الاسيت ببليشر

افتتاح حلقة عمل صياغة معايير نظام اعتماد المؤسات الصحيةافتتاح حلقة عمل صياغة معايير نظام اعتماد المؤسات الصحية

افتتاح حلقة عمل صياغة معايير نظام اعتماد المؤسات الصحيةافتتاح حلقة عمل صياغة معايير نظام اعتماد المؤسات الصحية

افتتاح حلقة عمل صياغة معايير نظام اعتماد المؤسات الصحيةافتتاح حلقة عمل صياغة معايير نظام اعتماد المؤسات الصحية

25/2/2019

بدأت بمستشفى المسرة اليوم (الاثنين) حلقة عمل صياغة معايير نظام اعتماد المؤسسات الصحية التي ينظمها ليومين مركز ضمان الجودة بوزارة الصحة ممثلا في دائرة الاعتماد وتطوير المهارات وذلك تحت رعاية سعادة السيد الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي – مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية - .

وقد القى سعادته كلمة أكد فيها على ان نظام الاعتماد العماني الذي تعمل  عليه الوزارة سيتم تطبيقه فور الانتهاء منه في جميع المؤسسات الصحية حيث سيتوجب بموجبه على جميع المؤسسات بالسلطنة الحصول على الاعتماد حسب الاعتماد نظام الاعتماد العماني .

من جانبها أكدت الدكتورة قمرة السريرية – المديرة العامة لمركز ضمان الجودة بوزارة الصحة - في كلمة لها على أن وجود نظام للاعتماد للمؤسسات الصحية في السلطنة ؛ أصبح من الضروريات حيث الخدمات الصحية المقدمة لكافة شرائح المجتمع في تطور مستمر، لذا لابد من وضع معايير وضوابط معينة من أجل انشاء نظام اعتماد وطني. وبناء عليه ، تسعى وزارة الصحة نحو إنشاء نظام اعتماد يلائم الواقع المحلي ويتوافق مع المعايير والضوابط الدولية ويلبي احتياجات المرحلة القادمة من الخطة الخمسية.

مشيرة الى ان وزارة الصحة ممثلة بالمديرية العامة لمركز ضمان الجودة تعمل حاليا على إنشاء نظام الإعتماد الوطني العماني للمؤسسات الصحية الحكومية والخاصة ، حيث قدم المركز مقترحا بتشكيل لجنة لاعتماد المؤسسات الصحية ومتابعة تطبيقاتها اعتمده معالي وزير الصحة بالقرار الوزاري رقم 139/2016.

ثم استعرضت السريرية مراحل العمل موضحة أن المركز قد عقد ندوة وطنية في شهر أبريل 2017 دعى اليها جميع الجهات الصحية المقدمة للخدمات الصحية بالإضافة الى الجهات ذات العلاقة في السلطنة ومؤسسات الإعتماد العالمية والخبراء من مختلف الدول.  وتم من خلال هذه الندوة وضع خارطة الطريق لإنشاء نظام الإعتماد الوطني من خلال 4 محاور رئيسية وهي إنشاء المعايير، التمويل، تدريب المدققين، ومنظومة الإدارة.

وأضافت : ومن ثم بدأ العمل على إنشاء اول حزمة من نظام الإعتماد الوطني وهي حزمة سلامة المرضى والتي تم ارسالها لجميع المؤسسات الصحية بالسلطنة للمراجعة، ومن ثم ارسالها لبعض المؤسسات من أجل التطبيق التجريبي في يوليو 2018، وقد تم تقييم التجربة في شهر نوفمبر 2018 حيث جات النتائج إيجابية .

واستطردت السريرية : أيضا تم تشكيل مجموعات اخرى لاستكمال صياغة المعايير للتخصصات الصحية حيث تم تشكيل وتدريب عدد 16 مجموعة من جميع المؤسسات الصحية بالسلطنة الحكومية والخاصة انهت 12 مجموعة منها عملها . وتم ارسال مسودات المعايير لجميع المؤسسات الصحية من أجل المراجعة في شهر نوفمبر 2018 كذلك . نتوقع أن تنتهي بقية المجموعات من عملها قريبا .

