الاسيت ببليشر

توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة ومؤسسة جسر للأعمال الخيرية لدعم الحملة الوطنية للتغذية

توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة ومؤسسة جسر للأعمال الخيرية لدعم الحملة الوطنية للتغذية

توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة ومؤسسة جسر للأعمال الخيرية لدعم الحملة الوطنية للتغذية

17/10/2019

تم صباح اليوم (الخميس) بديوان عام وزارة الصحة التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة ومؤسسة الجسر للأعمال الخيرية لدعم وتنفيذ الحملة الوطنية للتغذية، والتي تهدف الى تحسين الوضع الغذائي للأطفال والمراهقين واليافعين في السلطنة.

تم توقيع مذكرة التفاهم بحضور سعادة الدكتور بن سيف المحاربي وكيل وزارة الصحة للشؤون الإدارية والمالية.

وفي تصريح له أكد سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي وكيل وزارة الصحة للشؤون الإدارية والمالية على أهمية الشراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص خدمة للصالح العام؛ مشيدا بالمبادرة الطيبة التي قدمتها مؤسسة الجسر للأعمال الخيرية لدعم وتنفيذ الحملة الوطنية للتغذية وتبين بأن الأعمال المثمرة هي في العادة تلك التي يوفر فيها أطر منهجية مبنية على الأدلة والبراهين والتي تتبع الاساليب العلمية في التقصي والبحث عن التغذية الصحية، معربا عن شكر الوزارة على مبادرات المؤسسة المتواصلة والتي لا شك في انها تسهم في الخدمات الصحية المقدمة.

من جانبها قالت دينا الخليلي رئيسة مؤسسة الجسر للأعمال الخيرية يتمثل طموح المؤسسة في تقديم ودعم الحلول المستدامة، وتتطلع الى العمل عن كثب مع وزارة الصحة لاستهداف التغيير الاجتماعي والسلوكي في المجال الصحي.

الجدير بالذكر يستهدف المشروع الذي سيستغرق 3 سنوات عدة جوانب من العادات الغذائية: زيادة الرضاعة الطبيعية الخالصة، والتقليل من السكر والملح والدهون في الحمية الغذائية التي يتبعها معظم العمانيين. سيكون لكل هدف حمله مخصصة خلال السنوات القادمة.

وستنطلق الحملة الأولى للرضاعة الطبيعية الخالصة قرب نهاية عام 2019م، وتهدف إلى دعم سلوك الرضاعة الطبيعية الخالصة للأمهات من ساعة واحدة بعد الولادة إلى نهاية الأشهر الستة الأولى من خلال تثقيف النساء والأمهات وتشجيعهن على الرضاعة الطبيعية الخالصة، وسيكون لكل هدف حملة مخصصة خلال السنوات القادمة.

كما سيتم نشر رسائل توعوية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة الى اشراك السلطات المحلية والقادة الاجتماعيين مع تخصيص الموارد لتنفيذ ذلك، وتستند هذه الحملة إلى نتائج المسح الوطني للتغذية الذي أجرته وزارة الصحة في عام 2017، والذي وجد أن هناك بعض من العادات الغذائية التي يمارسها العمانيين التي اسهمت في العديد من المشاكل الصحية مثل السمنة، السكري وارتفاع ضغط الدم.

 

 

 



Comments