الاسيت ببليشر

اجتماع وكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون

اجتماع وكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون

اجتماع وكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون

17/3/2020

عقد أصحاب السعادة وكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون مساء امس (الاثنين) اجتماعهم الاول ، والذي جاء بناء على توصية الاجتماع الطارئ لمعالي وزراء الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي الذي عقد يوم السبت الماضي ، لمناقشة مستجدات مرض فيروس كوفيد19  وذلك عبر الاتصال المرئي لأول مرة .

  تم خلال الاجتماع استعراض بيان الاجتماع السابق لأصحاب المعالي وزراء الصحة بدول المجلس لمناقشة مستجدات مرض فيروس كورونا كوفيد 19 ، وتحديد ضوابط الاتصال لتوفير المعلومات وآلية التنسيق وتوفرها في التقارير اليومية ، كما تم بحث آلية تبادل الاجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة من دول المجلس للحد من انتشار المرضى ، الى جانب مناقشة آلية تشكيل غرف عمل مشتركة وعقد اجتماعات اسبوعية على مستوى اصحاب السعادة وكلاء الصحة بدول المجلس عبر الاتصال المرئي ، وذلك لمناقشة مستجدات مرض فيروس كورونا ــ كوفيد 19 ،  ولغرض المتابعة المستمرة للمستجدات والتنسيق بشأن القرارات المشتركة بين دول المجلس  .

 كذلك تم مناقشة الخطة المستقبلية لمجابهة تفشي هذا الفيروس ، والإجراءات المتبعة في المنافذ والإحصاءات المتعلقة بالفيروس ، وجاهزية القطاع الصحي والخطط الإعلامية والتوعية المجتمعية وخطط الطوارئ، ودور مجلس الصحة التنسيقي مع وزارات الصحة في هـذا الصدد.

 هذا وقد ثمن أصحاب السعادة وكلاء وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي الجهود الكبيرة التي يقوم بها منتسبي القطاع الصحي بدول المجلس حاليا ، ومساهماتهم الملموسة في الحد من انتشار فيروس كورونا كوفيد19 ، كما أشادوا في نفس الوقت بتعاون المواطنين والجهات الرسمية والأهلية في هذه الظروف الاستثنائية .

كذلك حث أصحاب السعادة الوكلاء المواطنين والمقيمين بدول المجلس على تطبيق معايير مكافحة العدوى وتجنب الذهاب لأماكن التجمعات قدر الإمكان ، والمحافظة على إجراءات السلامة الوقائية المتبعة في مثل هذه الحالات ، وأكدوا على أهمية تلقي المعلومات من المصادر الرسمية وعدم الانسياق خلف الإشاعات وحسابات التواصل الاجتماعي غير الرسمية ، والتعاون مع كل المستجدات ، لما يضمن سلامتهم وتمتعهم بأعلى مستويات الرعاية الصحية مؤكداً على أهمية توثيق تجارب دول المجلس للاستفادة منها مسبقا.

  وعقب نهاية الاجتماع دعا سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية  في تصريح له المواطنين والمقيمين في السلطنة الى اتباع الاجراءات الوقائية المعمول بها كالمداومة على غسل اليدين بالماء والصابون جيدا ، وتعقيم اليدين وارتداء الكمامات الوقائية ، وتجنب المخالطة المباشرة للمتعرضين لنزلات البرد أو السعال أو الحمى حتى لا يصابون بالعدوى ، كما دعاهم في حالة شعور أي فرد منهم بأية اعراض صحية بالتوجه مباشرة الى أقرب مؤسسة صحية لأخذ المشورة والعلاج مع الحرص على ارتداء الكمامة الطبية ، والاخذ بتدابير الحجر الصحي المنزلي للمصاب بالفيروس ،  والى عدم ارتياد الاماكن المزدحمة في الفترة الحالية .

كما  ناشد سعادته المواطنين والمقيمين أهمية تلقي المعلومات من المصادر الرسمية وعدم الانسياق خلف الشائعات وحسابات التواصل الاجتماعية الغير رسمية ، والحرص على التواصل مع مركز اتصال وزارة الصحة للاستفسار عن أي معلومة.

 

 



Comments