من جانبه قال الدكتور ناصر السلماني – مدير دائرة الاعتماد وتطوير المعايير بوزارة الصحة – جاءت هذه الحلقة استكمالاً للعمل الذي بدأته لجنة إعتماد المؤسسات الصحية ومتابعة تطبيقاتها والذي ينقسم الى عدة مراحل وهي :

المرحلة الأولى : تمثلت في تفعيل دائرة الإعتماد وتطوير المعايير ومن ثم إنشاء لجنة إعتماد المؤسسات الصحية ومتابعة تطبيقاتها والتي وضعت خطة عمل يتم العمل عليها الآن  اما المرحلة الثانية فهي مرحلة صياغة المعايير حيث تم عقد ندوة وطنية لهذا العرض وتشكيل مجموعات العمل التي تم تدريبها ومن ثم بدأت المجموعات في كتابة المعايير والتي تم الانتهاء من جزء كبير منها فيما تتمثل المرحلة الثالثة في تدريب المدققين والتي ستاتي في مرحلة لاحقة بعد اعتماد المعايير من مؤسسة الإسكوا وتتمثل المرحلة الرابعة في تحضير المستشفيات لتطبيق معايير نظام الإعتماد العماني للمؤسسات الصحية وتتمثل المرحلة الخامسة وهي الأخيرة بالبدء في تقييم واعتماد المؤسسات الصحية حسب معايير النظام.

وقال : وفي الختام من المهم ان نذكر ان هذه المعايير هي معايير عمانية بحتة بمعنى أنه تمت صياغتها بالكامل من قبل العاملين الصحيين في المؤسسات الصحية المدنية والعسكرية وهي نتاج تكاتف جميع الجهات من وزارة الصحة وديوان البلاط السلطاني ومستشفى الشرطة ومستشفى القوات المسلحة.

وفي ختام الحفل قام سعادة راعي الحفل بتكريم اعضاء اللجنة الوطنية لوضع معايير اعتماد المؤسسات الصحية ومتابعة تطبيقها .

يشارك في الحلقة مجموعة من العاملين الصحيين من مختلف المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة والمديريات التابعة لها في المحافظات ومن القطاعات الصحية الحكومية الاخرى ، فيما يحاضر خلالها محاضرين متخصصين من داخل السلطنة .

ويتضمن برنامج الحلقة عدة جلسات: الجلسة الأولى بعنوان العصف الذهني وتهدف إلى مناقشة خبرات المشاركين في التعامل مع معايير الاعتماد وتسليط الضوء على المهارات والمعارف والأبعاد اللازمة لصياغة معايير الاعتماد. أما الجلسة الثانية فهي حول الأسس والمفاهيم العامة وتهدف إلى التطرق إلى المصطلحات الأساسية المستخدمة وإلى مأمونية نظام الرعاية الصحية.

وتعنى الجلسة الثالثة بوضع المعايير وتتناول خطوات كتابة المعايير . فيما تعنى الجلسة الرابعة باللغة المستخدمة لصياغة المعايير وتتطرق إلى استعراض معايير اللغة واللغة المستخدمة للصياغة. والجلسة الخامسة تختص بفريق عمل صياغة المعايير وتتعلق بكيفية اختيار فريق العمل، وتشكيل الفريق وتوزيع الأدوار إضافة إلى التخطيط وتوافق الاراء وإدارة الصراعات.

أما اليوم الثاني الذي فيشتمل بالاضافة الى الجانب التطبيقي على اربع جلسات : الجلسة الأولى حول كيفية البدء بصياغة المعايير. والثانية عن تجربة معايير سلامة المرضى . والجلسة الثالثة تطرح أمثلة حول المعايير . فيما تعنى الجلسة الرابعة بفريق عمل وضع المعايير .

 

 



Comments