الاسيت ببليشر

تصريح السعيدي عن جاهزية وزارة الصحة للتمرين الوطني الشموخ 2 والسيف السريع 3

تصريح السعيدي عن جاهزية وزارة الصحة للتمرين الوطني الشموخ 2 والسيف السريع 3

تصريح السعيدي عن جاهزية وزارة الصحة للتمرين الوطني الشموخ 2 والسيف السريع 3

11/10/2018

  تـشارك وزارة الصحة في التمرين الوطني الشموخ 2  والسيف السريع 3مع باقي الجهات المدنية جنبا الى جنب مع قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية ، وذلك تحقيقا للغايات والأهداف الوطنية التي يقام من أجلها التمرين الوطني التكاملي المشترك والمتمثل في تطوير القدرات الوطنية وتحقيق التمازج فيما بينها أثناء العمل الوطني المشترك .

  وقد حرصت وزارة الصحة عبر منظمومتها الصحية الاستعداد لهذين التمرينين على عدة مراحل ، مرحلة ما قبل الصراع  تسويق الأزمة والمتمثلة في التأكد من جاهزية المحافظات لإدارة الطوارئ الصحية ، والوقوف على جاهزية اللجان الرئيسية لإدارة الطوارئ والكوارث الـصحية بالمحافظات ، ومراجعة خطط الطوارئ والوقوف على جاهزية أعضاء قطاع الإستجابة الطبية والصحة العامة والإشراف على جاهزية العيادات في مراكز الإيواء ، وكذلك التأكد من امكانيات كافة مستودعات ومخازن الأدوية المركزية على مستوى المحافظات ، أما مرحلة أثناء الصراع  الأزمة  سيتم فيها إسناد الخدمات الطبية بالقوات المسلحة أثناء العمليات المشتركة ومعرفة حجم المساعدات الطبية المطلوبة في المنشآت الصحية وميدان الصراع ، والإشراف على الدعم الطبي من كوادر طبية و معدات وأدوية ، والتنسيق مع مختلف القطاعات الأخرى .

  كما تحرص الوزارة على تقديم الخدمات الصحية حسب السيناريوهات المعدة وتوحيد العمل المشترك ، حيث تم تفعيل غرفة عمليات أقسام الطوارئ في المديريات العامة للخدمات الصحية في جميع محافظات السلطنة و تم تفعيل خطة قطاع الاستجابة الطبية والصحة العامة للصراع المسلح وتفعيل خطة المحافظات لتعزيز الخدمات الصحية لإسناد قوات السلطان المسلحة على كافة المستويات .

   فعلى المستوى الاستراتيجي تم تحديد مستوى الاستجابة والموارد المطلوبة والحاجة لتفعيل المحافظات المجاورة ، والاشراف على استلام وتوزيع الدعم الطبي الخارجي من كوادر طبية ومعدات وأدوية .

و على المستوى العملياتي فقد تم تفعيل اللجان الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة واللجان الفرعية في الولايات ، كما تم تفعيل منظومة القيادة والسيطـرة عليها .

   وفيما يتعلق بالمستوى الميداني ، و تم تجهيز المؤسسات الصحية القريبة من منطقة الصراع واعـلان حالة التأهب بها ، وتقديم  الإسناد الطبي لإستقبال المصابين وجمع وتصنيف الإصابات إلى أولويات وتقديم العلاج الطبي والجراحي لإنقاذ المصابين في الخطوط الخلفية ، الى جانب دعمها بالكوادر الطبية في حالة طلب ذلك ، ودعمها بالمستلزمات الطبية ، والدعم  بسيارات الاسعاف . وسوف يتم تعزيز الخدمات الصحية في عدد من مراكز الايواء في جميع المحافظات ، اذا ما اقتضت الضرورة و تم التأكد من توافر الادوية الكافيه بها .

 ومن منطلق تعزيز واسناد الخدمات الطبية بالقوات المسلحة ، تم تحديد خمسة مستشفيات لتكون بمثابة الخط الرابع الداعم لدور القوات المسلحة وهي مستشفيات عبري و نزوى و ابراء و صور  ومستشفى السلطان قابوس بصلالة ، كما تم تعيين مستشفيات خولة والسلطاني لإستقبال الحالات الحرجة التي تفوق قدرة مستشفيات الخط الرابع للتعامل معها .

 



Comments