الاسيت ببليشر

مؤتمر صحفي لوزراة الصحة حول فيروس كورونا المستجد 2019

مؤتمر صحفي لوزراة الصحة حول فيروس كورونا المستجد 2019

مؤتمر صحفي لوزراة الصحة حول فيروس كورونا المستجد 2019

2/3/2020

عقد اليوم ( الإثنين ) بقاعة الاجتماعات بديوان عام وزارة الصحة ، مؤتمرا صحفيا للحديث عن فيروس كورونا المستجد 2019 وجهود وزارة الصحة لمكافحته وضرورة الحد من انتشاره ، وقد ترأس المؤتمر معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة وعدد من المسؤولين في الوزارة وعدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة وقد ألقى معالي الدكتور بيانا صحفيا جاء فيه : 

تم الإعلان لأول مرة عن مرض فيروس كورونا يوم‏31 ديسمبر 2019 في جمهورية الصين الشعبية، وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الثلاثين من يناير الماضي أن مرض COVID19 يمثل طارئة صحية عمومية، تثير قلقا دوليا. وحسب آخر تقرير لمنظمة الصحة العالمية فقد بلغت حالات الإصابة عالميا إلى 87137 حالة، مؤكدة أنه نتج عنها 2977 حالة وفاة، بنسبة وفاة بلغت 3.4%، وقد لوحظ خلال الأسبوعين الماضيين زيادة ملحوظة في أعداد المصابين بالمرض خارج جمهورية الصين الشعبية، حيث تم تسجيل المرض في 58 دولة، بمجموع 1160 حالة مؤكدة، وتأتي كل من: كوريا الجنوبية، وجمهورية إيران الإسلامية، في طليعة الدول من حيث عدد المصابين بالمرض.

وبلغت عدد حالات الإصابة بالمرض في السلطنة إلى (6) ست حالات تماثلت حالتان للشفاء التام. 

وقد بدأت وزارة الصحة في الاستعداد من أجل الاستجابة لمرض COVID19 منذ الإعلان عن المرض في جمهورية الصين الشعبية، وكان من أهمّ الإجراءات التي اتخذتها السلطنة: هو عمل الأدلة الإرشادية والسياسات للحد من دخول المرض إلى السلطنة، من أجل التعامل مع أي حالات وافدة يشتبه بإصابتها بالمرض، كما تم تدريب العاملين الصحيين حول التعامل مع المرض ورفع كفاءة المؤسسات الصحية وجاهزيتها للتعامل مع الأوبئة وخصوصا الوقاية ومكافحة العدوى، كما تم توفير وسائل الوقاية الشخصية وتدريب العاملين الصحيين على استخدامها. وتم تعزيز وتحديث نظام التقصي الوبائي الإلكتروني لمتابعة الحالات المصابة والاشخاص تحت الحجر الصحي. كما تم تعزيز ورفع قدرات المختبر المركزي للصحة العامة بالوزارة، وتزويده بالكواشف اللازمة لتشخيص المرض. كما تم تعزيز إجراءات الصحة العامة في المنافذ الحدودية البرية والبحرية والجوية، حيث تم تطبيق الإفصاح الذاتي لجميع المسافرين القادمين من مناطق موبوءة بالمرض، وعمل ‏الفحص الطبي للأشخاص الذين يعانون من أعراض مرضيّة وتطبيق الحجر الصحي المنزلي أو المؤسسي للقادمين من الدول الموبوءة بالمرض.

كما نسّقت ‏وزارة الصحة مع شرطة عُمان السلطانية والهيئة العامة للطيران المدني ‏ومشغلي المطارات والموانئ والمعابر البرية لتعليق الطيران المباشر إلى كل من: جمهورية الصين الشعبية، وجمهورية إيران الإسلامية.

