع الكوادر الصحية العاملة في مجال أمراض النساء بالمراكز والمجمعات الصحية والمستشفيات المرجعية بمختلف محافظات السلطنة.

وفي ختام حفل الافتتاح تم تكريم المحاضرين المشاركين بالمؤتمر وافتتاح المعرض العلمي المصاحب ومعرض المؤسسات الطبية الداعمة للمؤتمر.

جدير بالذكر بأن برنامج المؤتمر الدولي السادس لأمراض النساء والولادة يتضمن ثمانية (8) جلسات علمية رئيسية تشمل أكثر من (16) ورقة عمل حول مختلف التخصصات الفرعية لطب النساء والولادة تشمل وقف وفيات الأمهات التي يمكن الوقاية منها، والمعضلات الأخلاقية في أمراض النساء والولادة، وآخر المستجدات في طب الأجنة، والاضطرابات الصحية خلال فترة الحمل، وإدارة المخاطر في أمراض النساء والولادة، واضطرابات القلب الصمامية في فترة الحمل.

وسبق افتتاح المؤتمر عدة حلقات عمل تدريبية مصاحبة له تضمنت حلقة في مجال الأشعة فوق الصوتية للأجنة التي هدفت إلى التعرف على صحة الجنين وضمان النمو بالشكل الطبيعي. شارك فيها محاضرين من السلطنة ودولة قطر والمملكة المتحدة.

أما حلقة العمل الثانية فقد تطرقت إلى صحة المرأة الإنجابية بشكل عام، وخصوصا في فترة المراهقة وبعد انقطاع الطمث تضمنت جلسة عملية حول المباعدة بين الولادات.



Comments