الاسيت ببليشر

انطلاق حملة مسقط لاستئصال الزاعجة

انطلاق حملة مسقط لاستئصال الزاعجة

انطلاق حملة مسقط لاستئصال الزاعجة

7/1/2019

دشنت وزارة الصحة بالتعاون مع بلدية مسقط والجهات ذات العلاقة اليوم (الاثنين) بمجلس جامع السيدة فاطمة بنت علي بالحيل الشمالية حملة مسقط لاستئصال الزاعجة المصرية "بدأنا فلنكمل معا" التي تنفذ في الفترة من 8-21 يناير الجاري وذلك تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي  - وزير الصحة - .

حضر التدشين عدد من اصحاب السعادة والمسؤولين وجمع من الشيوخ والاعيان وافراد المجتمع .

تضمن برنامج التدشين محاضرة للدكتور سيف بن سالم العبري - مدير عام مراقبة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة – عرف في بدايتها بعوضة الزاعجة والامراض التي تتسبب بنقلها ، ثم استعرض الوضع الصحي في السلطنة بعد تسجيل اول حالة لحمى الضنك في السلطنة وجهود المكافحة والمتابعة بعد اكتشاف وجودها ووجود بؤر لتكاثرها في عدد من الاماكن بمحافظة مسقط .

كذلك استعرض العبري الوضع العالمي للبعوضة ، ومخاطر توطنها وعدم مكافحتها في انتشار الامراض في المجتمعات .

كذلك قدم الدكتور شوقي بن عبد الرحمن الزدجالي - مساعد مدير عام المديرية العامة للشؤون الصحية ببلدية مسقط - محاضرة بعنوان " الإصحاح البيئي والمكافحة ودورها في القضاء على البعوضة " سلط عبرها الضوء على محاور ثلاثة هي الشراكة المجتمعية من حيث تحمل المسؤولية ودعم ومساندة جهود فرق العمل وتحقيق الوعي ، والاصحاح البيئي من حيث التخلص من المخلفات الصلبة وكافة اشكال تجمهات المياه حول المنازل وضرورة التغطية المحكمة لخزانات المياه وازالة الاطارات المستعملة والتخلص من كافة العلب والاوعية والاواني الفارغة ، والادارة المتكاملة في المكافحة من حيث اتخاذ تدابير الوقاية والتدابير الهندسية (التدابير البيئية) والمكافحة البيولوجية والكيميائية  .

أما الشيخ يحيى بن محمد العامري – عضو المجلس البلدي لمحافظة مسقط ممثل ولاية السيب - فقدم كلمة حول " دور المجتمع في إنجاح الحملة " اكد من خلالها على التفاعل المجتمعي مع القائمين على الحملة منذ اكتشاف وجود البعوضة ؛ ما يؤكد وعي أفراد المجتمع ، وحرصهم على التعاون لانجاح الحملة والقضاء على أماكن تكاثرها في المحافظة .

كذلك قدمت الدكتورة فاطمة بنت محمد العجمية – المديرة العامة للخدمات الصحية لمحافظة مسقط – محاضرة استعرضت من خلالها اهداف الحملة المتمثلة في القضاء على جميع أماكن التوالد الفعلية والمحتملة ، جعل البيئة غير ملائمة لتكاثر البعوضة ، القضاء على البعوضة البالغة.

استعرضت العجمية أيضا اليات الحملة وطرق تنفيذها ، تشكبل اللجان ، استراتيجية وطريقة العمل ، مكونات طرق العمل ، خطوات العمل ، المسؤولية المجتمعية لانجاح الحملة .

وفي ختام الحفل دشن معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي  - وزير الصحة – الحملة . كما تجول معاليه في المعرض المصاحب لحفل التدشين والذي اشتمل على مطويات توعوية حول البعوضة ومخاطرها وطرق مكافحتها والمعدات المستخدمة في عمليات المكافحة والرش الميدانية حيث استمع والحضور الى شرح واف عنها .

وفي تصريح له عقب حفل التدشين أكد معالي الدكتور وزير الصحة على ضرورة تعاون افراد المجتمع مع القائمين على الحملة لتحقيق أهدافها في استئصال والقضاء على بعوضة الزاعجة المصرية وأماكن تكاثرها .

