الاسيت ببليشر

المؤتمر الوطني الثامن للرابطة العمانية للجراحة

المؤتمر الوطني الثامن للرابطة العمانية للجراحة

المؤتمر الوطني الثامن للرابطة العمانية للجراحة

22/2/2019

   أكد معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة أن القطاع الصحي بالسلطنة ولله الحمد في تطور مستمر ، وذلك بفضل الدعم المتواصل من لدن حكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ( حفظه الله ورعاه ) ، واضاف معاليه أن ما يثلج الصدور أن اقسام الجراحة بالمؤسسات الصحية في مختلف محافظات السلطنة يتواجد فيها الكثير من بنأتنا من الكوادر الطبية المقبلات على تخصص الجراحة ، وان هذا على المستوى العالمي نادر ، ولكننا لا نقول أنه نادرا جدا .

 واشار معالي الدكتور وزير الصحة ان المؤتمر الوطني الثامن للرابطة العمانية للجراحة الذي تنظمه الرابطة العمانية للجراحة وبقية المؤتمرات الاخرى هي تعد اضافة ذات قيمة عاليه جدا لتطوير مهارات ومعارف ابنائنا وبناتنا العاملين بالقطاع الصحي في مختلف المؤسسات الصحية ، وان ما يميز هذا المؤتمر أن جميع المتحدثين فيه هم من داخل السلطنة  وهذا أن دل على شي ، فأنما يدل على كفاءة ومقدرة ابناء وبنات السلطنة العاملين بالقطاع الصحي على ذلك .

  واضاف معالي الدكتور أحمد السعيدي أنه ولله الحمد نتائج العمليات الجراحية تضاهي مثيلاتها من العمليات الاخرى بالدول المتقدمة ، كما أن عدد العمليات بالمؤسسات الصحية بمختلف محافظات السلطنة هي في تزايد مستمر ، وان الكفاءات العمانية والتدريب الذي حصلوا عليه داخل وخارج السلطنة  كان له دور فاعل ومهم في تطوير قدرات ابناءا وبنئاتنا الجراحين ، وان القطاع الصحي بالسلطنة سوف يستمر في مواصلة العطاء والتطور بأذن الله .

وان اقامة مثل هذه المؤتمرات وحلقات العمل  هي من الضروري أن تستمر في قادم الوقت لتحسين الخدمات المقدمة، ولتطوير الكفاءات الوطنية لكي تساهم في تقديم الرعاية والخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين بصورة جيدة .

 

 جاء  تصريح معاليه ذلك خلال رعايته افتتاح فعاليات المؤتمر الوطني الثامن للرابطة العمانية للجراحة صباح اليوم ( الجمعه ) بقاعـة منتجع ملينيوم المصنعة الذي يقام بتنظيم من الرابطة العمانية للجراحة ، ويستمر لمدة يومين .

    ففي بداية المؤتمر القت الدكتورة زينب بنت ناصر البلوشية ــ استشارية أول جراحة أطفال بمستشفى جامعة السلطان قابوس ــ رئيسة  الرابطة العمانية للجراحة ــ كلمة أوضحت فيها ان المؤتمر يشهد مشاركة عدد من الجراحين المبدعين والجراحين الذين هم تحت التدريب حاليا ، وتهيئتهم ليكونوا يوماً ما من افضل الجراحين..بأبو الجراحة الحديثه الذي أخاله فرحاً وفخوراً بهم ، فهم يمشون على منهجه ونبدع ونطور من أساليبه جيلاً بعد جيلأ ... أبو القاسم الزهراني ..الجراح الطبيب الرائد في عالم الجراحة ،  علماً في رأسه نار ، وأنه أول من تيقن ان الجراحه لاتناسب الا الاطباء، وهم من سيحملون أمانتها الى يوم الدين .

واشارت أنه جراح لم ينفك يوما يطور ويبدع ، ووضع جل اهتمامه في تأسيس قواعد الجراحه ، بل وتطرق لجميع فروعها فوضع حجر الاساس لكل من أتى من بعده..هذا وترك أثر كبير وقيم في كتابه الرائد الغني عن التعريف (  التصريف لمن عجز عن التأليف ) .

واضافت الدكتورة زينب البلوشية أن اقامة المؤتمرهو يعد فرصة طيبة  للجراحيين ان يخلدو ذكرى مؤسسي الجراحه ،  وان لا يتم اهدار جهودهم هباء ، بل سيسعون كسعيهم ، والتفوق عليهم لهدف تكملة مسيرتهم العظيمه ، لننرقى بنتائج حميده ترسم ابتسامه الرضا على محيا مرضانا ، ويمدهم الله بالصحة والعافية والشفاء العاجل...

