الاسيت ببليشر

افتتاح مؤتمر الشرق الاوسط الثالث للتعافي السريع بعد الجراحة

افتتاح مؤتمر الشرق الاوسط الثالث للتعافي السريع بعد الجراحة

افتتاح مؤتمر الشرق الاوسط الثالث للتعافي السريع بعد الجراحة

15/2/2019

بدأت بفندق جراند ميلينيوم مسقط اليوم (الجمعة) فعاليات مؤتمر الشرق الاوسط الثالث الدولي للتعافي السريع بعد الجراحة الذي تستضيفه السلطنة للمرة الأولى ليومين كثمرة جهد مشترك بين الجمعية العربية للتعافي بعد الجراحة ووزارة الصحة ممثلة في المستشفى السلطاني .

رعى افتتاح المؤتمر سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني - وكيل وزارة الصحة للشئون الصحية - . ويأتي تنظيمه بالتعاون مع الجمعية الطبية العمانية ممثلة بروابط التخدير والجراحة العامة والنساء والولادة وجراحة العظام وجامعة السلطان قابوس ومستشفى القوات المسلحة والمجلس العماني للإختصاصات الطبية.

برنامج الافتتاح تضمن عدد من الفقرات من بينها كلمة ترحيبية القاها الدكتور ماهر البحراني – استشاري اول تخدير وعناية مركزة بالمستشفى السلطاني . نائب المدير العام المساعد للشؤون الطبية بالمستشفى . رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر – اوضح في بدايتها بأن المؤتمر يهدف الى تعريف الطاقم الطبي في السلطنة بمبادئ إرشادات التعافي السريع بعد الجراحة وتسليط الضوء على الفوائد الطبية والإقتصادية في تطبيق وتفعيل هذه الإرشادات وبالتالي رفع المستوى العلمي والأكاديمي للأطباء والممرضين والكوادر الطبية المساعدة من العاملين في رعاية المرضى قبل وأثناء وبعد العمليات الجراحية . وكذلك إتاحة الفرصة لهم لتبادل الخبرات مع نظرائهم من المشاركين فضلا عن الإطلاع على أحدث المستجدات العلمية والتقنية في هذا المجال لاسيما بحضور هذه النخبة من العلماء والخبراء الدوليين ، والإستقاء من فيض علمهم وخبراتهم . مؤكدا بأنه كما هو ملموس للجميع فإن سلطنة عمان قد أحرزت إنجازات جلية في مجال التنمية الصحية خلال العقود الأربعة الماضية .

واستطرد : لقد تميزت سياسة التنمية الصحية في السلطنة بإعطاء الأولوية وبصورة دائمة لتحسين أوجه الرعاية الصحية المختلفة التي أسفرت عن تحقيق نسيج متكامل من التخصصات الطبية المتنوعة والمتطورة من بينها خدمات الجراحة والتخدير والتعافي بعد الجراحة والتي تأتي في طليعة الإختصاصات التي أولتها الوزارة عناية خاصة وذلك من خلال تجهيز غرف عمليات بأحدث المعدات والمستلزمات الطبية وبطاقم مؤهل من الأطباء الإستشاريين والإختصاصيين وبعدد واف من هيئة التمريض والفنيين المتخصصين في هذا المجال الأمر الذي تمخض عنه إتاحة الرعاية المطلوبة للحالات الجراحية بصورة ميسرة .

واضاف الدكتور ماهر إن تنظيم هذا المؤتمر يأتي لإدخال مفهوم تحسين التعافي بعد العمليات الجراحية ضمن النظام الصحي للمستشفيات في السلطنة ومناقشة تطبيق مبادئ إرشادات التعافي السريع بعد الجراحة في كافة التخصصات المختلفة مثل: التخدير و جراحة العظام والنساء والولادة وعلاج البدانة والسرطان وفي العلاج الطبيعي والتغذية العلاجية. وذلك لتحسين الكفاءة والفاعلية والجودة الإنتاجية على مستوى الخدمة الصحية وسوف يناقش المؤتمر كافة التفاصيل الدقيقة بشتتى التاخصصات الجراحية وتقنيات وأساليب الجراحة بالتداخلات البسيطة والتي تتعلق بالتعافي السريع بعد الجراحة.

وأضاف : لقد شهد العالم تطورا كبيرا في مجال سلامة المرضى والتعافي السريع بعد الجراحة مما انعكس ايجابيا على الرعاية الطبية للمرضى لذا فإن اللجنة المنظمة لهذا المؤتمر قررت التركيز على هذا المفهوم العام من خلال دعوة خبراء متخصصين في هذا المجال.

