الاسيت ببليشر

تدشين المسوح الصحية الوطنية لعام 2017

تدشين المسوح الصحية الوطنية لعام 2017

تدشين المسوح الصحية الوطنية لعام 2017

22/1/2017

 

دشنت وزارة الصحة ممثلة في مركز الدراسات والبحوث بالمديرية العامة للتخطيط والدراسات صباح اليوم الأحد بالقاعة الرئيسية بجامع السلطان قابوس الأكبر على مدار خمسة أيام متتالية، المسوح الصحية الوطنية لعام 2017 وهي (المسح الصحي الوطني للأمراض غير المعدية وعوامل خطورتها والمسح الصحي الوطني  للتغذية)، وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي وكيل وزارة الصحة للشؤون الإدارية والمالية، وبحضور عدد من اصحاب السمو والسعادة، بالإضافة للعديد من مدراء العموم وعمداء معاهد التمريض بوزارة الصحة وأعضاء اللجنة الوطنية العليا لمكافحة الأمراض غير المعدية وأعضاء لجنة تمويل البحوث وأعضاء لجنة مراجعة البحوث من الناحية العلمية والأخلاقية، ويشارك خلال فترة التدريب كلاً من الدكتورة هبة فؤاد من المكتب الإقليمي بالقاهرة والدكتورة لبنى باهاتيل من المقر الرئيسي بجنيف خبيرتا بمنظمة الصحة العالمية.

تضمن برنامج الافتتاح كلمة للدكتور أحمد بن محمد القاسمي – مدير عام التخطيط والدراسات بوزارة الصحة وأوضح فيها أن نتائج هذه المسوح تساهم بشكل مباشر في التخطيط وإعداد وتقييم الخطط الخمسية للتنمية الصحية والحصول على مؤشرات ونتائج لبعض الامراض والمشاكل الصحية التي لا يمكن الحصول عليها من الاحصاءات والبيانات الروتينية التي تصدر بصفة دورية.

وأضاف: كذلك تساهم النتائج في بناء القدرات الوطنية في مجال البحوث والدراسات من حيث الاعداد والتجهيز لمثل هذه المسوح الكبيرة وتصميم عينة المسح وكذلك اكتساب مهارات وأساليب جديدة لجمع البيانات باستخدام الاجهزة الكفية وأخيرا تحليل البيانات وكتابة التقارير.

فيما اشارت الدكتورة عذراء بنت هلال المعولية مديرة مركز الدراسات والبحوث ورئيسة الفريق المركزي للمسوح الصحية الوطنية والباحث الرئيسي للمسح الوطني للأمراض غير المعدية وعوامل خطورتها في كلمتها عن أهم وأبرز اهداف المسوح الصحية الوطنية منها إنشاء قاعدة أساسية لبيانات وطنية عن الامراض غير المعدية، وتوفير منصة لإنشاء نظام ترصد الامراض غير المعدية الرئيسية وعوامل الخطر المصاحبة لها في سلطنة عمان، تقدير تعاطي واستخدام التبغ عند البالغين بالسلطنة واستنتاج المؤشرات الرئيسية لمكافحة التبغ بمنهجية علمية، ووضع قاعدة بيانات وطنية عن الأنماط الغذائية واستخراج مؤشرات وطنية، اتخاذ قرارات مستنيرة مبنية على الأدلة والبراهين، وضع إطار قوي للرصد والمتابعة والتقييم لمعرفة مدى تنفيذ السياسات والتدخلات وبما يتناسق مع إطار منظمة الصحة العالمية، تقديم التقارير بانتظام إلى الوزارات والجهات الصحية الوطنية والمنظمات الدولية بشأن التقدم المحرز في التدخلات التغذية وفي مجال الامراض غير السارية.

كما تطرقت الدكتورة عذراء في كلمتها للحديث عن مراحل تنفيذ هذه المسوح والتي أخذت كثيراً من الجهد والوقت، حيث تمثلت هذه المراحل في كتابة المقترح البحثي و كتابة تفاصيل الميزانية المتوقعة لعمل المسح، ومن ثم الحصول على الموافقة من وزارة الصحة لتنفيذ المسح وكذلك الموافقة للحصول على الدعم المالي من لجنة تمويل البحوث وتشكيل فريق عمل مركزي مسؤول عن متابعة اعمال تنفيذ المسح وتحضير الاعمال اللوجستية المتعلقة بالمسح ، وكذلك تحديث خرائط الأسر المعيشية الحصول على الموافقة من منظمة الصحة العالمية توفير الأجهزة اللازمة للمسح الدراسة القبلية للمسح العمل الميداني لجمع البيانات.