 واشارت رئيسة الرابطة العمانية للجراحة أن اقامته تأتي إمتداد وتخليد  لتطوير أساليب الجراحه وتحسينها ، لكي تفي بمعايير العلاج الوافي والكافي ولخلق وابتكار الافضل تلو الاخر.. .ومعاً سنحقق كل الاهداف المرجوه والامال المرسومه من أجل ولادة وتنشأه آلاف من هم على شاكلة ابو القاسم الزهراني والاطباء الجراحين المبدعين على مر العصور والازمنة في السنوات الماضية . لنعمل لتكون لنا ايضا بصمه في تاريخ الطب الحديث ..

  بعدها القى الدكتور سليمان بن سيف الشامسي ــ استشاري أول جراحة أوعية دموية  ــ رئيس قسم الجراحة العامة بالمستشفى السلطاني ــ رئيس  اللجنة العلمية للمؤتمر ــ  كلمة  قال فيها أن المؤتمرالوطني  الثامن للرابطة العمانية للجراحة  

جاء هذا العام مختلفا ، من ناحية زيادة عـدد  المشاركين فيه من جميع المؤسسات الصحيه بمحافظات السلطنة ، الى جانب مشاركة جيدة من طلبة كلية الطب بجامعة السلطان قابوس . 

 واضاف أن الموتمر يغطي معظم اختصاصات الجراحه على مدى يومين في تسع  حلقات علميه لآخر ما توصلت اليه البحوث العلميه في هذه التخصصات  يقوم بإلقائها نخبه من الجراحين العمانيين  ويتضمن عرض ورق بحثي ،  كما اشار بأنه تم تخصيص جوئز لافضل ثلاثة بحوث علمية . 

 وان المؤتمر يسعى الموتمر لتعزيز التواصل بين المؤسسات الصحيه وتبادل الخبرات ولآراء العلميه والعملية بين الأطباء  ويأمل اللموتمر بخروج بتوصيات لبعض الأمراض لتوحيد طرق العلاج  بين المراكز الصحيه

 بعدها تم تقديم عرض مرئي عن سيرة وقصة الحياة العملية  للدكتور محمد بن علي جعفر اللواتي والدكتور مسعود بن علي العبادي .

 يذكر أن المؤتمرالوطني الثامن للرابطة العمانية للجراحة  يعتبر الثامن من نوعه بالسلطنة ، ويشارك فيه حوالي أكثر من 300 من الكوادر الطبية المتخصصة والتدريبية في الجراحة وفروعها الاخرى وفئات التمريض والفئات الطبية الاخرى المساعدة من مختلف المؤسسات الصحية في محافظات السلطنة ومن طلبة كلية الطب بجامعة السلطان قابوس .

    ويحاضر فيه نخبة من الخبراء المتخصصين في تخصصات طب الجراحة من داخل السلطنة يقدمون من خلال تسع جلسات علمية ومجموعة من أوراق العمل تعنى بالجراجة في : آمراض  السمنة ، الاطفال ، الاصابات الحوادث ، سرطان الثدي ، الشرائين والاوعـية الدموية ، الكبد والقنوات المرارية ، الصدر والجهاز الهضمي ، والغدد الصماء ، القولون والمستقيم  ، وغيرها من المواضيع المتخصصة في مجال الجـراحة  ، وهو يهدف إلى التعرف على آخر المستجدات المتعلقة بالجراحة ، بالاضافة الى تبادل الأفكار والممارسات الخاصة بتحسين رعاية المرضى ، والتناقش والتدارس مابين الجراحين المشاركين فيه من مختلف  المستشفيات في كيفية تقديم أفضل الخدمات الصحية .

 

في ختام المؤتمر قام معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة بتكريم الدكتور محمد بن علي جعفر اللواتي ــ استشاري أول جراحة عامة .    والدكتور مسعود بن علي العبادي ــ استشاري امراض باطنية ــ وذلك نظير ما قدموه للقطاع الصحي بالسلطنة في السنوات الماضية  ، كما كرم معاليه مؤسسات القطاع الخاص التي ساهمت في اقامة ورعاية المؤتمر لهذا العام .

 هذا وقد صاحب افتتاح المؤتمر اقامة معرضا احتوت اركانه على عدة اقسام تتعلق بالجراحة ..



Comments