 مشيرا معاليه الى ان جهود المؤسسات الحكومية لن تنجح وحدها دون تعاون المجتمع وتضافر كافة الجهود للقضاء على البعوضة  .

ووجه معالي الدكتور وزير الصحة شكره في نهاية حديثه لجميع المساهمين  في اعداد وتنفيذ الحملة والمتعاونين من مختلف القطاعات والمجتمع المدني، متمنيا لهم وللحملة التوفيق والنجاح .

جاء تنظيم الحملة بهدف استئصال بعوضة الزاعجة المصرية التي سجلت مؤخرا في محافظة مسقط حالات اصابة بحمى الضنك التي تنقلها هذه البعوضة ، حيث تبين على ضوء التقصي اكتشاف بؤر يرقاتها في عدد من ولايات المحافظة ؛ الامر الذي استدعى تنظيم هذه الحملة لمكافحة واستئصال هذه البعوضة والقضاء عليها وعلى اماكن تكاثرها ، ومنع تفشي الامراض المنقولة بهذا الناقل الحشري وذلك حماية لافراد المجتمع من الاصابة بتلك الامراض .

وكانت وزارة الصحة وبلدية مسقط بالتعاون مع مكاتب أصحاب السعادة الولاة والمتطوعين قد أنهوا الاستعدادات لتنفيذ الحملة في ولايات المحافظة سواء من حيث الخطط الموضوعة او توفير الموارد اللازمة من قوى بشرية ومعدات ومبيدات المكافحة او من خلال التدريب والتجهيز للفرق الميدانية التي ستزور بعض الاسر او الخدمات اللوجستية الاخرى .

ووصولا لتحقيق الهدف المرجو من الحملة ؛ تناشد كل من وزارة الصحة وبلدية مسقط المواطنين والمقيمين بتفعيل الدور المجتمعي لإستئصال أماكن توالد وبؤر تكاثر بعوضة الزاعجة المصرية والتعاون مع الفرق الميدانية لحملة مسقط لإستئصال بعوضة الزاعجة المصرية عند انطلاقها غد (الثلاثاء) 8 يناير 2019م.

 كما تهيب وزارة الصحة وبلدية مسقط بالجميع بأخذ المعلومة الصحيحة من مصادرها الموثوقة، وعدم الإلتفات للشائعات . ويمكن للمواطنين والمقيمين التواصل مع مركز الاتصال بوزارة الصحة ومركز الاتصال ببلدية مسقط في حالة وجود اي استفسارات.

بيان الحملة

قامت وزارة الصحة بالتعاون مع بلدية مسقط بعمل التقصي الحشري لبعوضة الزاعجة المصرية بعد أن تم الابلاغ عن تسجيل حالة مرضية لحمى الضنك غير مرتبطه بالسفر من سكان محافظة مسقط  في الثاني عشر من ديسمبر 2018م ، وذلك من أجل التحقق من إحتمالية وجود نقل محلي لفيروس حمى الضنك.

وقد اثبت التقصي الحشري لبعوضة الزاعجة أكتشاف بؤر تحتوى على يرقات هذا النوع من البعوض في أربع ولايات من محافظة مسقط وهي ولايات السيب وبوشر ومطرح ومسقط  . وتعتبر هذه أول مرة يتم فيها رصد بعوضة الزاعجة المصرية في شمال السلطنة.

وتعتبر بعوضة الزاعجة المصرية من أهم النواقل لفيروسات حمى الضنك والحمى الصفراء ومرض الشيكنغونيا و فيروس مرض زيكا. وفي حالة توطن هذة البعوضة فإن هذة الامراض تتوطن معها مما يترتب على ذلك عبء كبير من المراضة والوفيات واستنزاف للموارد البشرية والمالية. وتعيش بعوضة الزاعجة المصرية في الأمكان الحضرية وتتكاثر أساسا في حاويات المياه من صنع الإنسان. كما تتغذى الزاعجة المصرية أثناء النهار على عكس أنواع البعوض الأخرى.

تنتشر حمى الضنك في شتى انحاء العالم في اكثر من 128 بلداً وتشير التقارير الدولية إلى وقوع ٣٩٠ مليون إصابة بحمى الضنك سنويا ً وتتسبب في كثير من المراضة و الوفيات. وتعتبر بعوضة الزاعجة المصرية هي الناقل الرئيسي لحمى الضنك. وينتقل الفيروس للإنسان عبر لسعات إنثى البعوضة المصابة . وبعد فترة حضانة للفيروس تتراوح بين 4 إلى 10 أيام تصبح البعوضة المصابة قادرة على نقل الفيروس طول الفترة المتبقية من حياتها.

