الاسيت ببليشر

افتتاح مستشفى شليم بمحافظة ظفار

افتتاح مستشفى شليم بمحافظة ظفار

افتتاح مستشفى شليم بمحافظة ظفار

19/2/2019

احتفلت وزارة الصحة متمثلة بالمديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة ظفار مؤخرا بافتتاح مستشفى شليم بولاية شليم وجزر الحلانيات  وذلك تحت رعاية وكيل وزارة الصحة للشئون الادارية والمالية سعادة الدكتور / درويش بن سيف المحاربي وبحضور عدد من اصحاب السعادة الولاة ومسئولي المصالح الحكومية  والامنية و الخاصة وشيوخ واعيان الولاية  .

جاء انشاء مستشفى شليم بمساهمة من شركة تنمية نفط عمان  وذلك ضمن المسئولية الاجتماعية للشركة ، بتكلفة اجمالية تعدت المليون ومائتا الف ريال .

 وخلال حفل الافتتاح  القى مشرف الخدمات الادارية بولاية شليم  وجزر الحلانيات  عبدالله بن عبيد  زفنة البطحري  كلمة المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة ظفار بهذه المناسبة قال فيها : ان المستشفى جاء إنشاءه في إطار إلتزام وزارة الصحة بتعزيز خدمات الرعاية الصحية الأولية و نشر مظلة الخدمات الصحية في كافة ربوع السلطنة و بدعم سخي من شركة تنمية نفط عمان.

  وقال البطحري : إنهُ لحرىٌ بنا أن نشير إلى أن وزارة الصحة تعمل جاهدة من أجل توفير الخدمات الصحية لجميع المواطنين أينما وجدوا ،وتحرص دائماً بالتعاون مع كافة القطاعات الخدمية الحكومية والخاصة على إنشاء مؤسسات صحية جديدة وتعزيز المؤسسات الصحية القائمة وتزويدها بالكوادر الطبية والطبية المساعدة والفئات الفنية  وتجهيزها بالمعدات الطبية ذات الكفاءة والجودة العالية لتكتمل المكونات الصحية اللازمة في وحدات الرعاية الصحية الأولية والتي تسهم بشكل مباشر في الإرتقاء بصحة المواطن بإعتباره اللبنة الأولى والأساسية في النهضة المستدامة التي يشهدها وطننا الحبيب  . 

 مشيرا الى انه قد تم  تقديم  خدمات الرعاية الصحية الاولية بولاية شليم في العام 1974م  قبل  ان يتم تشييد المركز الصحي  ثم تحديثه من قبل شركة تنمية نفط عمان في عام 2015م.

خدمات اضافية

 وذكر مشرف الخدمات الادارية بولاية شليم وجزر الحلانيات  ان انشاء المستشفى  جاء إستجابة للمتطلبات التي ينشدها المواطنون و المقيمون ، لتوفير الرعاية الصحية الاولية لكافة شرائح المجتمع . فقد قامت شركة تنمية نفط عمان بتوسعة المركز الى  مستشفى محلي بإضافة خدمات صحية متطورة وذات  جودة عالية، كوحدة للحوادث والطوارئ مهيئة بكافة المعدات الطبية الاساسية للتعامل مع الحالات الطارئة و الحوادث بالاضافة  الى 14 سريرا للتنويم ،  كما  تم اضافة خدمة النظافة والغسيل وخدمة التغذية للمرضى المنومين بالمستشفى.  

 وتضمن حفل الافتتاح تقديم قصائد شعرية  لكل من الشاعر / كامل بن ناصر  البطحري والشاعر / احمد سهيل المهري .

المحاور الاربعة

بعد ذلك  تحدث  المدير التنفيذي للشئون الخارجية  والقيمة المضافة بشركة تنمية نفط عمان المهندس/ عبد الامير العجمي  في كلمة له قال فيها : مِنْ مُنْطَلَقِ "وَتَعاوَنوا عَلى البِرِّ وَالتَّقْوى" يَطيبُ لِشَرِكَةِ تَنْمِيَةِ نِفْطِ عُمانَ أَنْ تَلْتَقِيَ بِكُمْ اليَوْمَ لِتَـــزُفَّ إِلى أَهالي وِلايَةِ شَليم وَجُزُرِ الحَلانِيّاتِ خُصوصاً وَلِلْمُجْتَمَعِ العُمانِيِّ عُموماً بُشْرى افْتِتاحِ مُسْتَشْفى شَليم، الذي نَسْأَلُ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يَجْعَلَهُ مَوْطِناً لِلشِّفاءِ، يَؤُمُّهُ القاصي والدّاني لِيَجِدوا فيهِ أَفْضَل أَنْواعِ العِلاجِ وَأَحْدَثَ الأَجْهِزَةِ الطِّبِّيَّةِ.

