الاسيت ببليشر

افتتاح فعاليات مؤتمر المستشفى السلطاني الدولي الثاني

افتتاح فعاليات مؤتمر المستشفى السلطاني الدولي الثاني

افتتاح فعاليات مؤتمر المستشفى السلطاني الدولي الثاني

11/4/2019

 

رعى صاحب السمو السيد صاحب السمو السيد شهاب بن طارق بن تيمور آل سعيد ــ مستشار جـلالة السلطان ــ اليوم (الخميس) بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض افتتاح فعاليات مؤتمر المستشفى السلطاني الدولي الثاني الذي تنظمه لثلاثة أيام وزارة الصحة ممثلة في المستشفى السلطاني بالتعاون مع المجلس العماني للاختصاصات الطبية والجمعية الطبية العمانية وعدد من المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة وسط بمشاركة محلية ودولية واسعة.

حضر الافتتاح عدد من اصحاب السمو والمعالي والسعادة وجمع غفير من المدعوين والمشاركين.

   تضمن برنامج الافتتاح العديد من الفقرات منها كلمة ترحيبية القاها الدكتور قاسم بن أحمد السالمي -مدير عام المستشفى السلطاني – أكد فيها على أن المستشفى شهد في العام المنصرم، العديد من المحطات الجديدة في رحلة تطوره المستمر، فبالإضافة إلى النمو المتصاعد لأعداد المستفيدين من خدماته؛ قام المستشفى بتدشين خدمات المركز الوطني لطب الأعماق، وانجاز العديد من العمليات الدقيقة والخدمات الحديثة، وتفعيل البرنامج الوطني لزراعة الكبد.

وأضاف: كما قام المستشفى بتفعيل وحدة تطوير الأداء في المستشفى لتطبيق استراتيجيات التطوير المستمر والإدارة الانسيابية، أو كما يطلق عليها LEAN MANAGEMTN، والتي تضمنت تدريب الكوادر على مهارات تحليل وتطوير الاجراءات المختلفة ضمن جميع أنظمة المستشفى الطبية والإدارية، مرسخا دوره في ريادة الابتكار والتطوير.

واستطرد السالمي: تعتبر المؤتمرات الطبية من الفعاليات المهمة لتمكين التعليم الطبي المستمر، وضرورة ملحة لتوسيع المعارف ولتبادل الخبرات والتجارب بين الكوادر الطبية، بما يساهم في تقديم خدمات صحية آمنة وذات جودة عالية. إلا أن المشاركة في هذه المؤتمرات الطبية، يحتم على الراغبين حضورها، في معظم الأحيان، السفر إلى خارج السلطنة ، ولذلك فإن تنظيم مؤتمر دولي للمستشفى السلطاني يشكل فرصة ثمينة للعاملين في قطاعنا الصحي، للمشاركة ولتحقيق أقصى درجات الاستفادة.

من جانبه اكد الدكتور باسم البحراني - مدير المركز الوطني لعلاج الاورام بالمستشفى السلطاني . رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر – في كلمة اللجنة المنظمة على التزام المستشفى السلطاني بتعزيز الخدمات الطبية للرعاية من الدرجة الثالثة لأبناء السلطنة على قدم المساواة مع المعايير الدولية ، وهو ما يؤكده هذا النوع من المؤتمرات الذي هو مجرد واحدة من الطرق لتحقيق ذلك.

مشيرالى الى التنوع العلمي والخبراتي الذي يشهده المؤتمر من حيث اوراق العمل ومجالاتها والمحاضرين المحليين من عدد من دول العالم منها : أستراليا والبحرين وكندا ومصر وفرنسا وألمانيا واليونان والهند والاردن وإيطاليا والمملكة العربية السعودية والكويت ونيوزيلندا وباكستان وقطر وجمهورية كوريا وتايلاند والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة و الولايات المتحدة الامريكية.

واختم حديثه بكلمة شكر قائلا : نيابة عن اللجنة المنظمة ، أشكر المستشفى السلطاني  ووزارة الصحة لدعمهما هذا المؤتمر ، وأعضاء اللجنة الاجتماعية والإعلامية لرعايتهم لوجستيات حفل الافتتاح هذا. أود أن أشكر أعضاء اللجان التنظيمية والعلمية والاجتماعية ولجنة التعليم الطبي ؛ الذين عملوا بجد لجعل هذا الحدث حقيقة ناجحة.

كما تضمن برنامج الافتتاح محاضرة علمية عن الابتكار في سلامة المرضى قدمها اللورد البروفسيور درازي اوف دينهام – رئيس معهد ابتكارات الصحة العالمية بكلية امبريال بالمملكة المتحدة – سلط  فيها الضوء على التطور العلمي في رعاية المرضى وحمايتهم من الاخطاء الطبية وصولا الى سلامة المرضى .

