الاسيت ببليشر

السلطنة تشارك في اجتماع الدورة العادية 55 لمجلس وزراء الصحة العرب

السلطنة تشارك في اجتماع الدورة العادية 55 لمجلس وزراء الصحة العرب

السلطنة تشارك في اجتماع الدورة العادية 55 لمجلس وزراء الصحة العرب

19/5/2021

شاركت السلطنة ممثلة بوزارة الصحة صباح اليوم الأحد في اجتماع الدورة العادية (55) لمجلس وزراء الصحة العرب الذي عقد عبر الاتصال المرئي بمشاركة أصحاب المعالي وزراء الصحة في البلدان العربية الأعضاء.

ومثل السلطنة في هذا الاجتماع معالي الدكتور/ أحمد بن محمد السعيدي - وزير الصحة.

بدأ الاجتماع بكلمة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية التي قدمت خلالها كلمة شكر واعتزاز لكافة الأطباء ومقدمي الخدمات الصحية العاملين في القطاعات الصحية العربية الذين قدموا كل ما بوسعهم لحماية وعلاج المصابين بوباء كورونا كوفيد19.

كما أكدت الأمانة العامة على دعمها كافة جهود مجلس وزراء الصحة العرب من أجل تعزيز وتطوير خدمات الرعاية الصحية في المنطقة العربية.

واستعرض اجتماع أصحاب المعالي وزراء الصحة العرب جملة من المواضيع منها مشروع استراتيجية عربية وآلية تنفيذها للحصول على لقاحات كوفيد 19 وتوحيد الجهود المبذولة لضمان التوفير والتوزيع العادل للقاحات على الدول العربية.

كما استعرض الاجتماع الأحوال الصحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك القدس الشرقية والجولان السوري المحتل، وأهمية توفير كافة اشكال الدعم الإنساني والصحي اللازم، وتوفير الاحتياجات الطبية للقطاع الصحي الفلسطيني بشكل عاجل.

إلى جانب ذلك ناقش الاجتماع مسودة مشروع الاستراتيجية العربية لموازنة صديقة للصحة التي نفذتها الأمانة الفنية لمجلس وزراء الصحة العرب بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية والمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، ومشروع الكلمة الموحدة لمجلس وزراء الصحة العرب أمام الدورة 74 للجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية.

كذلك استعرض الاجتماع قرار المجلس الوزاري العربي للسياحة رقم 290 بشأن دعم إعادة إطلاق وإنعاش قطاع السياحة والسفر في الدول العربية بعد تأثر القطاع بظروف انتشار جائحة فيروس كورونا، وذلك من خلال توحيد الإجراءات الصحية المتبعة بما يخص السياحة والسفر في الوطن العربي للوقاية من فيروس كورونا، علاوة على تشكيل مجلس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب لعامي 2021-2022.

وفي ختام الاجتماع، تم النظر في اعتماد التوصيات وإقرار بنود جدول الاجتماع. وتوجه الجميع بالشكر والثناء للأطقم الصحية العربية لما قدموه من جهود وبطولات وتحد في مجابهة الجائحة والمساهمة في انقاذ الأرواح.

تجدر الإشارة إلى أن انعقاد هذا الاجتماع جاء على هامش اجتماعات الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية التي ستبدأ أعمالها يوم غد الإثنين في العاصمة السويسرية جنيف.



Comments