تنوع برنامج حفل التدشين بعرض فيديو توضيحي لحجم ومدى انتشار الأمراض غير المعدية وعوامل خطورتها وكيفية الحد منها وأهمية عمل المسوح الوطنية الصحية التي ينظمها مركز الدراسات والبحوث بالتعاون مع دائرة الأمراض غير المعدية ودائرة التغذية واللجنة الوطنية لمكافحة استخدام التبغ ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسيف، وتلاه عرض فيديو توضيحي آخر عن رؤية وأهداف مركز الدراسات والبحوث والإنجازات التي تمت وتمثلت في تأسيس نظام للبحوث الصحية وإنشاء مرصد للبحوث الصحية البحثية وبناء القدرات في مجال البحوث، وكذلك عمل المسوح والبحوث الصحية الوطنية والدراسات الاستراتيجية والمنشورات العلمية كتيب أولويات البحوث الصحية وكتيب الدليل الإرشادي لتمويل البحوث والمرجع الشامل للمنظومة البحثية والسلوك المسئول عن التجارب السريرية والدراسات الإكلينيكية والملتقى السنوي الأول للبحوث الصحية وأنشاء موقع الكتروني متكامل لمركز الدراسات والبحوث.

الجدير بالذكر لقد بدأ البرنامج التدريبي للمسح الصحي الوطني للأمراض غير المعدية وعوامل خطورتها لعدد 77 مشارك من فرق جمع البيانات من جميع محافظات السلطنة الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام ثم يعقبه دراسة استطلاعية قبلية لمدة يومين لاختبار أدوات المسح فعليا في الميدان وتجربة استخدام الأجهزة الكفية لجمع البيانات وكذلك القياسات البشرية واجراء المقاييس الحيوية عن طريق أجهزة محمولة للتحاليل.

كذلك سوف يقوم بتدريب الفريق المركزي للمسح بمركز الدراسات والبحوث بالتعاون مع الخبراء من منظمة الصحة العالمية.

كما يشمل البرنامج التدريبي على تعريف عام بأهداف المسح ومدى انتشار الامراض غير المعدية وعوامل خطورتها وطريقة إجراء المسح خطوة بخطوة ومهام كل فرد في فريق العمل الميداني ثم يتطرق التدريب على كيفية اختيار الأسر المشاركة في المسح ثم اختيار فرد واحد من عمر 15 سنة فأكثر من الاسرة لاستكمال بقية خطوات المسح، وتدريب جامعي البيانات والفرق الميدانية على مهارات الاتصال وطرق إجراء مقابلة ناجحة للحصول على بيانات دقيقة وكيفية التغلب والتعامل على حالات الرفض، ثم يبدأ التدريب على اسئلة المسح المختلفة سؤال بسؤال والمعنى والمقصود من كل سؤال، وفي اليوم الثالث من ايام التدريب يتم التدريب على استخدام الاجهزة الكفية في جمع البيانات والتدريب على الأجهزة المستخدمة لقياس الطول والوزن وضغط الدم النظر البعيد, وكذلك أجهزة قياس مستوى السكر والكولسترول في الدم بأخذ نقطة دم بوخز الاصبع في المنزل و التدريب كذلك على أخذ عينة البول من عينة الافراد المختارون عشوائيا لذلك لمعرفة مستوى استهلاك ملح الطعام عند الاسر العمانية، وفي اليومين الاخيرين للتدريب ستقوم جميع فرق جمع البيانات بعمل تجربة استطلاعية تحت أشراف الفريق المركزي للمسح وخبراء منظمة الصحة العالمية للتأكد من جودة تدريب فريق العمل الميداني والمامه ومعرفته باستخدام جميع ادوات المسح من جمع البيانات باستخدام الاجهزة واستخدام أجهزة القياس بشكل صحيح وكذلك أخذ عينات الدم والبول.

 



Comments