الاسيت ببليشر

تكريم عدد من المتقاعدين بالوزارة

تكريم عدد من المتقاعدين بالوزارة

تكريم عدد من المتقاعدين بالوزارة

25/4/2019

احتفت وزارة الصحة اليوم ( الأربعاء) بعدد من متقاعديها تكريما لهم وتقديرا على جهودهم التي بذلوها خلال فترة عملهم بالوزراة ، وتقديرا على عطائهم وذلك بحضور معالي الدكتور احمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة واصحاب السعادة الوكلاء  في فندق مسقط هوليدي ، وأشاد معاليه في كلمته بالجهود التي بذلها المتقاعدين  طوال سنوات الخدمة وقال : العمل ليس مجرد تشريف فحسب بل هو تكليف وأمانة وانتم قد أثبتم أنكم بقدر المسؤلية والأمانة وأنكم خير من تولى المناصب  ويأتي إستحقاقكم لهذا التكريم لتفانيكم وإخلاصكم في الإنتاج .

  وقدم الشكر لهم على عطائهم في القطاع الصحي بطريقة مباشرة أو غير مباشرة ، وذكر ان اخلاصهم يعد دافع لمواصلة العطاء والعمل ، كما رحب معاليه بآرائهم ومقترحاتهم لتطوير أي جانب في القطاع الصحي ، للاستفادة من خبراتهم .

وقدم محمد بن ابراهيم الكندي كلمة بالنيابة عن المتقاعدين جاء فيها : لي الشرف ان اقف أمامكم بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن زملائي من الاخوة والاخوات المتقاعدين حيث تشرفنا بانتسابنا الى وزارة الصحة لخدمة وطننا الغالي وذلك من خلال مختلف تقسيمات ومؤسسات الوزارة لفترات طويلة وقدمنا كل ما لدينا من قدرات وكفاءات كل في مجال اختصاصه.

واضاف الكندي : تغمرنا السعادة حيث نلتقي بأخوة واخوات لنا كنا نعمل معهم في فترات سابقة، ونتعرف بأخوة واخوات آخرين التحقوا مؤخرا بخدمات الوزارة وبذلك تستمر مسيرة التعريف والتعارف فيما بيننا، انها مسيرة تعاقب الاجيال في خدمة هذا  الوطن منذ بزوغ فجر النهضة المباركة التي قادها صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه، وأضاف : الخدمات الصحية تعنى بصحة الانسان منذ تكوينه جنينا والى اخر يوم من حياته في هذه الدنيا، وفيها الكثير من التحديات تواجه المؤسسة والموظفين على حد سواء، انها  مغامرات تتيح للموظفين بمختلف مهنهم وتقسيماتهم الوظيفية اكتساب مهارات وخبرات تراكمية اضافة الى الاندماج الكلي مع مختلف الفئات الطبية والصحية، ذلك الاندماج اكسبنا الكثير من الخبرات حتى وصولنا سن التقاعد وهذه سنة الحياة.

وذكر في ختام كلمته : هناك من يعتقد ان التقاعد يعني الانكماش والتعثر عن استمرارية الحياة النشطة الفاعلة والمؤثر، انها العكس،  فترة التقاعد جميلة جدا ومنعشة للقلب، انها بمثابة كسر للروتين الوظيفي البرمج وبداية برمجة شخصية للفرد وحرية اتخاذ القرار الشخصي في حركته اليومية , فطوبى للأخوة اللذين واصلوا المسير باستغلال الوقت و النشاط ليكملوا مسيرة حياتهم، ونقول لهم، ان الخدمات والمسؤوليات المناطة بكم ليست لأرضى المسؤولين بالوزارة وانما هي ارضى  الضمير بالدرجة الاولى، انها خدمة الوطن والمواطنين والمقيمين على ارض عمان الغالية،  واصلوا العطاء بكل امانة واخلاص لتضاف بصماتكم الى من سبقوكم في الخدمة ، و يسرنا بهذه المناسبة ان نتقدم  بخالص الشكر والتقدير لمسئولي وزارة الصحة وعلى رأسهم معالي الوزير الموقر على هذه البادرة واللفتة الطيبة ، 

في ختام الحفل قام معالي الوزير بتقديم الهدايا التذكارية وشهادات التقدير للمتقاعـدين .



Comments