وفي السلطنة تم تسجيل إجمالي عدد (67) حالة من حمى الضنك في عام 2018م، منها ( 30) حالة حتى ديسمبر 2018م صنفت على انها حالات وافدة من خارج السلطنة وكان من بينها حالات لعمانيين سافروا إلى مناطق موبؤة بهدا المرض. 

في حين تم تسجيل عدد (40) حالة غير مرتبطة بالسفر منذ الثاني عشر من ديسمبر 2018م حتى الثالث من يناير 2019م مما يدل على وجود نقل محلي لهذا المرض في السلطنة  .

ومن أجل القضاء على فيروس حمى الضنك والأمراض المنقولة ببعوضة الزاعجة المصرية في السلطنة فإن ذلك يتطلب مكافحة هذا النوع من البعوض عن طريق تعاون عدّة قطاعات و مشاركة مجتمعية واسعة في إطار إستراتيجية وطنية للتدبير المتكامل لنواقل الأمراض لضمان الإستمرارية ومجابهة التحديات التي تحتاج إلى تدخل مختلف الجهات ذات الصلة للتغلب عليها.

كما أن من أهم طرق المكافحة لهذا النوع من البعوض هو إزالة أماكن التكاثر في الأوعية من صنع الإنسان . كما يجب التركيز على تعزيز الصحة العامة من خلال رفع الوعي المجتمعي للممارسات الصحيحة للقضاء على الاماكن المحتملة لتكاثر البعوض.  

لذا تم اقرار تنفيذ حملة في محافظة مسقط لإستئصال بعوضة الزاعجة المصرية والتي ستنفذها وزارة الصحة وبلدية مسقط والمجتمع المدني في الفترة  من 8 يناير 2019م  إلى 21 يناير 2019 م من أجل القيام بالتدخلات العاجلة والسريعة للسيطرة ومكافحة بعوضة الزاعجة المصرية وفيروس حمى الضنك. وسيساعد نجاح الحملة في القضاء على توطن بعوضة الزاعجة المصرية ومنع تفشي الامراض المنقولة بهذا الناقل الحشري.

 

أهم الخطوات التي قامت بها وزارة الصحة مع بلدية مسقط:

 

  • تم اجراء التقصى الوبائي بعد تسجيل حالة مرضية لحمى الضنك من محافظة مسقط ولمعرفة مدى إرتباطها بالسفر والتحقق من إحتمالية وجود نقل محلي لفيروس حمى الضنك و للتحقق من وجود حالات آخرى.

  • تم عمل التقصى الحشري لبعوضة الزاعجة المصرية ( Aedse Aegypti) وأماكن توالدها في محافظة مسقط وذلك من أجل البحث الفعال عن أماكن وبؤر التوالد لبعوضة الزاعجة المصرية وذلك لتحديد مدى التمدد الجغرافي للبعوضة في المحافظة.

  • أوضحت النتائج الاولية لعملية التقصى الحشري وجود بؤر تكاثر لبعوضة الزاعجة المصرية ( Aedse Aegypti) في منطقتي الحيل الشمالية و الجنوبية. 

  • من خلال التوسع في عملية التقصى الحشري لبعوضة الزاعجة المصرية ( Aedse Aegypti) وأماكن توالدها وتحديد مدى التمدد الجغرافي في محافظة مسقط إتضح وجود بؤر أخرى في ولاية السيب و ولاية بوشر وولاية مطرح (المرفق الخارطة رقم (1)) . 

    • قامت بلدية مسقط بأعمال الرش في الفضاء بإستخدام أجهزة محمولة على الظهر والأجهزة المحمولة على السيارات وذلك إعتبارا من صباح يوم 12 ديسمبر 2018 استمرات لمدة اسبوعين في اماكن التي تم فيها رصد تواجد بعوضة الزاعجة المصرية.

  • تم إشراك المجتمع المدني وذلك عن طريق اللجان الصحية في ولايات المحافظة المتمثلة في أصحاب السعادة الولاة  وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي من أجل تفعيل الدور المجتمعي لإستئصال أماكن توالد و بؤر تكاثر بعوضة الزاعجة المصرية .