ومع تسجيل أول حالتي إصابة بمرض فيروس كورونا بالسلطنة، يوم الاثنين 24 فبراير 2020، ارتفع تصنيف المستوى الوبائي للاستعداد والاستجابة إلى طوارئ الصحة العامة، إلى المستوى الثالث، وهو تسجيل حالات مرضية وافدة من الخارج. لذا فإن من أهم الأولويات في هذه المرحلة هو الحد من حدوث نقل ثانوي للمرض والحد من حدوث انتشار مجتمعي للوباء، وكذلك التعرف على القادمين من الدول الموبوءة بالمرض، لتطبيق الحجر الصحي عليهم.

هذا، وقد قامت وزارة الصحة بتعزيز الإجراءات الصحية في جميع المنافذ الحدودية، وتم استحداث الحجر الصحي المؤسسي على مستوى جميع محافظات السلطنة، حيث يتم تحديد أماكن مخصصة للحجر الصحي، كما تم أيضا تطبيق الحجر المنزلي خصوصا للمواطنين العمانيين.

هذا، وحتى تاريخ: 2 مارس 2020 يوجد 2367 شخصًا، تحت إجراءات الحجر الصحي حاليا، 49 شخصا منهم في الحجر المؤسسي، و2318 شخصًا في الحجر المنزلي، وقد قامت الوزارة بعمل دليل استرشادي شامل حول الحجر الصحي المؤسسي والمنزلي، وتوفير المشورة والعناية الطبية اللازمة للأشخاص الخاضعين للحجر الصحي.

هذا وقد تم تفعيل مركز الاتصال بوزارة الصحة، رقم: (24441999)، ليعمل على مدار الساعة، وجاري استحداث خطوط ساخنة في جميع المحافظات من أجل التواصل مع المواطنين والوافدين حول الحجر الصحي أو المرض بشكل عام.

كما تقوم وزارة الصحة أيضا بتعزيز استعدادات المؤسسات الصحية العامة والخاصة للاستجابة لهذا الوباء ورفع جاهزيتها للتعامل مع أي زيادة محتملة في أعداد المصابين بالمرض.

ومن أهم التدخلات التي تقوم بها وزارة الصحة، هي التثقيف الصحي، ورفع الوعي المجتمعي عن طريق وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة ووسائل التواصل الاجتماعي، ويتم أيضًا التواصل مع مختلف فئات المجتمع المدني عن طريق التواصل مع المجالس البلدية في مختلف المحافظات، واللجان الصحية على مستوى الولايات، والأنشطة التثقيفية للجمعيات الأهلية والأندية الرياضية، وتركّز الوزارة في هذه المرحلة على نشر الوعي الصحي للمواطنين والمقيمين خصوصا على الحد من العدوى في المجتمع واتباع وسائل الوقاية الشخصية: كغسل اليدين، وآداب العطس والسعال، وتجنب السفر إلى المناطق الموبوءة والالتزام بإجراءات الحجر الصحي.

وإلى حينه فقد تم تعليق الطيران المباشر إلى كل من جمهورية الصين الشعبية، وجمهورية إيران الإسلامية، وكذلك تم تعليق رحلات الطيران السياحي من جمهورية إيطاليا، كما يتم تطبيق الحجر الصحي لجميع القادمين من الصين وإيران وكوريا الجنوبية وإيطاليا، وقد تم رفع الحجر الصحي عن كل من: سنغافورة، واليابان.

وتتواصل وزارة الصحة مباشر مع المنظمات والهيئات العالمية والاقليمية والخليجية لمتابعة الوضع الوبائي لمرض فيروس كورونا 2019، كمنظمة الصحة العالمية، ومجلس الصحة لدول مجلس التعاون والأمانة العامة لدول مجلس التعاون.

وتقوم وزارة الصحة بمتابعة مستجدات الوضع الوبائي لمرض فيروس كورونا 2019 ومراجعة وتقييم درجة الخطورة للسلطنة بصورة دورية، بناء على أية معلومات تستدعي ذلك، والتواصل مع الجهات الأخرى المعنية بطوارئ الصحة العامة.

وتهيب الوزارة بالمواطنين والمقيمين بأخذ المعلومات من المصادر الرسمية للوزارة وعدم الالتفات للشائعات.



Comments