الاسيت ببليشر

يوم البحث السنوي للطب الباطني

يوم البحث السنوي للطب الباطني

يوم البحث السنوي للطب الباطني

29/10/2019

نظم مستشفى السلطاني ممثلاً بدائرة الطب الباطني وبالتعاون مع قسم البحوث بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية مساء أمس (الثلاثاء) يوم البحث السنوي للطب الباطني، وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي وكيل وزارة الصحة للشؤون الإدارية والمالية، بحضور سعادة الدكتور هلال بن علي السبتي الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية، وبمشاركة 100 مشارك من أطباء المستشفيات الحكومية ومستشفى جامعة السلطان قابوس ومستشفى القوات المسلحة، بالقاعة الرئيسية بالمستشفى السلطاني.

يهدف يوم البحث السنوي للطب الباطني إلى عرض أخر المستجدات الطبية والعلاجية لهذا النوع من الأمراض، واستعراض التقنيات الحديثة، ومناقشة النتائج الأولية لدراسة بحث الجينات الوراثية في السلطنة، والخطة المستقبلية لتكملة البحث والأوراق العلمية المترتبة على هذه الدراسة، كذلك العمل على نشر الوعي والتثقيفي للكادر الطبي والمجتمع كافة.

تضمن البرنامج على كلمة ترحيبية القاها الدكتور عيسى بن سالم السالمي استشاري اول امراض الكلى ورئيس البحث العلمي بالمستشفى السلطاني أوضح فيها: ان البحث العلمي هو لبنة من لبنات التقدم الحضاري للدول والأفراد وحرصاً، فقد تم انشاء الهيئات التعليمية والتدريبية للعمل على تنشيط مواهب الشباب في السلطنة، كذلك تم انشاء مجلس البحث العلمي للقيام بدوره في تنمية هذه البحوث العلمية على مختلف مجالاته والدعم الكامل للبحوث في مجال الامراض والاوبئة في السلطنة.

اضاف: تقوم وزارة الصحة بالعمل الدوؤب على تنمية كافة الموارد المنوطة في هذا المجال، بالإضافة تقوم الكليات والجامعات ومجلس البحث العلمي بتنمية هذه المجالات حرصاً منها على الدور الرائد للاطباء والعمل على تقديم افضل البحوث العلمية.

كما تضمن البرنامج على جلسات علمية قدمها نخبة من الأطباء وتمركزت محاوره حول عرض دراسة حول استخدام الانسولين مقارنة باستخدام الميتفورمين لعلاج سكري الحمل بالسلطنة. العلاقة بين معدل ترسب كريات الدم الحمراء (ESR ) ومؤشر كتلة الجسم (BMI) ومعدلات انتشار التهاب الكبد الوبائي المزمن (ج) في مراكز الرعاية الثالثية بالسلطنة، كذلك مسببات الارتشاح البلوري الجانبي ( تجمع السوائل حول الرئة) بمستشفيات الرعاية الثالثية وأنماط الكشف عن المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشري (الايدز) للوهلة الأولى.

فيما تناولت محاور الجلسة الثانية استعراض التهاب بطانة القلب خلال السنوات العشر الماضية بالمستشفى السلطاني، وتقييم وظائف الرئة لدى مرضى التلاسيميا المعتمدين على نقل الدم في مراكز الرعاية الثالثية بالسلطنة، حالات ظهور جرثومة الاسينتوباكتر وعوامل الخطورة المرتبطة بها ونسبة الاصابة بالتليف الكبدي لدى الحاملين لفيروس التهاب الكبد الوبائي من النوع (ب) غير النشط، وعوامل الخطورة المرتبطة به.

في الختام قام سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي وكيل وزارة الصحة للشؤون الإدارية والمالية بتسليم الشهادات التذكارية عن أفضل البحوث العلمية.

 

 



Comments