الاسيت ببليشر

المؤتمر الخليجي الأول لقدم السكري

المؤتمر الخليجي الأول لقدم السكري

المؤتمر الخليجي الأول لقدم السكري

19/4/2015

بدأت صباح اليوم (الأحد) بفندق قصر البستان اعمال فعاليات المؤتمر الخليجي الأول لقدم السكري، والذي تنظمه المجموعة الخليجية لقدم السكري وبالتعاون مع وزارة الصحة ممثلة بدائرة مراقبة ومكافحة الأمراض غير المعدية على مدار يومين متتالين، وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور السيد سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية، وبمشاركة اخصائي القدم وممرضي القدم السكري من دول مجلس التعاون.

    من أهم أهداف المؤتمر تبادل الخبرات والمعلومات في مجال القدم السكري والتعرف على أخر المستجدات والتقنيات في هذا المجال، وتعزيز صحة المرضى والتركيز على أهمية الاستثمار في صحة الجيل الجديد وحماية الطفولة من أمراض السكري والسمنة من أجل مجتمع صحي وآمن.

     بدأ المؤتمر بكلمة ترحيبية للدكتور سعود الحارثي استشاري غدد الصماء بمستشفى النهضة ورئيس المؤتمر رحب فيها بالحضور وواضح ان هذه الفعالية تساهم في توحيد جهود التنسيق لمعالجة مرضى القدم السكري ومساعدتهم في الحصول على خدمة متميزة، وإن داء السكري يمثل مشكلة صحية كبيرة في جميع أنحاء العالم، وقد قدّر الاتحاد الدولي للسكري بأن هناك ما يقارب 387 مليون شخص مُصاب بالسكري، علماً أن هذا العدد سيزداد في عام 2035 إلى 590 مليون شخص، كما أن ثلاث من دول الخليج من ضمن العشر دول الأكثر إصابة بداء السكري.

   وأشار في الوقت الحاضر يُعتبر السكري هو المسبب الرئيسي لكثير من الأمراض منها العمى، مرض الكلى المزمن، أمراض القلب والشرايين وتقرحات القدم وعمليات البتر، وتمثل تقرحات القدم السكري ما نسبته 15% خطراً على حياة المريض، حيث أنها أكثر مضاعفات المرض انتشاراً ويواجه المرضى المصابون بتقرحات القدم السكري خطر البتر، حيث يتم كل 20 ثانية بتر قدم على مستوى العالم. وحالياً هناك جهود عالمية يتم بذلها للحد من مضاعفات السكري في الأطراف السفلية وعمليات البتر.

كما أشار الدكتور سعود في كلمته على المستوى المحلي أي قبل عام 2003 لم يكن في عمان عيادة محددة لمرضى سكري القدم، الا ان منذ ذلك الحين اتخذت وزارة الصحة خطى حثيثة في تدريب طاقم طبي من الأطباء والممرضين وإدخال عيادات متخصصة في مرض سكري القدم لمختلف مناطق السلطنة وفي الوقت الحالي هناك 25 عيادة للسكري القدم مع تسعة أخصائيو قدم عمانيون متدربين موزعين على محافظات السلطنة.

اما على المستوى الإقليمي فقد شكل مجموعه من الخبراء من دول الخليج العربي مجموعة العمل الخليجية للقدم السكري والتي تهدف الى تحسين جودة الرعاية من اجل الحفاظ على أطراف وحياة مرضى السكري.

واختتم كلمته يعتبر المؤتمر ترجمة لجهود المجموعة في المنطقة اذ ان هذا المؤتمر يتيح الفرصة لمشاركة القضايا والتعرف على أفضل الممارسات على الصعيد الدولي، والمؤتمر على مدار يومين سيقدم محاضرات وارواق عمل تقدم من قبل خبراء دوليين واقليمين ومحلين تغطي أوجه مختلفة من مشاكل القوم السكري، بالإضافة الى ان المؤتمر مدعم بحلقات عمل عملية مباشرة، حيث تعتبر سلسلة متكاملة من الجانب الوقائي والتشخيصي والعلاجي لتلمس الاحتياجات الصحية للمواطن والمقيم، منوهاً بحرص وزارة الصحة على إقامة مثل هذه الفعاليات.

    تضمن برنامج المؤتمر على العديد من محاضرات علمية وأوراق عمل قدمها نخبة من الاستشاريين واخصائي قدم السكري والتي تمحورت حول التعريف بمجموعة العمل الخليجية لقدم السكري ودور اخصائي السكري في علاج القدم وكيفية تضميد الجروح لدى مريض السكري لتجنب تفاقم المشكلة لدى المرضى، ووراق عمل أخرى تناولت متى يكون البتر الحل الوحيد للعلاج ولابد أن يكون ذو خبرة ومع فريق طبي متكامل وما هو الاعتلال العصبي السكري والذي ينتج عن حرقان مستمر في القدمين.

    كما صاحب المؤتمر معرضاً توعويا مجهزاً بمعدات وأدوات طبية حديثة، وشرح مفصل عن كيفية معاينة المريض والاهتمام به مع أحدث المستجدات في طرق معالجة القدم السكري، كما ضم المعرض على كتيبات ومنشورات وذلك لرفع ثقافة افراد المجتمع فيما يتعلق بداء السكري وكيفية تجنبه.



Comments