وأضاف : ومن المقرر أن يتناول هذا المؤتمر مساقات علمية متقدمة ستكون مثار نقاش ضمن سلسلة المحاضرات التي يتضمنها برنامج المؤتمر ويقوم الخبراء بالشرح العلمي والمناقشة لكثير من الموضوعات الخاصة بهذا المجال بالإضافة إلى المحاضرات والندوات العلمية والتي نأمل يتم تناولها وفق نمطية منهجية من البحث والنقاش الموضوعي الهادف في إبراز التطورات العلمية والتقنية في مجال التعافي السريع بعد الجراحة مما يثري معلوات المشاركين وينمي خبراتهم العلمية ويعمق من صلاتهم المهنية ويعضد بالتالي من مستويات أداءهم على نحو ينعكس إيجابا على خدمة المرضى.

كما القى البروفيسور مدحت شلبي – رئيس الجمعية العربية للتعافي بعد الجراحة – كلمة أعرب في بدايتها عن سعادته والمشاركين من خارج السلطنة بوجودهم في السلطنة ، ولاستضافتها اعمال المؤتمر الدولي في دورته الثالثة.

بعدها استعرض نموذج لحالة مرضية اجريت لها عملية جراحية يوم أمس (الخميس) ضمن التدريب العملي في نقل مباشر للمشاركين في حلقة العمل التي سبقت المؤتمر ، وكيف استطاع المريض بعد انتهاء العملية المشي وبدء العودة الى ممارسة الحياة الطبيعية وذلك باستخدام اسلوب التعافي السريع بعد العملية .

كذلك قدم البروفيسور هنريك كهليت محاضرة علمية بعنوان "فلسفة التعافي السريع بعد الجراحة" ركز فيها الحديث حل الاسباب التي تؤدي لبقاء المريضفي المؤسسة الصحية وتوؤخر تعافيه ، في المقابل الاسباب  التي تؤدي لتعافيه السريع وعودته لممارسة حياته الطبيعية بأسرع وقت كن.

علاوة الى ذلك شهد حفل الافتتاح تدشين بروتوكول التعافي السريع بعد الجراحة القيصرية في عمان . ويهدف هذا البروتوكول إلى شرح كل الإجراءات المتعلقة بعمليات الجراحة القيصرية وبهدف التعافي السريع مع الأخذ في عين الإعتبار التقليل من الأعراض الجانبية التي قد تأتي بسبب الأدوية المرتبطة أو بسبب المكوث في المؤسسة الصحية لفترات طويلة، ومن ضمن التخصصات الطبية التي تساهم بشكل كبير في هذه الإجراءات هي طب النساء والولادة والتخدير، وتأتي من بعدها التخصصات الطبية الأخرى كعامل مساعد، ويبدأ البروتوكول بشرح تفاصيل الإجراءات ما قبل الجراحة وكل الأدوية والأجهزة المستخدمة وكيفية استخدامها والجرعات المقترحة، ومن ثم يأتي على الاجراءات أثناء الجراحة وما بعدها، بالإضافة إلى ذلك يقوم البروتوكول بشرح طرق تقييم جودة هذه الإجراءات في التقليل من المضاعفات والتقليل من المكوث في المستشفى والتقليل من التكاليف الطبية ورضا المستفيدين.

 وفي ختام الافتتاح قام سعادة وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية بافتتاح المعرض المصاحب للمؤتمر والذي تشارك فيه عدد من الشركات الدولية المرموقة المتخصصة في مجال الجراحة والتخدير والعلاج الطبيعي والتغذية وغيرها حيث اطلع على منتجات هذه الشركة واستمع والحضور الى شرح واف عنها.

المؤتمر يشهد مشاركة ما يقارب (400) مشاركا من الاطباء والممرضين والفنيين والصيادلة والعاملين الصحيين من مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة ومن خارجها ؛ فيما يحاضر خلاله نخبة من الخبراء المتخصصون في مجال الجراحة بمختلف تخصصاتها وخبراء في التخدير من عدد من الدول العربية وأوروبا وإيران والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا .

يشتمل المؤتمر على العديد من الجلسات العلمية تضم مجموعة منتقاة من اوراق العمل منها : التحرك نحو نموذج اجتماعي تقني للتعافي بعد العمليات ، دور الجراحين في برنامج التعافي ، نتائج برنامج التعافي بعد عمليات جراحة السمنة ، تجربة كلا من المملكة المتحدة وتركيا في تطبيق برنامج التعافي بعد العمليات ،برنامج التعافي بعد العمليات في جراحات امراض النساء والعمود الفقري والولادة القيصرية بالاضافة الى تقويم مفصل الورك والركبتين ، التحديات المستقبلية لبرنامج التعافي .

كما تصاحب المؤتمر حلقتي عمل خلال يومي انعقاده تعنيان بالشرح العلمي والنقاش الموضوعي في مجال التعافي السريع بعد الجراحة .

من جهة اخرى سبقت المؤتمر امس (الخميس) بالمستشفى السلطاني حلقة عمل تدريبية لعدد من الجراحين والاطباء من مختلف المؤسسات الصحية في السلطنة بالتزامن مع نقل مباشر لعدد من العمليات الجراحية لعدد من المرضى بهدف الاستفادة من خبرات الجراحين المشاركين والتناقش معهم حول العديد من المواضيع المتعلقة بالعمليات الجراحية .

 

 



Comments