  • تم تشكيل فرق ميدانية توعوية للتعبئية المجتمعية و التوعية والتثقيف الصحي للمجتمع  وذلك للتحقق من المكافحة الحشرية لبعوضة الزاعجة المصرية والاستمرارية بأقل الأعباء الإقتصادية عن طريق إزالة أماكن التكاثر في الأوعية من صنع الإنسان .وبناء على ما تم رصده من ممارسات تم التركيز على توعية المواطنين و تشجيعهم على الطرق التالية للقضاء على توالد البعوض:

    • تفريغ أوعية تخزين المياه وتنظيفها بالفرشاة كل خمسة أيام.

    • التخلص من المياه المجمّعة من أجهزة التكييف وتغيير مياه المراوح الرذاذية والأماكن الأخرى لتجمع المياه.

    • تغيير مياه النوافير واحواض السباحة والاوعية الزراعيه كل خمسة أيام.

    • تغيير المياه في أوعية شرب الحيوانات والطيور وتنظيفها بالفرشاة قبل إعادة تعبأتها كل خمسة أيام.

    • التغطية المحكمة لخزانات المياه سواء على أسطح المنازل أو الخزانات الأرضية.

    • التخلص من الإطارات المستعملة.

    • التخلص السليم من علب الصبغ الفارغة والأواني المنزلية التالفة.

و لتجنب لدغات البعوض يجب:

  • لبس ملابس المغطية للجسم ذات أكمام طويلة

  • استعمال المراهم الطاردة للبعوض على أجزاء الجسم المكشوفة

  • تغطية النوافذ بشبك ضيق المسام للحماية من البعوض

  • رش المبيدات الحشرية المنزلية

 

  • تم إقرار تنفيذ حملة في محافظة مسقط لإستئصال بعوضة الزاعجة المصرية و التي ستنفذها وزارة الصحة مع بلدية مسقط و المجتمع المدني في الفترة من 8 يناير 2019م  إلى 21 يناير 2019م من أجل القيام بالتدخلات العاجلة والسريعة للسيطرة ومكافحة بعوضة الزاعجة المصرية وفيروس حمى الضنك و سيساعد نجاح الحملة في القضاء على توطن بعوضة الزاعجة المصرية ومنع تفشي الامراض المنقولة بهذا الناقل الحشري.

  • تم تشكيل فريق عمل مركزي يعني بالإشراف لتنفيذ حملة لإستئصال أماكن توالد وبؤر تكاثر بعوضة الزاعجة المصرية في محافظة مسقط ، بمشاركة أعضاء منمجلس الشورى و المجلس البلدي بمحافظة مسقط، وكذلك فرق العمل المنبثقة من الفريق المركزي :

    1. فريق الاشراف العام

    2. الفريق الفني

    3. فريق التعبئة والتواصل المجتمعي

    4. فريق الإمداد ولتنسيق 

 

  • تم تحديد الاطار الجغرافي للحملة من خلال المناطق التي ظهرت بها بؤر توالد الزاعجة المصرية في التقصي الحشري الموسع بالإضافة الى شريط من المباني المتاخمه التي لم تسجل فيها بؤرالزاعجة المصرية ( المرفق الخارطة رقم (2) )

في الخاتمة:

وحرصا من وزارة الصحة و بلدية مسقط على سلامة المجتمع وحمايته من الامراض المعدية التي تنقلها بعوضة الزاعجة المصريةفإنها تناشد المواطنين والمقيمين تفعيل الدور المجتمعي لإستئصال أماكن توالد و بؤر تكاثر بعوضة الزاعجة المصرية و التعاون مع الفرق الميدانية لحملة مسقط لإستئصال بعوضة الزاعجة المصرية  عند انطلاقها يوم غد الثلاثاء  الموافق 8 يناير 2019م.

 كما تهيب وزارة الصحة و بلدية مسقط بالجميع  الى أخذ  المعلومة الصحيحة من مصدرها الموثوقة، وعدم الإلتفات للشائعات . ويمكن للمواطنين و المقيمين  التواصل مع مركز الاتصال وزارة الصحة ومركز الاتصال بلدية مسقط في خالة وجود اي استفسارات. .



Comments