 مضيفا : وَيَأْتي تَأْسيسُ هذا الـمَبْنى في إِطارِ تَرْكيزِنا عَلى تَعْزيزِ البِنْيَةِ الأَساسِيَّةِ الضَّرورِيَّةِ لِلْمُجْتَمَعِ، وَرَفْعِ مَعايير الصِّحَّةِ وَالسَّلامَةِ لِلْمُواطِنينَ وَالـمُقيمينَ عَلى حَدٍّ سَواء، وَذلِكَ مِنْ خِلالِ بَرْنامَجِنا لِلاسْتِثْمارِ الاجْتِماعِيِّ الذي يُرَكِّزُ جُهودَهُ حَوْلَ أَرْبَعَةِ مَحاوِرَ أَساسِيَّةٍ هِيَ :

البِنْيَةُ الأَساسِيَّةُ لِلْمُجْتَمع ، الصِّحَّةُ وَالسَّلامَةُ وَالبيئَةُ ،التَّعْليمُ وَالبَحْثُ العِلْمِي ، تمْكينُ الشَّبابِ وَالـمَرْأَةِ .

وحول المشروع  ذكر المهندس عبدالامير العجمي ان الشركة  تَكَفَّلَتْ  عامَ 2012 بِتَمْويلِ مَشْروعِ تَشْييدِ مَرْكَزِ شليم الصِّحِّيَّ وِفْقَ مُواصَفاتِ وَزارَةِ الصِّحَّةِ، وَبَعْدَ أَنْ أَثْبَتَ الـمَشْروعُ نَجاحَهُ وَأَهَمِّيَّتَهُ لِلْمُواطِنينَ وَالـمُقيمينَ تَقَرَّرَ في 2016 تَحْويلَهُ إِلى مُسْتوى مُسْتَشْفى، لِتَقْديمِ الـمَزيدِ مِنَ الخِدْماتِ وَاسْتيعابِ عَدَدٍ أَكْبَرَ مِنَ الـمُسْتَفيدينَ؛ فَشُيِّدَتْ ثَـــلاثَةُ أَجْنِحَةٍ إِضافِيَّةٍ لِلرِّجالِ وَالنِّساءِ وَالأَطْفالِ، وَغُرَفِ عَزْلٍ، وَقِسْمٍ مُتَكامِلٍ لِلطَّوارِئِ، بِالإِضافَةِ إِلى عَدَدٍ مِنَ الـمَرافِقِ التَّكْميلِيَّةِ الأُخْرى وَعَدَدٍ مِنَ الأَجْهِزَةِ الطِّبِّيَّةِ الضَّرورِيَّةِ .

واشار العجمي خلال كلمته الى جملة  من  التعاونات السابِقة مَعَ وزارَةِ الصِّحَّةِ مِنْ خِلالِ ـ مشاريع مِثْلَ: تَمْويلِ بِناءِ مَرْكَزَيْنِ صِحِّيَّيْنِ في كُلٍّ مِنْ الزّاهِيَةِ بِولايَةِ أَدَمْ وَالغُبْرَةِ الجَنوبِيَّةِ بِولايَةِ الجازِرِ، وَتَمْويلِ بِناءِ وِحْدَةِ وِلادَةٍ وَوَحْدَةِ طَوارِئَ بِمُسْتَشْفى ثَمْريت، و تَوْفيرِ عَدَدٍ مِنَ الأَجْهِزَةِ الطِّبِّـــيَّةِ الـمُتَطَوِّرَةِ لِبَعْضِ مُسْتَشْفَيات السَّلْطَنَةِ، آَخِرِها تَوْفيرُ جِهازِ التَّصْويرِ بِالرَّنينِ الـمُغْناطيسِيِّ لِـمُسْتَشْفى مَصيرَة، كما يجْري حالِياً إِنْشاءُ وِحْدَةِ طَوارِئَ بِمُسْتَشْفى حَمْراءِ الدُّروعِ بِولايَةِ عِبري، وَوِحْدَةِ أَعْصابٍ بِمُسْتَشْفى خَوْلَةَ.

كما قدم اهالي ولاية شليم وجزر الحلانيات وصلات من الفنون الشعبية  التراثية  المعروفة بالولاية .

 وقام سعادة  وكيل وزارة الصحة للشئون الادارية والمالية د. درويش بن سيف المحاربي  ابزاحة الستار عن اللوحة التذكارية  ايذانا بافتتاح مسشتفى سليم بتوسعته الجديدة حيث قام سعادته و حضور الحفل  بالتجوال في مختلف اقسام المستشفى والاطلاع على اهم مرافقه بعد التوسعة الجديدة . 



Comments