الاسيت ببليشر

افتتاح الاجتماع الخامس للجنة أصحاب المعالي وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمؤتمر العام الثاني والثمانين لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون

افتتاح الاجتماع الخامس للجنة أصحاب المعالي وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمؤتمر العام الثاني والثمانين لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون

افتتاح الاجتماع الخامس للجنة أصحاب المعالي وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمؤتمر العام الثاني والثمانين لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون

30/10/2019

استضافت السلطنة اليوم (الأربعاء) بفندق دبليو مسقط أعمال الاجتماع الخامس للجنة أصحاب المعالي وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، والمؤتمر العام الثاني والثمانين في دورته الرابعة والاربعين لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون وذلك بحضور أصحاب المعالي وزراء الصحة والوفود المرافقة .

تضمن برنامج الافتتاح كلمة لمعالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي – وزير الصحة – قال في بدايتها : يسعدني أن أرحّب بكم إلى بلدكم الثاني سلطنة عُمان، الذي يتشرّف أن يحتضن الاجتماع الخامس للجنة أصحاب المعالي والسعادة وزراء الصحة بدول مجلس التعاون، وذلك استكمالا لدور اللجنة في مسيرة التكامل والتنسيق بين دول المجلس في جانب العمل الصحي المشترك، والذي نعتزّ بما حققته من إنجازات ملموسة في الأعوام السابقة.

وقال معاليه : قبل عامٍ من الآن اجتمع مجلسكم الموقّر في دولة الكويت الشقيقة، وكانت هناك توصيات مهمة، عَمِلَ على تحقيقها المعنيّون بوزارات الصحة بدول المجلس، كان لها الأثر الإيجابي في تحسين صحة مواطني دول المجلس، ونحن اليوم نكمل ونحافظ على إنجازات هذا المجلس، ولا يسعني هنا إلا أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير لكل من شارك بالتخطيط والإعداد لاجتماع اليوم، وإعداد الوثائق والمذكّرات الشارحة للموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، والتي تتضمّن خلاصة فكر وخبرة ورؤية اللجان الفنية، بما يساعد على اتخاذ القرارات المناسبة بشأنها من جانب أصحاب المعالي الوزراء، وأخصّ بالشكر أسرة الأمانة العامة الذين يتفانون في العمل بإخلاص .

كذلك تضمن برنامج الافتتاح كلمة معالي الامين العام لمجلس التعاون القاها نيابة عنه سعادة خليفة بن سعيد العبري – الامين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية -، قال فيها: إنني أشعر بسعادة بالغة لما تحقق من تطور وإنجاز منذ تأسيس لجنتكم الموقرة، وهو مالم يتحقق، لولا حرصكم ومتابعتكم للعمل المشترك، مما جعل دول المجلس تأتي في مقدمة الدول المجيدة في توفير الرعاية الصحية الشاملة على مستوى العالم.

واستطرد : إن جدول أعمال اجتماعكم يتضمن العديد من الموضوعات المهمة، التي تعكس مدى العناية والحرص من لجنتكم الموقرة، على تعزيز مسيرة العمل الصحي المشترك، ويأتي في اولها قرار المجلس الأعلى في دورته الماضية الخاص بدليل الاجراءات الصحية الموحدة في المنافذ الحدودية بين دول المجلس، وقد سرني كثيرا العمل الدؤوب الذي يقوم به فريق اللوائح الصحية الدولية، الذي يشرف على متابعة تنفيذ الدليل. بالإضافة الى متابعة تنفيذ قرار المجلس الأعلى الموقر فيما يتعلق بفحص العمالة الوافدة، وكذلك الملف الصحي في البطاقة الذكية.

وأضاف : وتتويجاً لجهود لجنتكم الموقرة في مجال المدن الصحية، أود ان أتقدم بالتهنئة لسعادة وزيرة الصحة بمملكة البحرين على اعتماد منظمة الصحة العالمية لمنطقة أم الحصم بمملكة البحرين كأول منطقة صحية في المملكة، والتهنئة موصولة لمعالي وزير الصحة بالمملكة العربية السعودية، على اعتماد منظمة الصحة العالمية لمدينة عنيزة، ورياض الخبراء، والجموم، وشرورة، كمدن صحية. ولعلنا هنا نؤكد على أهمية الاستمرار في مبادرات ومؤشرات الصحة العامة في المدن الصحية وطرق ضمان استدامتها، وخلق تنافسية بين المدن الصحية المعتمدة في دول المجلس من خلال تحقيق نسب عالية في مؤشرات ومبادرات الصحة العامة، ليتم وضع مؤشر للقياس، وذلك ما اقترحه الفريق الفني المختص على اجتماع لجنتكم الموقرة، للتوجيه بشأنه.  

ناقش الاجتماع الخامس للجنة أصحاب المعالي وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تقريرا عن قرارات المجلس الاعلى والمجلس الوزاري في مجالات الصحة ومدى تنفيذها .

وتناول جدول أعمال الاجتماع الخامس العـــديد من الموضــوعات : كقرار المجلس الأعلى في دورته (37) بالصخير في ديسمبر 2016 حول فحص العمالة الوافدة ، متابعة تنفيذ قرار المجلس الأعلى في دورته (36) بالرياض في ديسمبر 2015 بشأن دليل اجراءات المخزون الاستراتيجي للادوية والامصال والمستلزمات الطبية في الحالات والازمات الطارئة وقائمة الامدادات الطبية ، قرار المجلس الأعلى في دورته (39) بالرياض في ديسمبر 2018 بشأن  دليل الاجراءات الصحية الموحدة في المنافذ الحدودية لدول مجلس التعاون .

كما ناقش جدول أعمال الاجتماع مواضيع : الملف الصحي في البطاقة الذكية ، الادوية والاجهزة  والمستلزمات الطبية المعفاة من الضريبة المضافة ، متابعة خطة عمل اصحاب المعالي وزراء الصحة بدول مجلس التعاون  ،  تنسيق وتوحيد مواقف دول مجلس التعاون في التكتلات الدولية للمجال الصحي ، المدن الصحية ، توحيد اجراءات التسجيل والتصنيف للتخصصات الطبية  ، تخصيص حصة رياضية يومية في مدارس دول المجلس ، مؤشر رأس المال البشري ، مناقشة معايير منظمة الصحة العالمية المتعلقة بجودة الهواء وما يستجد من أعمال  .        

أما جدول أعمال المؤتمر العام الثاني والثمانين لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون فقدم خلاله عرضا مرئيا عن انجازات  مجلس وزراء الصحة خلال عام 2019 ، اضافة الى مناقشة مواضيع : مشاريع القرارات المتعلقة بالشراء الموحد والتسجيل المركزي وفحص الوافدين واللجان الفنية ، التوجه المستقبلي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون والشؤون المالية ، الاعمال التشغيلية بمجلس الصحة لدول مجلس التعاون .

 

 

 



Comments