الاسيت ببليشر

السلطنة تستضيف اعمال اجتماع منظمة الصحة العالمية الاقليمي حول تنفيذ الاطار الإقليمي للعمل من أجل قطاع المستشفيات

السلطنة تستضيف اعمال اجتماع منظمة الصحة العالمية الاقليمي حول تنفيذ الاطار الإقليمي للعمل من أجل قطاع المستشفيات

السلطنة تستضيف اعمال اجتماع منظمة الصحة العالمية الاقليمي حول تنفيذ الاطار الإقليمي للعمل من أجل قطاع المستشفيات

5/11/2019

  بدأت اليوم ( الثلاثاء ) بفندق انتركونتيننتال ــ مسقط ــ اعمال اجتماع منظمة الصحة العالمية الاقليمي حول تنفيذ الاطار الإقليمي للعمل من أجل قطاع المستشفيات ، الذي تستضيفه السلطنة لأول مرة ممثلة في وزارة الصحة ( المديرية العامة للرعاية الطبية التخصصية ) على مدى يومين .

   حضر الاجتماع معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي ــ وزير الصحة ــ وسعادة الدكتورة اكجيمال مكتيموفا ــ ممثلة منظمة الصحة العالمية بالسلطنة ـ وتشارك فيه سبع وعشرين دولة من الدول الاعضاء في إقليم شرق المتوسط  بالإضافة الى الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة وسويسرا.

 في بداية الاجتماع القى معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي ــ وزير الصحة ــ كلمة رحب فيها بالوفود المشاركة من دول شرق المتوسط ، مشيرا  الى ان السلطنة ستستضيف هذا الاسبوع  اعمال الدور 43 للمؤتمر الدولي للمستشفيات الذي ينظمه الاتحاد الدولي للمستشفيات ،  بالإضافة الى أعمال هذا الاجتماع لمنظمة الصحة العالمية الاقليمي حول تنفيذ الاطار الإقليمي للعمل من أجل قطاع المستشفيات ، والذي يعد مقدمة للمؤتمر الدولي الذي سينطلق يوم غدا .

 واضاف معاليه "إن السلطنة في توازن جيد بين الرعاية الصحية الاولية والمستشفيات ، وان هناك تطور جيد في النظم الصحية حاليا ، كما انه يوجد لدينا بالسلطنة مستشفيات مرجعية في محافظة مسقط وفي بقية المحافظات الاخرى بالسلطنة ، مشيرا الى أن النظام الصحي لا يكتمل إلا بوجود مستشفيات مبنية على اسس سليمة وعلى أجهزة طبية ولديها كوادر بشرية مدربة جيدا .

 مشيرا إلى أن هذا الاجتماع الذي تنظمه منظمة الصحة العالمية بالسلطنة سوف يضيف الشي الكثير للعاملين بالقطاع الصحي ، وخاصة بالمستشفيات من حيث تطوير النظم الصحية بالمستشفيات  ، إضافة إلى أن هناك العديد من المستشفيات التابعة لوزارة الصحة  وللمؤسسات الحكومية الاخرى ولمؤسسات القطاع الخاص تم اعتمادها من قبل منظمات دولية ، وهناك مستشفيات تتبع نظم المستشفيات على المستوى العالمي .  

 بعدها القت سعادة الدكتورة اكجيمال مكتيموفا ــ ممثلة منظمة الصحة العالمية بالسلطنة ــ كلمة رحبت فيها بمعالي الدكتور وزير الصحة وبالوفود المشاركة بالاجتماع ،بعدها تحدثت عن التكلفة العالية لتقديم الخدمات بالمستشفيات ، وعن تكاملية النظام الصحي بين مستوى الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات .

وركزت ممثلة منظمة الصحة العالمية في كلمتها على أنه يجب ان تكون هناك تغيرات محورية وجذرية في دور المستشفيات ، كما يجب وضع اطار تنفيذي لوضع خطة للمضي قدما في تطوير المستشفيات وادائها بشكل عام .

 بعدها تواصلت أعمال الاجتماع من خلال تقديم محاضرات ومناقشات حوارية بين الاعضاء المشاركين من دول اقليم شرق المتوسط.

 يهدف هذا الاجتماع الى تبادل الخبرات العالمية المعتمدة على الأدلة والبراهين العلمية والمثبتة بالتجارب في تطوير وتقوية وتمكين قطاع المستشفيات، إضافة إلى وضع خطط العمل لتطبيق اطار عمل تنفيذي لتغيير وتطوير قطاع المستشفيات في دول الاقليم .

 كما يهدف الاجتماع الى تحديد المعوقات والتحديات وآليات التعامل مع قطاع المستشفيات وبناء شبكة تواصل لصناع القرار لمدراء المستشفيات ، وللباحثين في تطوير الرعاية الطبية وفي ادارة المستشفيات والنتائج المتوقعة في نهاية الاجتماع .

بالإضافة الى توضيح الدور الرئيسي للمستشفيات بالمنظومة الصحية باتجاه تحقيق مبدا التغطية الشاملة من خلال الإطار المتكامل المرتكز على الناس ومشاركتهم فيها، وتحديد المشكلات الرئيسية ، ووضع الأولويات في تطوير وتحديث وتطبيق الاطار التنفيذي لخطة العمل لقطاع المستشفيات في دول الاقليم . 

 هذا ، وسيتم خلال الاجتماع بحث ومناقشة وتحديد الاليات والتوجيهات العامة من منظمة الصحة العالمية للدول في تنفيذ التداخلات الاستراتيجية على مستوى النظام الصحي والمؤسسات الصحية ، وعمل الاقتراحات والخطط العمل التنفيذية لكل دولة وفق الاولويات الوطنية والموارد المتاحة لها .   



Comments