  كما تحدث عن الخدمات الصحية في الماضي على المستوى العالمي والتطور الذي شهده مجال  سلامة المرضى من الثماننيات  وحتى اليوم ، والى وضع السلطنة الحالي في خارطة دول العالم من ناحية سلامة المرضى، حيث ذكر انها تأتي في مصاف الدول من حيث الرعاية وتطبيق معايير ومقايس سلامة المرضى عامة .

 وفي الختام قام صاحب السمو السيد شهاب بن طارق بن تيمور آل سعيد ــ مستشار جـلالة السلطان ــ بتكريم عدد من المشاركين في المؤتمر .

من جهته قام معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي – وزير الصحة - بافتتاح معرض شركات الادوية والمعدات الطبية المصاحب للمؤتمر الذي يحتوي على المنتجات والادوية والتقنيات الحديثة في مختلف التقنيات الطبية ، حيث تجول في المعرض واستمع والحضور من القائمين عليه الى شرح واف عنه.

المؤتمر يحتوي على مجموعة مؤتمرات تمثل اغـلب تخصصات المستشفى السلطاني تـقام بالـتزامن مع بعضها البعض .

    يشهـد المؤتمر مشاركة حوالي (2700) مشاركا يمثلون الفئات الطبية والطبية المساعدة من المستشفى السلطاني والمؤسسات الصحية من مختلف محافظات السلطنة ومن القطاع الخاص والجمعيات والروابط الاهلية ، اضافة الى مشاركين اخرين من دول مجلس التعاون.

ويحاضر في المؤتمر حوالي (359) محاضر يمثلون نخبة من المحاضرين والخبراء والمتخصصين في تخصصات الطب المختلفة من السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي ومن مختلف دول العالم .

المؤتمر يناقش على مدى ايام انعقاده الثلاث الكثير من المواضيع التخصصية من خلال (400) ورقة عمل نظرية وتطبيقية موزعـة على (120) جلسة علمية في مختلف المستجدات والتخصصات الطبية التي سيشملها المؤتمر : التخدير، العناية المركزة المسؤولية الطبية ، طب الاطفال ، الطب الباطني ، علم أمراض الأنسجة  ، طب الاورام ، التمريض ، طب النساء والولادة ، العناية الصيدلة ، الجراحة العامة ، الطوارئ ، جراحة المسالك البولية ، الطب النووي ، صحة وعافية الموظف ، بالاضافة الى الجلسات القانونية  ، الشؤون الإدارية والمالية ، العناية المهنية ، طب الاعماق ، الجودة والنوعية ، أمراض القلب ،  والاشعـة ، اشعة الطوارئ ، وهي من التخصصات المستحدثه في هـذا المؤتمر .  

علاوة الى ذلك يشهد المؤتمر تنظيم حزمة من حلقات العمل السابقة والمصاحبة للمؤتمر وعقد عـدة اجتماعات علمية ، اضافـة الى معرض مصاحب لشركات الادوية والاجهزة والمعدات الطبية .

 كما ستقام على هامش المؤتمر الندوة الأولى للمسؤولية الطبية " القانون والطب " التي تنظمها من دائرة الأعمال القانونية بالمستشفى السلطاني ، وتستمر لمدة يومان.

          المؤتمر يهدف إلى استعـراض آخر ما توصل إليه علم الطب في التخصصات المشاركة والاستفادة من الخبرات العلمية الاقليمية والدولية المشاركة والاطلاع على جديـد شركات الادوية والمعدات الطبية من التقنيات والأدوية والاجهـزة.

          هذا وقد بدأت اليوم بقاعة المحاضرات بالمستشفى السلطاني حلقات العمل التي تسبق انطلاقة المؤتمر وكانت عن المسالك البولية والبحث العلمي .

يذكر بانه نظرا لأهمية هـذا الحدث؛ فقـد أولت وزارة الصحة ممثلة في المديرية العامة للمستشفى السلطاني الاهتمام بالتحضير المبكر والإعـداد الجيد للحدث وتوفير الدعم الكافي للمشاركين ، حيث تم تشكيل لجنة رئيسية تنضوي تحتها لجان فرعية مساعدة تختص بالأمور التنظيمية والادارية والاعلامية المختلفة ، وذلك لتهيئة عوامل النجاح للحدث والخروج بتوصيات تخدم تخصصات المؤتمر .

وقد تم اعتماد (21) ساعة تعليمية من قبل المجلس العماني للاختصاصات الطبية للمشاركين في مؤتمر المستشفى السلطاني العالمي الثاني وحلقات العمل المصاحبة له .

 



Comments