الاسيت ببليشر

المدينة الطبية

المدينة الطبية

المدينة الطبية

17/6/2014

  اعتمد معالي الدكتور/ أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة الموقر يوم الثلاثاء الموافق 17 يونيو 2014م مكونات المدينة الطبية من حيث السعة السريرية والأقسام التي ستتكون منها مستشفيات المدينة وكذلك المكونات والهياكل الداعمة لها، حيث ستكون سعتها السريرية 1050 سريرا قابلة للتوسعة حسب الاحتياجات المستقبلية موزعة على خمس مستشفيات ومراكز علاجية وتشخيصية وهي

المستشفى التخصصي - مستشفى الأطفال - مستشفى الحوادث - مركز زراعة الأعضاء -  مركز العلوم العصبية وجراحات الرأس والعنق - مركز الأشعة - مركز المختبرات - مركز التأهيل - كلية العلوم الصحية ومركز الأبحاث والدراسات العليا

بالإضافة إلى مساحات للاستثمار من قبل القطاع الخاص وتتمثل في إنشاء مراكز التسوق والأماكن السكنية والترفيهية

    وتجدر الإشارة إلى أن الوزارة قد انتهت من إعداد عقد مواصفات مدير المشروع ومن المؤمل أن يتم طرح المناقصة لتعيين مدير المشروع في القريب العاجل

    ويهدف مشروع المدينة الطبية إلى توفير الرعاية الطبية التخصصية الدقيقة منها والنادرة، بما فيها زراعة الأعضاء ، وتوفير الخدمات التشخيصية والعلاجية والتأهيلية لتقديم الرعاية التخصصية . كما يهدف المشروع إلى إرساء قواعد ومعايير عالية المستوى لممارسة مهنة الطب ، وتوفير البنية الكاملة لأغراض التدريبات الطبية التخصصية ، ولإجراء البحوث والدراسات الصحية وتقديم الاستشارات الطبية المتخصصة للمنشآت الصحية الأخرى

     وبتوفير الرعاية التخصصية الدقيقة سيوفر مشروع المدينة الطبية فرص عمل للمواطنين ، إضافة إلى تنمية الموارد البشرية في مختلف المجالات الصحية والإدارية ورفع المستوى الصحي للمواطنين بالمساهمة في التوعية والتثقيف الصحي بصورة عامة

     كما أن وجود جميع التخصصات الطبية تحت سقف واحد سوف يسهل عملية تقديم المشورة والرعاية بصورة متكاملة للمرضى المحالين من المستشفيات الثانوية بالمحافظات الصحية المختلفة ، مما يحد بشكل كبير من معاناتهم وذويهم عند الإحالة من مؤسسة صحية إلى أخرى ويوفر كثيراً من الجهد والمال.
     إن إنشاء مدينة طبية حديثة تراعي المعايير الدولية سيكون من شأنه تقديم أفضل مستويات الممارسة الطبية ، كما أنه يضمن توفير معايير ضبط الجودة وتطبيقها في الرعاية الطبية ، إضافة إلى تعزيز سعي السلطنة لتحقيق مستويات عالية في مجال التعليم والتدريب وتوطين المعرفة في المجالات التخصصية الدقيقة والنادرة وستكون مكانا تدريبيا لطلبة جامعة السلطان قابوس وجامعة عمان على المستويين الجامعي والدراسات العليا



Comments