الاسيت ببليشر

اللجنة الدولية تُدرَب الجراحين والأخصائيين الصحيين على جراحة الحرب

اللجنة الدولية تُدرَب الجراحين والأخصائيين الصحيين على جراحة الحرب

اللجنة الدولية تُدرَب الجراحين والأخصائيين الصحيين على جراحة الحرب

10/3/2019

عقدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر دورتها التدريبية السنوية حول جراحة الحرب في مسقط لتدريب الجراحين العُمانيين والعاملين في مجال الصحة على إدارة علاج جرحى الحرب. جمعت هذه الندوة، التي نظمتها اللجنة الدولية بالتعاون مع وزارة الصحة في الفترة من 4 إلى 7 مارس، أكثر من 80 جراحاً عُمانياً ومختصا في الرعاية الصحية من مختلف مؤسسات الرعاية الصحية التابعة لكل من وزارة الصحة، وشرطة عُمان السلطانية، والقوات المسلحة، وخدمات الإسعاف الطارئة ، والدفاع المدني.

وفي هذا السياق صرَح الدكتور ماركو بالدان ، الجراح الإقليمي لدى اللجنة الدولية الذي عمل بذاته في بعض أصعب الأماكن في الشرق الأوسط وأفريقيا " نحن نناقش كيفية علاج المرضى المصابين بالرصاص أو القنابل أو الألغام. ونقوم بذلك لإعداد الأطباء والممرضين الذين قد يتم تعيينهم في بعثات إنسانية في الخارج ، لا سيما في البلدان المتضررة من النزاعات المسلحة في أماكن أخرى في المنطقة".

وأشار سامر جرجوحي، ممثل اللجنة الدولية في سلطنة عُمان قائلاً :"تتعاون اللجنة الدولية للصليب الأحمر ووزارة الصحة لتنظيم ندوات حول جراحات الحرب منذ عام 2017. لقد ساهم التعاون بين اللجنة الدولية ووزارة الصحة العُمانية في تعزيز وصقل قدرات الأطباء المتخصصين في مجال جراحة الحرب، وقد آتت علاقة العمل الوثيقة القائمة بين اللجنة الدولية ووزارة الصحة العُمانية أُكلها على المدى الطويل من خلال تأثيرها الإيجابي على الاستجابة الإنسانية "

وأضاف الدكتور بالدان: " نظرا للتحديات التي تكتنف الصدمات المتمخضة عن الحروب وسماتها الفريدة من نوعها، فإن علاج جرحى هذه الحروب يتطلب اتباع أسلوب مختلف وتقنيات متفردة عن تلك التي تُمارس في وقت السلم". "يعتمد إنقاذ الأرواح على وجود موظفين مؤهلين يتخذون القرارات الصحيحة بسرعة ، وعلى المرافق الطبية التي يتم تجهيزها بشكل كافٍ".

خلال أربعة أيام ، أتيحت الفرصة أمام المشاركين لمناقشة اثنين من كبار جراحي اللجنة الدولية للصليب الأحمر حول التقنيات اللازمة لإدارة الجروح الناتجة عن الأسلحة ، مع جلسات حول المقذوفات ، وجراحة العظام والأطراف الاصطناعية، وإصابات الأوعية الدموية والبطن.

تعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سلطنة عُمان منذ عام 2015 بشكل وثيق مع السلطات العُمانية في مجال الإغاثة الإنسانية لليمن.

 



Comments